الارشيف / فن / سيدتى

أين توجه فنانو الخليج في إجازتهم الصيفية هذا العام؟

قد تُرهق الارتباطات الفنية قبل شهر رمضان بعض الفنانين، وتحرمهم من الراحة والاستجمام، لكن ما إن يحلّ فصل الصيف حتى يسافروا في إجازات طويلة، هرباً من ضغوط العمل، ورغبةً في الاسترخاء وقضاء وقت هادئ، حيث يعدّ الصيف متنفّساً لهم للابتعاد عن الأضواء التي تسلَّط عليهم خلال فترة عملهم باختيار بلد جميل يقضون فيه أمتع الأوقات. على أن أذواق النجوم تختلف من حيث تفضيل الوجهة السياحية، فبعضهم يختار السفر إلى الخارج، فيما يفضِّل آخرون مصايف بلده لقضاء الإجازة الصيفية فيها. وفيما يلي نعرض لكم آراء بعض النجوم حول الموضوع، وأين قضوا إجازتهم الصيفية هذا العام.

عبدالإله السناني في باريس ونيس وكان وموناكو

أكد الفنان عبدالإله السناني أن الإجازة الصيفية تعني له الشيء الكثير، خاصة أنه يكون مشغولاً بعمله في الجامعة، إضافة إلى المشاركة في الأعمال الفنية طوال العام، وقال: «أشعر أن الإجازة الصيفية ضرورية جداً ليعود ذهني صافياً من جديد، وأرجع إلى ممارسة حياتي بكل نشاط». وأضاف: «أحرص على ترتيب الإجازة جيداً للترفيه عن أسرتي أيضاً التي تعاني من انشغالي الدائم، ولأقضي معها أجمل الأوقات، وفي كل عام أختار أماكن جميلة، أجد فيها الراحة والاستجمام، أما في هذا الصيف فاخترت باريس، ونيس، وكان، وموناكو في فرنسا، حيث الأجواء المنعشة، وقد التقيت فنانين يقضون إجازتهم مثلي هناك، وسُعدت كثيراً بذلك، منهم الفنان في باريس، ومصطفى شعبان في كان، فكل منا يحتاج إلى أوقات يستمتع فيها مع أسرته بعيداً عن أجواء العمل، والصيف هو الوقت المناسب لذلك».

فايز المالكي في الرياض

فيما أوضح الفنان فايز المالكي، أن لكل إنسان وجهة معينة يعشقها، ويخطِّط للذهاب إليها في الصيف، وهذه حرية شخصية، وقال: «من جهتي، أفضِّل أن أقضي صيفي في الرياض، فأنا أحب كثيراً هذه المدينة الساحرة التي تجذبني بكافة تفاصيلها».

لمار بين لبنان ومصر

اعترفت الفنانة لمار، بأنها تعشق قضاء إجازتها الصيفية كل عام في دولتين، قائلة: «في كل صيف، أخطِّط للسفر إلى خارج البلاد لأخذ قسط من الراحة من عملي، والعودة بنشاط أكثر لممارسة حياتي اليومية المعتادة، خاصة أنني أعشق السفر كثيراً، وغالباً ما أختار بيروت لأجوائها المنعشة في الصيف، ومصر التي أحبها كثيراً».

عبدالعزيز السكيرين يمضي إجازته في الرياض

أما الفنان عبدالعزيز السكيرين، الذي عاد قبل فترة من جنوب إفريقيا بعد الانتهاء من تصوير عمله الجديد، فكشف أنه كان في السابق كثير السفر خلال الصيف، أما هذا العام فسيقضي إجازته في الرياض، نظراً للظروف الاقتصادية الصعبة، وغلاء المعيشة، وقال: «بسبب شدة الحر سأجلس في الصيف تحت المكيفات للاستمتاع بالجو البارد، ومساءً سأذهب إلى الأماكن الترفيهية في الرياض».

طلال السدر يتنقّل بين المنطقة الشرقية وجدة

الفنان طلال السدر، من جهته، أكد أنه يفضل السياحة أكثر من الخارجية، قائلاً: «كل صيف، وبعد الانتهاء من أعمالي والتزاماتي الفنية، أحرص على زيارة الأهل والأقارب في المدن المختلفة، حيث أتنقَّل بينها لرؤيتهم، خاصة أنها مناطق ترفيهية جميلة، أقضي فيها وأسرتي أمتع الأوقات». وأضاف: «أقسِّم صيفي إلى قسمين، الأول والأهم، أقضيه متنقلاً مع أسرتي بين المنطقة الشرقية، وجدة، أما الثاني فأقوم فيه برحلات داخل مع أصدقائي المقرَّبين، وحقيقةً أنا من عشاق قضاء الصيف داخل الوطن أكثر من خارجه، وفي نهاية هذا الصيف سأتجول في عدة مدن سعودية نظراً لانشغالي حالياً بتصوير عملي الجديد في بلغراد، العاصمة الصربية، وهو مسلسل بعنوان «».

جولة في لندن وإسبانيا وتركيا ولبنان

فيما تدفع موجة الحر في مدينة جدة بالفنان لؤي محمد حمزة إلى الهرب منها سنوياً إلى خارج البلاد، وهو ما أكده بقوله: «أفضِّل السفر مع أسرتي في فصل الصيف إلى أماكن كثيرة، أشعر فيها بالراحة والاستمتاع، منها لندن، مدينة الضباب، المكان المفضل لي ولأبنائي، وقد زرت فيها أكثر من 11 حديقة». وأضاف «أتذكر أنني في السنوات الماضية كنت أسافر أيضاً في فصل ، وتحديداً إلى إسبانيا، وتركيا، ولبنان للاستمتاع بنزول الثلج والأجواء الباردة هناك، وعادةً ما يرتبط السفر بوقت إجازتي، لذا غالباً ما يكون في الصيف مع فترة قصيرة في ، وأحرص كثيراً على اختيار دول ذات أجواء باردة صيفاً، والإجازة الصيفية مع أسرتي هي أفضل الأوقات وأمتعها بالنسبة إليّ طوال العام».

إجازة مروة محمد بين لندن وكندا

الفنانة مروة محمد، قالت: «اعتدت كل عام على أن أقسِّم إجازتي الصيفية إلى قسمين، ففي البداية أذهب إلى كندا لزيارة شقيقي الذي يسكن هناك منذ فترة طويلة، لكن بسبب الأحداث الأخيرة، قررت إلغاء هذا الأمر حالياً، أما القسم الثاني فأسافر فيه إلى لندن لأنني من عشاق هذه المدينة الرائعة التي أجد فيها كثيراً من الراحة، نظراً لأجوائها الجميلة، والأماكن الرائعة الموجودة فيها».

السفر إلى لبنان

أوضح الفنان رامي عبدالله، أن انشغالاته الكثيرة هذا الصيف لن تكون عائقاً أمام سفره إلى لبنان، البلد الجميل الذي يعشقه، وقال: «الصيف بالنسبة إليّ هو فصل الاهتمام بالحفلات، وترتيب المناسبات الفنية، وبوصفي فناناً، يعدّ هذا الفصل الموسم الأهم بالنسبة إليّ لأنجز أعمالي المختلفة، لكنَّ هذا لا يعني أنني لا أخطِّط للسفر فيما يتبقَّى منه، وأفكر هذا الصيف بالسفر إلى لبنان لروعة أجوائه وكثرة فعالياته الجميلة».

رحلة سياحية داخلية

فيما يرى الفنان مطرب فواز، أن أصبحت مقصداً سياحياً متكاملاً في الصيف فكل ما يطلبه السائح موجود فيها، وقال: «سابقاً، كنت أسافر في الصيف مع أسرتي إلى الدول المجاورة، أما هذا العام فسأقضي وقتي في ربوع بلدي حيث الطبيعة الخلابة، والأماكن الجميلة من جبالٍ وهضابٍ، إضافة إلى الجو المعتدل، والمتاحف والآثار العريقة، كل هذا يتوافر في ، كذلك هناك الفعاليات الترفيهية والثقافية والرياضية والفنية، والمهرجانات بشتى أنواعها، لذا قررت هذا الصيف القيام بسياحة داخلية في وطني».

أجمل الأوقات

الفنان نايف النايف، اعترف بأنه يسافر كل صيف، لكن ليس للاستجمام والراحة، بل من أجل إتمام العمل، قائلاً: «السفر في الصيف يرتبط بإنجازي بعض الأعمال الفنية، ونادراً ما أسافر للاستجمام، لذا كانت وجهتي محددة ما بين القاهرة، ودبي، وبيروت، وكل مدينة من هذه المدن لها طابع خاص ومميز، وأشعر خلال وجودي فيها بأنني في بلدي وبين أهلي لكثرة أصدقائي هناك بسبب ترددي الدائم عليها». وأضاف: «أسافر أحياناً للاستجمام، إذا سمحت لي الظروف، حيث أقضي أياماً قليلة في أهم المدن السياحية الأوروبية، مثل روما، ونابولي، وفينيسيا، وفيينا، وزيلامسي، وجميعها تتميز بأجوائها الرائعة، ومناظرها الخلابة، خاصة زيلامسي، فهي مدينة هادئة في فيينا ومناسبة جداً لقضاء أجمل الأوقات».

مرزوق الغامدي يزور المدن

أما الفنان مرزوق الغامدي، فبيَّن أنه يقضي إجازته الصيفية في عدة مدن سعودية، قائلاً: «بعد الانتهاء من أعمالي الفنية، أقسِّم إجازتي الصيفية إلى أجزاء عدة، حيث أبدأ جولتي السياحية في الرياض مع أسرتي، ثم نتوجه لزيارة والدي في مكان سكنه بمدينة الباحة الجنوبية التي تتميز بأجوائها الجميلة والباردة صيفاً، بعد ذلك نسافر إلى المدينة المنورة، ومكة، والطائف، إضافة إلى مدن سعودية مختلفة، بحسب الوقت المتاح أمامي».

عبدالرحمن الخطيب في باريس وإيطاليا

الفنان والمنتج وعضو مجلس إدارة الجمعية للمنتجين والموزعين السعوديين، عبدالرحمن الخطيب، أكد أنه يعشق فصل الصيف، فهو أفضل وقت للسفر مع أبنائه، وقال: «اعتدت في كل صيف السفر إلى دول مختلفة، فأبنائي تشدهم المدن الأوروبية كثيراً، خاصة باريس، والمدن الإيطالية، ومن جهتي أرغب في أن أكون معهم هناك لأستمتع بالأجواء

الجميلة فيها». وأضاف: «في السابق، كنا نسافر إلى دمشق صيفاً، حيث الأجواء الرائعة، والراحة من العمل، والاجتماع مع أفراد الأسرة في جو من الخصوصية».

صيف هند محمد في جنوب إفريقيا

وبحزنٍ، كشفت الفنانة هند محمد عن عدم قدرتها على السفر في فترة الصيف بسبب ارتبــاطـ ها بعمـلها، وقـالت: «سابقاً، قبل هذه الارتباطات، كنت كثيرة السفر، لكنَّ فصل الصيف بالنسبة إليّ الآن يشبه أي فصل آخر بسبب كثرة ارتباطاتي». وأضافت: «في هذا الصيف مثلاً كنت موجودة في جنوب إفريقيا، وتحديداً في مدينة كيب تاون، لكن لتصوير مسلسلي الجديد، وليس للراحة والاستجمام». 

ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا سيدتى لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا