المصري اليوم لايت / المصري لايت

قصة رفض «المنشاوي» الالتحاق بالإذاعة: «لسنا بحاجة إلى شهرتها»

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

f

«الصوت الباكي»، لقبٌ يطلق على الشيخ، محمد صديق المنشاوي، الذى ولدَ سنة الثورة، 1919، بمدينة «المنشأة» في سوهاج، لأب يحمل جينات مُتفردة في القراءة والتلاوة الصوتية القرآنية، لذا كبرَ الصبي محمد على جينات والده، شربَ التلاوة بالمعلقة، كما نقول.

لم يرث الشيخ محمد صديق المنشاوي التلاوة عن والده «المنشاوي» فقط، بل انتقلت إليه الجينات الصعيدية، حيث كشفت مجلة الإذاعة والتليفزيون في أحد أعدادها، الصادر سنة 1953، قصة رفض المنشاوى الأب والابن الانضمام إلى الإذاعة المصرية.

تقول المجلة إن محمد صديق المنشاوى كان أول قارئ تذهب إليه الإذاعة لاعتماده، وبعد سنوات طويلة، حيث انتقلت الإذاعة المصرية إلى منطقة «إسنا»، أحد مراكز الأقصر، كان صيت المنشاوى قد وصل إلى أعلى مدى، وعندما وصلت الأحاديث إلى أروقة ردهات مبنى الإذاعة المصرية، أرسل مسؤولوها إليه، يطلبون منه أن يتقدم بطلب ليُعقد له اختبار، فإن اجتازه، يُعتمد مقرئًا بها.

اخوكم احمدعبدالمنعم جاد

ولأنّ الجينات الصعيدية تحكمَت في محمد صديق المنشاوي ووالده، رفضا الانضمام إلى الإذاعة المصرية، تحت شعار: «لا أريد القراءة بالإذاعة فلست في حاجة إلى شهرتها، ولا أقبل أن يُعقد لى هذا الامتحان أبدًا».

مقابل رفض المنشاوي الابن، الذهاب إلى اختبار الإذاعة، لم يجد مديرها حلاً إلا أن يأمر رجاله بأن تنتقل الإذاعة إلى حيث يقرأ الشيخ محمد صديق المنشاوي، وبالفعل فوجئ الشيخ وكان يحيي حفلاً رمضانيًا في قرية إسنا، بدار أحد الأثرياء، حين وجد الإذاعة قد أرسلت مندوبها لتسجل قراءته وتلاوته.

وبرفقة الفريق الإذاعى الذى ذهب إلى إسنا، توجّه فريق آخر إلى قرية العسيرات، حيث كان الأب «المنشاوي» يقرأ هناك، ليتم تسجيل قراءة الأب والابن في فترة متقاربة، ويكون الاثنان أول من انتقلت إليهما الإذاعة لـ «تقييم الموهبة».

نتيجة بحث الصور عن محمد صديق المنشاوي

ولأنها موهبة كبيرة، كان الرفض قائمًا حتى بعد اعتماد صوت الأب والابن من جانب المسؤولين، حيث اتضح أن الشيخ صديق، والشيخ محمد، رفضا الذهاب إلى الإذاعة لإنهاء إجراءات اعتمادهما، لولا تدخل أحد المقربين من الشيخ محمد، وأقنعه بأن رفضه ليس له أى مبرر ولا يليق به خاصة وأن الإذاعة قد أرسلت مهندسيها وفنييها لتسجل لهُ بعد رفضه.

وبعد إلحاح شديد، وافق محمد صديق المنشاوي، بينما رفض الأب قائلاً:«كفى الإذاعة المصرية من عائلة المنشاوي ولدى محمد».

صورة ذات صلة

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من المصري لايت من خلال الرابط التالي المصري لايت ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا