سيارات / egypttoday - auto

سوق السيارات "مرسيدس" تستعيد المركز الأول كأكبر مصنّع للسيارات…

لندن ـ كاتيا حداد

تمكّنت شركة مرسيدس من العودة الى  المركز الأول كأكبر مصنّع فاخرة في العالم حيث تجاوزت مبيعاتها لعام 2016 مبيعات منافستها شركة "بي أم دبليو" BMW،  فبعد أكثر من عقد من الزمن لحمل "بي أم دبليو"  لقب أفضل علامة فاخرة في العالم، تمكنت منافستها مرسيدس من ازاحتها عن العرش، حيث صنّعت مرسيدس بنز في عام 2016، أكثر السيارات الفاخرة بين جميع مصنعي السيارات، لتصل مبيعاتها إلى 2.1 مليون في جميع أنحاء العالم.  

وتتربع "بي أم دبليو" منذ فترة طويلة على عرش المبيعات، ولكن حققت مرسيدس مبيعات بنحو 2,083,888 نماذج في العام الماضي، مقارنة بمبيعات بي ام دبليو لنفس العام والتي وصلت إلى 2,003,359 ، وسجلت أرقام مبيعات مرسيدس نمو بنحو  11.3٪ مقارنة مع عام 2015.  

وتنبأ الرئيس التنفيذي للشركة الأم "دايملر"، ديتر زيتش، في الذكرى السنوية 125 للشركة عام 2011 – وهو العام الذي تجاوزت فيه مبيعات أودي مبيعات مرسيدس، ودفعت به إلى المركز الثالث، بالقيام بتحسينات تجعل من مرسيدس، السيارات الفاخرة، الأكثر مبيعًا بحلول عام 2020، وأوضح زيتش عقب صدور نتائج المبيعات، أن "النمو الاستثنائي، خصوصا في الصين وأوروبا، وضعنا في أعلى قطاع السيارات الفخمة، مرسيدس حققت أفضل عام لها على الإطلاق من حيث المبيعات للمرة السادسة على التوالي. 

وكانت الصين من الأسوق القوية للشركة حيث ارتفعت مبيعات الشركة هناك بنسبة 26.6% خلال العام. في حين شهدت الشركة أيضا تضاعف مبيعاتها في أوروبا، مضيفة 12.4%، فيما انخفضت أعمال الشركة في الولايات المتحدة بشكل طفيف، بنسبة 0.8%، فيما كانت الدفع الرباعي أكبر جاذب للمشترين في عام 2016، حيث تجاوزت مبيعاتها 700،000 مع نمو 34.3% حيث قدمت الشركة نماذج جديدة، بالإضافة إلى  السيارات الصغيرة التي كانت أيضا من بين الأكثر مبيعا، وأضافت 9.3% لتصل إلى ما يقرب من 637،000 وحدة، وأعلنت "بي أم دبليو" أنها باعت ما يزيد قليلا عن 2.0 مليون في عام 2016، والذي يعتبر أيضًا رقمًا قياسيًا جديدًا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من egypttoday - auto من خلال الرابط التالي egypttoday - auto ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا