المصدر أونلاين / المصدر اونلاين

المتحدة: المتمردون الحوثيون يجندون 1500طفلاً في اليمن

قالت المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة الثلاثاء إن المتمردين الحوثيين جندوا 1500 من الاطفال في اليمن.

 

وحسب البيان الذي نشرته وكالة فرانس برس فإن هذا الرقم هو الذي تحققت منه المفوضية بينما ترجح أن يكون الأطفال الذين جندهم الحوثيون أعلى من هذا الرقم بكثير.

 

وقالت المتحدثة باسم المفوضية العليا رافينا شمدساني في بيان "وردتنا تقارير عديدة حول تجنيد اطفال في اليمن للمشاركة في النزاع المسلح خصوصا من اللجان الشعبية المرتبطة بالحوثيين".

 

واضافت "بين 26 اذار/مارس 2015 و31 كانون الثاني/يناير 2017 نجحت الامم المتحدة في التحقق من تجنيد 1476 طفلا جميعهم من الذكور" مضيفة ان هذا العدد "قد يكون اكبر بكثير لان معظم الاسر غير مستعدة للتطرق الى مسألة تجنيد اولادهم خشية التعرض لاعمال ثأرية".

 

وتابعت "الاسبوع الماضي وردتنا تقارير جديدة حول اطفال جندوا من دون علم اسرهم" مشيرة الى ان اطفالا دون ال18 من العمر "غالبا ما يدفعون الى القتال عن طريق الخداع او الاغراء بمنافع مالية".

 

واوضحت أن "تجنيد الاطفال واستخدامهم في النزاعات المسلحة محظر بموجب القانون الدولي" مشيرة الى ان تجنيد اطفال دون ال15 من العمر قد يعتبر "جريمة حرب".

 

وقالت "ندعو كافة الاطراف الى الإفراج فوراً عن الأطفال الجنود".

 

من جهتها ذكرت منظمة العفو الدولية حالة أربعة فتيان تراوح اعمارهم بين 15 و17 عاما يسكنون في صنعاء تم تجنيدهم منتصف شباط/فبراير من قبل الحوثيين للقتال على الحدود مع السعودية.

 

وأبلغ سكان من حيهم اهلهم بعد ان شاهدوا الاولاد الاربعة يصعدون الى حافلة مع ستة فتيان اخرين امام مركز للمتمردين كما ذكرت منظمة العفو.

 

وفي بيان قالت المنظمة إن المتمردين يقترحون في بعض الحالات دفع مبلغ يراوح ما بين 80 و120 دولارا شهريا لكل ولد "اذا استشهد على الجبهة".

 

وقالت سماح حديد، نائبة مدير الحملات في المكتب الإقليمي لمنظمة العفو الدولية في بيروت، "من المروع ان نرى الحوثيين يأخذون الأولاد من ذويهم ويحرمونهم من طفولتهم لوضعهم على خط الجبهة حيث قد يقتلون" منددة ب"انتهاك معيب للقانون الدولي".

 

ويشهد اليمن حرباً تدور بين المتمردين الحوثيين وحلفائهم - القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح - والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

 

وتفاقم النزاع مع تدخل تحالف عربي بقيادة السعودية أطلق في اذار/مارس 2015 حملة عسكرية لطرد الحوثيين المدعومين من إيران الذين سيطروا على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى في البلاد في نهاية 2014 وبداية 2015.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من المصدر اونلاين من خلال الرابط التالي المصدر اونلاين ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا