الارشيف / فن / دوت مصر dotmsr

أشهرهم شادية وفلة ودريد لحام.. فنانون سبقوا جسار في أزمات المطار

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

لم تكن أزمة وائل جسار بعد منعه من السفر في القاهرة بسبب حيازته 50 ألف بما يخالف القانون، هي الأولى في الوسط الفني، فقد تعرض عدد من الفنانين قبله لأزمات في القاهرة.

محمد الحلو

في السابع من أغسطس عام 2014 تعرض الفنان محمد الحلو لموقف محرج في  القاهرة الدولي، بعد القبض عليه بسبب طلبه في تنفيذ حكم قضائي صادر بحقه لمدة سنتين في القضية رقم ٥٦٨٩ لسنة ٢٠١٣ شيك بدون رصيد، وكان قادما من العربية المتحدة.

دريد لحام

احتجزت سلطات القاهرة الدولي الفنان السوري دريد لحام في شهر نوفمبر 2014، قادما من بصحبة زوجته للمشاركة في مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام، ولم تنته إجراءات الدخول إلى ، فتدخل القنصل السوري وقتها وأنهى الأزمة بعد احتجاز دريد داخل المطار 4 ساعات كاملة.

شادية 

الفنانة شادية تعرضت هي الأخرى لموقف غريب بعد احتجازها لعدة أيام في المطار، عقب عودتها إلى القاهرة بعد تمثيل أول أفلامها في طوكيو، وهو ياباني مصري بعنوان "على ضفاف النيل"، إنتاج عام 1963، وهو نفس عام افتتاح المطار.

حينما وصلت "شادية" لم تجد شهادة تطعيمها ضد "الحمى الصفراء" في حقيبتها، ولم يسمحوا لها بمغادرة المطار، وتم وضعها تحت الملاحظة طبقا للتعليمات الطبية، وبالفعل احترمت شادية القانون، وقضت خمسة أيام، استعانت خلالها بالتليفزيون والراديو ومجموعة من الكتب للتغلب على الوحدة.

فلة الجزائرية 

تعرضت الفنانة فلة الجزائرية لموقف محرج أثناء حضورها مهرجان الموسيقية العربية في عام 2011، وعندما حضرت إلى المطار تم حجزها لمدة 8 ساعات، ومنعها في النهاية من دخول الأراضي المصرية على خلفية قضية آداب تعود إلى عام 1996.

عابد فهد

في نوفمبر عام 2014 تعرض الفنان السوري عابد فهد لأزمة داخل القاهرة، بعد احتجازه لساعات بسبب عدم انتهاء إجراءات دخوله إلى ، وبعد عدة مكالمات تم السماح له بالدخول.

اقرأ أيضا:

نقابة الموسيقيين: نتواصل مع وزير الداخلية لحل أزمة وائل جسار

 

لم تكن أزمة وائل جسار بعد منعه من السفر في القاهرة بسبب حيازته 50 ألف بما يخالف القانون، هي الأولى في الوسط الفني، فقد تعرض عدد من الفنانين قبله لأزمات في القاهرة.

محمد الحلو

في السابع من أغسطس عام 2014 تعرض الفنان محمد الحلو لموقف محرج في  القاهرة الدولي، بعد القبض عليه بسبب طلبه في تنفيذ حكم قضائي صادر بحقه لمدة سنتين في القضية رقم ٥٦٨٩ لسنة ٢٠١٣ شيك بدون رصيد، وكان قادما من العربية المتحدة.

دريد لحام

احتجزت سلطات القاهرة الدولي الفنان السوري دريد لحام في شهر نوفمبر 2014، قادما من بصحبة زوجته للمشاركة في مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام، ولم تنته إجراءات الدخول إلى ، فتدخل القنصل السوري وقتها وأنهى الأزمة بعد احتجاز دريد داخل المطار 4 ساعات كاملة.

شادية 

الفنانة شادية تعرضت هي الأخرى لموقف غريب بعد احتجازها لعدة أيام في المطار، عقب عودتها إلى القاهرة بعد تمثيل أول أفلامها في طوكيو، وهو ياباني مصري بعنوان "على ضفاف النيل"، إنتاج عام 1963، وهو نفس عام افتتاح المطار.

حينما وصلت "شادية" لم تجد شهادة تطعيمها ضد "الحمى الصفراء" في حقيبتها، ولم يسمحوا لها بمغادرة المطار، وتم وضعها تحت الملاحظة طبقا للتعليمات الطبية، وبالفعل احترمت شادية القانون، وقضت خمسة أيام، استعانت خلالها بالتليفزيون والراديو ومجموعة من الكتب للتغلب على الوحدة.

فلة الجزائرية 

تعرضت الفنانة فلة الجزائرية لموقف محرج أثناء حضورها مهرجان الموسيقية العربية في عام 2011، وعندما حضرت إلى المطار تم حجزها لمدة 8 ساعات، ومنعها في النهاية من دخول الأراضي المصرية على خلفية قضية آداب تعود إلى عام 1996.

عابد فهد

في نوفمبر عام 2014 تعرض الفنان السوري عابد فهد لأزمة داخل القاهرة، بعد احتجازه لساعات بسبب عدم انتهاء إجراءات دخوله إلى ، وبعد عدة مكالمات تم السماح له بالدخول.

اقرأ أيضا:

نقابة الموسيقيين: نتواصل مع وزير الداخلية لحل أزمة وائل جسار

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من دوت مصر dotmsr من خلال الرابط التالي دوت مصر dotmsr ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا