الارشيف / إعلام دوت اورج / إعلام.أورج

ميرفت زكريا.. “المضيفة الفنانة” تعود على ماسبيرو زمان

  • 1/2
  • 2/2

فاتن الوكيل

الكثير من الحكايات تم تداولها عقب اختفاء طائرة للطيران، التي تأكد تحطمها وسقوطها في البحر المتوسط، خلال قدومها من شارل ديجول في ، إلى ، في مايو من عام 2016 الجاري، وكان على متنها 66 راكبًا، هذه الحكايات لم تأخذ وقتًا طويلًا حتى يتم تداولها، حيث كان أبطال الحكايات هم الركاب وطاقم ضيافة الطائرة أنفسهم.

العديد من الحكايات الإنسانية لفتت النظر، من بينها حالة فريدة من نوعها، كانت بطلتها “الفنانة” والمضيفة ميرفت زكريا أو “ميرفت عفيفي” كما عُرفت في للطيران، لكننا الآن سنتذكر “ميرفت زكريا” أكثر، وهو الاسم الذي بدأت به حياتها الفنية القصيرة جدًا.

البداية مع دور في “رحلة السيد أبو العلا البشري”، الذي قام ببطولته الفنان الكبير محمود مرسي، لم يكن الدور كبيرًا، وهو أمر طبيعي بالنسبة لفنانة شابة، لكنه ليس صغيرًا أيضًا، والأهم أنه لم يكن هامشيًا، حيث ظهرت في دور “هالة” ابنة الفنانة كريمة مختار، واستطاعت إتقان دور الفتاة المستهترة الطامحة لدرجة “الطمع”، وبالرغم من ذلك كنا نستمع إلى العديد ممن واكبوا المسلسل الأول، وهم يقولون “البنت دي كانت حلوة بس اختفت”، وذلك حتى قبل حادث الطائرة، واكتشاف تفاصيل قصتها.

إذا كانت ميرفت زكريا في بداية طريقها لنجاح فني محتمل، لكنها امتلكت شجاعة القرار، لتغير من مجال مهنتها، وتتجه إلى العمل كمضيفة طيران، في للطيران، لتبدأ قصة نجاح، ولكن من نوع آخر وفي مجال آخر.

وإن كنا لا نذكر لموتانا إلا محاسنهم، فيبقى الصدق في الحديث ظاهرًا رغم ذلك، وهو ما تحقق في حالة ميرفت زكريا، من خلال حديث زملائها في للطيران، الذين أكدوا أنها كانت سعيدة بالترقية الجديدة كرئيسة ضيافة، وذلك قبل شهر فقط من استشهادها في الطائرة المحطمة، كما أشاروا إلى أنها تُربي ابنتها وحدها منذ عشرين عامًا.

بعد استشهاد ميرفت زكريا التي كانت رئيس طاقم رحلة للطيران المنكوبة، لم يعد النجاح والشهرة الفنية أو المهنية في للطيران أمرًا هامًا، وكذلك لن تهتم ابنتها الوحيدة بهذه التفاصيل التي تبدو تافهة جدًا أمام فقدان والدتها، لكن الفارق سيتشكل بداخلنا نحن، من سيتابعون المسلسل المعاد عرضه الآن على قناة “ماسبيرو زمان”، في الواحدة صباحًا، ويتذكرون هذه “الفنانة المضيفة” مع كل مشهد تضحك أو تبكي فيه، ويترحمون على من كان.

يذكر أن “رحلة السيد أبو العلا البشري”، كل من الفنانين (محمود مرسي، وكريمة مختار، وعلي الحجار، ومحمود الجندي، وصابرين، وهالة فاخر، ومحمد وفيق، ونسرين، ومحمد العربي”، تم إنتاج الجزء الأول منه عام 1986، من تأليف الكاتب الكبير أسامة أنور عكاشة، وإخراج محمد فاضل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من إعلام.أورج من خلال الرابط التالي إعلام.أورج ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا