جريدة الوطن (عمان) / الوطن (عمان)

دمشق تؤكد على إعادة إعمار ما دمره الإرهاب

  • 1/2
  • 2/2



في السياسة 2 مايو,2018  نسخة للطباعة

في احتفال عمالي
دمشق ـ الوطن :
أقام الاتحاد العام لنقابات العمال احتفالاً عمالياً مركزياً في مبنى الشركة التجارية الصناعية المتحدة الخماسية بدمشق بمناسبة عيد العمال، برعاية الرئيس السوري بشار الاسد.
وأكد راعي الاحتفال المهندس هلال الهلال الأمين القطري ان السواعد السورية التي بنت سوريا الحديثة ستعيد إعمار ما دمره الإرهاب لافتا إلى أن طبقتنا العاملة تمتلك من الكفاءة والمهارة والوطنية ما يجعل لها دورا أساسيا في هذه العملية الحيوية الكبرى. وأضاف المهندس الهلال: إن عمال سوريا يختزلون الواقع في الشعار الذي يرفعونه اليوم “وطن بنيناه بعرقنا نحميه بدمائنا” وهذا ما طبق على أرض الواقع حيث أن عددا كبيرا من العمال ارتقوا شهداء وهم يقومون بعملهم في ظروف خطيرة وامتزجت دماؤهم بدماء شهداء الجيش العربي السوري. واعتبر الهلال أن انتصار الجيش العربي السوري على الإرهاب هو انتصار لجميع المدافعين عن قضايا الشعوب مؤكدا أن سورية تتجه بخطى ثابتة نحو تحقيق الانتصار التاريخي الذي سيغير المعادلات في المنطقة والعالم وبذلك يكتمل الإنجاز السوري الذي كان لسواعد العمال أثر بالغ في صناعته.
بدوره قال رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري: نحتفل اليوم على وقع انتصارات جيشنا العربي السوري البطل الذي يثبت أنه صاحب الكلمة الفصل في الميدان ويضيف كل يوم فصلا جديدا في البطولة على امتداد ساحات الوطن وصفحة جديدة مشرفة في تاريخ سوريا.
ويتخذ عيد العمال هذا العام طابعا احتفاليا عاما في سوريا بعد الانتصارات الكبيرة التي يحققها الجيش السوري على الإرهاب وبدء مرحلة التعافي الاقتصادي والأمني حيث تعتبر الطبقة العاملة شريكاً حقيقياً في الانتصار كونها كانت رديفا حقيقيا للجيش وكان لها الفضل في تأمين متطلبات الصمود للشعب السوري في أحلك الظروف وأصعبها.

2018-05-02

في احتفال عمالي
دمشق ـ الوطن :
أقام الاتحاد العام لنقابات العمال احتفالاً عمالياً مركزياً في مبنى الشركة التجارية الصناعية المتحدة الخماسية بدمشق بمناسبة عيد العمال، برعاية الرئيس السوري بشار الاسد.
وأكد راعي الاحتفال المهندس هلال الهلال الأمين القطري ان السواعد السورية التي بنت سوريا الحديثة ستعيد إعمار ما دمره الإرهاب لافتا إلى أن طبقتنا العاملة تمتلك من الكفاءة والمهارة والوطنية ما يجعل لها دورا أساسيا في هذه العملية الحيوية الكبرى. وأضاف المهندس الهلال: إن عمال سوريا يختزلون الواقع في الشعار الذي يرفعونه اليوم “وطن بنيناه بعرقنا نحميه بدمائنا” وهذا ما طبق على أرض الواقع حيث أن عددا كبيرا من العمال ارتقوا شهداء وهم يقومون بعملهم في ظروف خطيرة وامتزجت دماؤهم بدماء شهداء الجيش العربي السوري. واعتبر الهلال أن انتصار الجيش العربي السوري على الإرهاب هو انتصار لجميع المدافعين عن قضايا الشعوب مؤكدا أن سورية تتجه بخطى ثابتة نحو تحقيق الانتصار التاريخي الذي سيغير المعادلات في المنطقة والعالم وبذلك يكتمل الإنجاز السوري الذي كان لسواعد العمال أثر بالغ في صناعته.
بدوره قال رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري: نحتفل اليوم على وقع انتصارات جيشنا العربي السوري البطل الذي يثبت أنه صاحب الكلمة الفصل في الميدان ويضيف كل يوم فصلا جديدا في البطولة على امتداد ساحات الوطن وصفحة جديدة مشرفة في تاريخ سوريا.
ويتخذ عيد العمال هذا العام طابعا احتفاليا عاما في سوريا بعد الانتصارات الكبيرة التي يحققها الجيش السوري على الإرهاب وبدء مرحلة التعافي الاقتصادي والأمني حيث تعتبر الطبقة العاملة شريكاً حقيقياً في الانتصار كونها كانت رديفا حقيقيا للجيش وكان لها الفضل في تأمين متطلبات الصمود للشعب السوري في أحلك الظروف وأصعبها.



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا الوطن (عمان) لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا