السومرية نيوز / السومرية نيوز

الخالصي: أميركا والاحتلال والماسونية اغتصبوا مسجدنا

السومرية نيوز/ بغداد
قال المرجع الديني جواد الخالصي، الجمعة، إن "أميركا والاحتلال والماسونية اغتصبوا مسجدنا"، فيما لفت إلى أن مساجد "الشيعة" تصادر من "أهل الشيعة" باسم المرجعية ودولة قال إنها "تدعي العمل لخدمة الإسلام".

وقال الخالصي خلال خطبة صلاة الجمعة التي أقيمت اليوم في مدينة الكاظمية ببغداد وحضرتها السومرية نيوز، إن "علماء الأمة ومراجع الإسلام هم الذين خطوا نهج المقاومة منذ الاحتلال البريطاني 1917م وحتى الاحتلال الأميركي إلى اليوم"، لافتاً إلى أن "عراقنا المستظام يمتلك كل وسائل القوة والعزة والغنى، وهو اضعف وأذلها وأشقاها، والتقارير العالمية تفيد بأن الفساد مستشري فيه وعلى علم الجميع".



وأضاف الخالصي، أن "العلة واضحة وهي الابتعاد عن طريق الحق، والدواء الفرار الى الله تعالى، فلا يصلح شأننا شيء لا بالتفرق الطائفي ولا بالاستقواء بالأجنبي ولا بجمع الغوغاء حولنا أو بالتظاهر بالتدين وثم عدم القيام بواجب الدعوة وتحمل الأذى في سبيل الله تعالى".

وأشار إلى أنه "في ظل التظليل والانحراف اغتصب مسجدنا من قبل من يدعون انتماءهم للمرجعية، والمرجعية لا تعرف بهذا الأمر، ومن يفعل ذلك هو يأتمر بأمر أميركا والاحتلال والماسونية، وهؤلاء اغتصبوا مسجدنا"، لافتاً إلى أنه "لا ينبغي أن تكون عواطفنا ومواقفنا طائفية".

وتابع، أنه "إذا اغتصب مسجد من السنة ارتفعت الأصوات بأن الحكومة طائفية وتصادر مساجد السنة، كلا بل أن مساجد الشيعة تصادر من أهل الشيعة باسم المرجعية وباسم دولة تدعي أنها تعمل لخدمة الإسلام، لمجرد اختلاف موقف فقهي، وهذا وسيلة للتغطية على حقيقة الأمر".

وأوضح، أن "موقف هذا المسجد (المسجد الصفوي) في الدعوة الى الله تعالى بالوقوف بوجه الاستعمار الانكليزي عند احتلال العراق، ولموقفه لإثارة الجماهير لثورة العشرين، ولموقفه من الاحتلال الأمريكي، لهذا كان على هذا المسجد أن يصادر منا ونحرم منه، ونحن نفتخر بذلك وسيكون هذا في صحيفة أعمالنا، لأننا قلنا كلمة الحق حتى حرمنا من مساجدنا".

وكان الخالصي حذر، في (5 أيار 2017)، من أن الأمريكان "سيهزمون شر هزيمة" إذا فكروا بالعودة إلى العراق، فيما دعا إلى الرد على الطائفية بالوحدة وإحياء السنن والتكاتف.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من السومرية نيوز من خلال الرابط التالي السومرية نيوز ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا