الارشيف / فن / Mobtada - فن

«الصدى الصامت» يعيد إحياء بعلبك

يغلق معرض "الصدى الصامت" الملتصق بقلعة بعلبك الأثرية فى لبنان، أبوابه فى 17 أكتوبر الجارى، فور انقضاء لياليه الفنية.

يضم المعرض أعمالًا فنية متنوعة لـ9 من الفنانين من لبنان وخارجها تشمل منحوتات وتجهيزات صوتية وصورا فوتوغرافية وأشرطة فيديو ورسومات تنبثق من الفن المعاصر.

يقام المعرض فى متحف قلعة بعلبك جمعية "ستوديو كور آرت"، وقال جو كريدى، مدير برنامج الثقافة فى مكتب اليونسكو فى بيروت، إنه بسبب التوتر السائد فى المنطقة يتحدى "الصدى الصامت" الوضع الصعب ويعيد إحياء بعلبك من خلال أعمال فنية تتمعن بمعظمها فى بقايا القلعة ودورها فى حياتنا اليومية".

وتقع مدينة بعلبك فى شمال سهل البقاع وتبعد عن العاصمة بيروت حوالى 83 كيلومترا، وهى توجد فى الوقت ذاته على بعد بضعة كيلومترات من الحرب المستمرة فى منذ أكثر من خمس سنوات.

سبق وقالت المقيمة على المعرض اللبنانية كارينا الحلو لـ"رويترز": "كل أعمال الفنانين المعاصرين هى فى الواقع صدى لعلم الآثار، الآثار تحف لا تتكلم، هى صامتة ونحن نحاول أن نفهمها من خلال علم الآثار، الآثار إنما هى كنوز لا نفهمها تماما".

يضم المعرض أعمالا لفنانين من والولايات المتحدة والصين والبوسنة إلى جانب أعمال 4 فنانين لبنانيين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من Mobtada - فن من خلال الرابط التالي Mobtada - فن ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا