الوطن / الوطن الإلكترونية

بالفيديو - مراهق صيني يعتدي على والدته.. والسبب «هاتف محمول» !

تعرضت أم صينية لهجوم وحشي من قبل ابنها، بينما كانت تحاول منعه من اللعب على هاتفه المحمول في مكان عام.

وكان الصبي البالغ من العمر 10 سنوات، قد شرع في ضرب أمه مراراً بوسط جسمها وهو يركلها بقدميه، عندما طلبت منه أن يغلق هاتفه، وفق ما ذكرت صحيفة الشعب اليومية أونلاين.

وقد ترجت جدة الصبي، التي كانت برفقتهما، الولد بإيقاف الاعتداء على والدته، ولكن دون جدوى.

ونقلت التقارير أن الواقعة المروعة وقعت بمستشفى في مدينة قوانغتشو جنوب الصين، لكن لم يتم الكشف عن الحدث.

وانتشر فيديو الواقعة، بكثافة في وسائط التواصل الاجتماعي في الصين، وهو يظهر كيف أن الصبي صاحب السترة الزرقاء، صبّ جام غضبه على والدته.

وقال لجدته التي حاولت التوسط بينهما: "لا أحد طلب منك التدخل" ووصفها بالحُشرية.

وحاولت الأم، ذات الملابس الوردية، أن تتفادى ركلات ابنها المتتابعة، وفي الوقت نفسه كلمته: "لم أقل لك شيئاً سوى ألا تلعب بهاتفك".

وفي المقطع الذي لا يتجاوز 10 ثوان فإن الابن قام بركل الأم على الأقل خمس مرات.

ويبدو أنها وهي مذعورة من تصرفه لم تقاوم بردة فعل قاسية أو تطلب منه التوقف عن ركلها.

وأثار الفيديو الآلاف من التعليقات على موقع "ويبو"، وهو منصة للمدونات الصغيرة في الصين.

وقد علق مستخدم على حساب الشعب اليومية أونلاين، قائلاً: "إذا كان هذا تصرفه في العلن، فأعتقد أن الأم تتعرض للضرب أيضاً في المنزل".

وكتب مستخدم آخر تحت نفس التعليقات: "لا أشعر بالأسف لوالديه. هذا الفتى المشاغب لا بد أنه مدلل بشكل سيئ"، في حين قال مستخدم ثالث: "لو كنت مكان والده، فلن أتردد في تأديبه".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من الوطن الإلكترونية من خلال الرابط التالي الوطن الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا