الارشيف / فن / سيدتى

اليسا لـ"سيدتي نت": لم أتغير بعد إصابتي بسرطان الثدي وهذا ما أتمناه بعد شفائي

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6



غصّ مقر وزارة الإعلام اللبنانية ظهر اليوم بالمصورين والصحفيين الذين توافدوا منذ الساعة الواحدة ليشهدوا على لحظة تكريم الفنانة اليسا من قبل وزير الإعلام اللبناني ملحم رياشي بعد انتصارها على معركة سرطان الثدي وتحية من قبل الوزير كتقدير لها على فنها الذي حولته إلى رسالة قوية مع أغنية وكليب "الى كل اللي بحبوني".
وصلت اليسا عند الساعة الثانية ظهراً إلى مقرّ الوزارة برفقة مدير أعمالها أمين أبي ياغي وطوني سمعان وبعض من أصدقائها المقربين. دخلت اليسا وضحكتها لا تفارقها، جلست وسط وزير الإعلام ووزير شؤون المرأة اللبناني جان أوغاسبيان ووزير السياحة أواديس كيدانيان.

رياشي الصديق المقرب لـ اليسا قال إن التكريم قليل عليها ورحّب بها كمناضلة خلال الكلمة التي ألقاها، واصفاً إياها بأنها رسول للسلام لمكافحة المرض، كما رحّب بها كرمز للتواصل والمصالحة. وذكر الوزير قصة طريفة حصلت بينه وبين زوجته وهو وقوع خلاف بينهما وتمت المصالحة بعدها بسبب أغنية "يا مرايتي" لإليسا.
اليسا التي لم تعتاد أن تقرأ كلمتها عن الورق وتقول كل ما يخطر على لسانها، سردت قصتها مع المرض ، واعترفت أمام وسائل الإعلام الحاضرة أنها لم تخفِ خوفها وضعفها خلال المرض". وتابعت: " كنت إنسانة قوية وضعيفة في نفس الوقت، وأحببت أن أكون متماسكة كونني مثالاً أعلى لكثير من الناس وأردت أن أبقى متماسكة طيلة مرحلة العلاج وأظهر فقط الصورة الجميلة التي يعرفها الجمهور عني".




وأضافت: "بعد مرحلة المرض تكلمت مع المخرجة آنجي جمال وأخبرتها أنني أريد أن أسرد قصتي، وأنا كنت أتجاهل كلمة "سرطان" وأستعمل تسمية "هيداك المرض"، واكتشفت بعدها أن هناك 99 نوعاً من السرطان".
وتابعت: "كثيرون قالوا لي لا تتكلمي بالموضوع، وخفت على صورتي، ولكن رفضت أن أكون أنانية، وسيدة قريبة مني بعد ان علمت بقصتي وذهبت لتشخيص حالتها واكتشفت أنها تعاني من المرض، عندها قررت أن أعلن قصتي، وعندما رأيت ردة فعل الصحافة العالمية كيف تفاعلت مع القصة والكليب، وأن ما قمت به انجاز في بلد لازال يرفض لفظ كلمة "سرطان" تأكدت من أي وقت أن الفن رسالة".


وأضافت: "أنا حاولت قبل أن أصاب بالمرض أن أوصل رسالة معينة عن العنف ضد المرأة والانتحار. أما قصتي مع السرطان فحصلت بالفعل، ووجهتها رسالة حياة لكل سيدة في العالم العربي".
واعتبرت اليسا أن "تكريم رياشي لها بعد شفائها من المرض هو تكريم لكل امرأة تعيش صراعاً يومياً مع السرطان وتخاف أن تتكلم به"، مؤكدة أن "حاجز الصمت اليوم انكسر والجمهور يعتقد أن الفنان لا يصيبه أي مكروه، والحقيقة أن جميعنا معرضون أن يصبح لدينا أي شيء".
وقالت: " أنا اليوم تعافيت كلياً من المرض والشكر الكبير لكل من وقف معي، ولربي الذي كان معي، وحقق لي كل شيء طلبته".
وختمت اليسا كلمتها بالقول: "الكشف المبكر يساعد كل سيدة أن تتعافي ليس لنفسها فقط بل لكل الذين بحبونها"!.
اليسا كانت مرتاحة وسعيدة بالتكريم وأجرت حوارات مع كل الوسائل الإعلامية التي كانت حاضرة بشكل مختصر. وهذا نص الحوار الذي أجراه "سيدتي نت مع اليسا:


بعد تجربتك مع المرض هل اليسا اليوم "أسعد وحدة" أم "عكس يلي شايفينها" أم أنت اليسا التي لم يتغير فيها أي شيء"؟
لا اليسا بقيت كما هي ولم يتغير فيها أي شيء، من الممكن أصبحت أحب الحياة أكثر، ولكن لا، فأنا طوال عمري أحب الحياة ولازلت كما أنا.
ما الذي زادك قوة خلال المرض؟
حب الناس لي.
خلال فترة المرض، هل شعرت أن هناك أشخاصاً لا يستحقون أن يكونوا إلى جانبك؟
لا. كل الذين كانوا إلى جانبي أنا ومريضة، أتمنى أن يبقوا إلى جانبي بشكل دائم.


ما الذي تحضر له اليسا بعد "إلى كل اللي بيحبوني"؟
الآن فترة هدوء وبعدها سنعمل على كليب "كرهني".
هل هناك أي فكرة برأسك تريدين تنفيذها؟
لا كليب "الى كل اللي بحبوني" كان فكرتي وتجربتي، وأنا بطبعي لا أدخل بالتفاصيل أفضّل أن يطرح عليّ الـ" ستوري بورد" والأفكار لأختار ما يناسبني منها".
ماذا تعدين جمهورك عبر "سيدتي نت"؟
أعدهم أنني سأبقى أحبهم وسأعمل دائماً لأكون دائماً على قدر توقعاتهم.

تتابعون غداً لقاءً مصوراً مع اليسا ولقطات مصورة من حفل التكريم على موقعنا

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا سيدتى لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى