الارشيف / المشهد اليمني / المشهد اليمني

لهذا السبب.. صادرت النمسا منزل هتلر


سمحت المحكمة العليا في النمسا للحكومة بمصادرة منزل بمدينة براوناو ولد فيه في عام 1889 الدكتاتور النازي أدولف هتلر، وذلك للحيلولة دون تحوله إلى مزار مقدس لأنصار اليمين المتطرف.

ووضعت المحكمة امس الجمعة بهذا القرار حدا لمقاضاة ماراثونية بين الحكومة النمساوية وصاحبة المنزل، غيرلينديه بومير، التي أجرته في سبعينيات القرن الماضي لوزارة ، لكنها رفضت بيعه أو إجراء عمليات ترميمه فيه عام 2011.

وقررت الحكومة في ديسمبر/كانون الأول المنصرم مصادرة المنزل القديم بعد تصديق البرلمان على مشروع قانون خاص بذلك ، لكن بومير قدمت استئنافا، مصرة على أن هذه الخطوة كانت مفرطة للغاية.

وأقرت المحكمة العليا أن مصادرة المنزل جاءت تلبية للمصالح الاجتماعية، مشيرة إلى خطر أن يصبح هذا المبنى مزارا مقدسا للنازيين الجدد.

ولم تكشف السلطات النمساوية حتى الآن عن خططها فيما يتعلق باستخدام المنزل مستقبلا، ولكن صحيفة "غارديان" البريطانية ترجح أن المبنى قد يصبح مقرا لمنظمات خيرية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من المشهد اليمني من خلال الرابط التالي المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا