الارشيف / إعلام دوت اورج / إعلام.أورج

7 أخطاء في حوار خالد حنفي مع

أحمد عدلي

لم يقل التموين المستقيل خالد حنفي الحقيقة كاملة في حواره مع الإعلامي بأول ظهور تلفزيوني بعد استقالته في أعقاب الضجة التي أثيرت حول إقامته في فندق سميراميس خلال فترة توليه الوزارة.

صحيح أن الفيديو الذي بثه أديب للغرفة التي اقام فيها الوزير على مدار أكثر من عامين اثبت جزء من عدم مصداقية الحملة التي قادها النائب البرلماني مصطفى بكري ضد حنفي للمطالبة بإقالته ومحاسبته، إلا أن الوزير تغافل عن عدة نقاط مهمة في الحوار الذي حاول من خلاله تجميل وجهه وإعفاء الرئيس من الحرج في إجاباته.

إعلام دوت أورج يرصد 7 معلومات خاطئة أدلى بها حنفي في حواره التليفزيوني الأول بعد الاستقالة عبر برنامج “كل يوم” على قناة ON E.

1- قال الوزير المستقيل إن بعد اختياره للمنصب الوزاري كان لابد من إقامته الدائمة في القاهرة لا بين القاهرة والإسكندرية كما كان يفعل من قبل لذا اختار الإقامة في فندق سميراميس، وهو أمر غير صحيح لأن حنفي قبل تعيينه وزيراً في حكومة المهندس إبراهيم محلب كان يقيم في الفندق بعد انتدابه لرئاسة قطاع التجارة بوزارة التموين، وهي فترة على الأقل مدتها 6 أشهر سدد فيها حنفي أجرة الفندق كاملة دون أي مشكلات.

2- قال الوزير إن استقالته سياسية وأن أحد لم يطلب منه تقديم استقالته، وهذا عكس إجابته في النواب على أسئلة الصحفيين قبل ساعات من الاستقالة، بالتأكيد على أنه لا يفكر في الاستقالة ولا توجد نية لإقالته متحدثًا عن خطط مستقبلية في الوزارة أمام نواب البرلمان في اجتماع للجان النوعية، حيث لم يكشف الوزير المستقيل عن سبب التحول المفاجئ في الموقف.

3- “إن استقالتي سياسية وليست بسبب فساد منظومة توريد القمح”، فخالد حنفي خرج بتصريحات عديدة يؤكد زيادة كميات القمح الموردة عبر الصوامع والشون بنحو مليوني طن عن العام السابق الأمر الذي يؤكد أن الوزير لم يتابع مهامه جيداً ولم يتابع التلاعب في أرقام توريد القمح التي سدد المتلاعبين فيها ملايين الجنيهات لخزانة الدولة بعد تشكيل النواب لجنة تقصي حقائق للتحقيق في الاختلاسات التي تحدث بعملية التوريد.

4- قال خالد حنفي إن مواطن بسيط اتصل به وأخبره بأنه صرف التموين مرتين موجهاً الشكر للوزير، وهذه الواقعة تحديداً تحتاج إلى الإجابة عن تساؤلات عدة، هل يرد الوزير على أي اتصالات هاتفية دون معرفة الطالب من الجهة الأخرى؟، كيف لمواطن بسيط يقيم في كفر الدوار أن يصل لتليفون الوزير شخصياً؟، ويسعده الحظ بأن يكون من القلائل الذين يرد عليهم دون أن يعرفهم مسبقاً، وهل هذا الاتصال لم يدفع الوزير للتحقيق في كيفية قيام المواطن بصرف التموين مرتين بالمخالفة لما هو متبع في المنظومة التي كان يفتخر بإدراتها؟.

5- رغم محاولة الوزير المستقيل تحييد الرئيس عبد الفتاح وتأكيده بأن الأزمة كانت بين البرلمان والحكومة، إلا أن تصريحات حنفي بأن رئيس الحكومة لم يُطالبه بالاستقالة عقب كشف قضية فساد القمح، يُعتبر إدانة لرئيس الحكومة المهندس شريف إسماعيل، خاصة وأن هذا الموقف يتناقض مع ما حدث مع المستشار احمد الزند العدل الذي أقاله رئيس الوزراء بسبب ذلة لسانه في لقاء تليفزيوني.

6- لماذا لم يعلن الوزير المستقيل عن محاولة شراء القمح بشكل مباشر من البورصات العالمية، على الرغم من تشتري القمح وباقي السلع من خلال هيئة السلع التموينية التي تطرح مناقصات دورية لتوفير احتياجتها لوكلاء الشركات في ، وهو ما يمكن ملاحظته بوضوح خلال أزمة قمح الأرجوت حيث لم تتقدم أي للمناقصات الثلاثة التي اجرتها الهيئة في مقابل عدم اتخاذ أي خطوة فعلية للتوجه للبورصات العالمية.

7- قال خالد حنفي إنه عمل في الغرفة التجارية ومع أعضائها تطوعًا، هل يعقل أن يعمل شخصًا بالغرف التجارية متطوعاً، وإذ كان بكل هذا الثراء لماذا يعمل من الأساس في العمل العام، هل يحتاج لتحسين دخله أم يرى أن البلد لا يمكن أن تسير من دون موهبته الفزة.

نرشح لك-بكري يطلب “حق الرد” من عمرو أديب

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من إعلام.أورج من خلال الرابط التالي إعلام.أورج ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا