الارشيف / إعلام دوت اورج / إعلام.أورج

فتاة مصرية توثق لحظة انتحارها عبر “Facebook Live”

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

أحمد حسين صوان

خلال شهر أبريل الماضي، أتاح موقع التواصل الاجتماعي “”، خدمة البث المباشر، لمستخدميه، من أجل سهولة التواصل ودعم الأحاديث، والمواقف العامة، بالصوت والصورة، لكن لم يتخيل أحد، يومًا ما، أن يتم استخدام تلك الخدمة، من قبل شخص يقبل على الانتحار، ويبث تلك اللحظة السيئة.

طالبة جامعية، تدعى “ريم”، تقيم في مدينة السادس من أكتوبر، تعاني من حالة نفسية سيئة، منذ فترة طويلة، نتيجة مواقف تعرضت لها من قبل الأصدقاء، تشكو دومًا من بعضهم، عبر حسابها الشخصي على موقع “”، إذ أن الإنسان يواجه صعوبات بالغة لإيجاد صديق حقيقي، أو حبيب.

بدأت قصتها، عندما أرادت أن تتبع منهجية استقلال المرأة عن أهلها، حتى أنها انفصلت عن أسرتها، وتمردت على عاداتهم، وباتت تعتمد على نفسها، إلا أنها عادت إلى أسرتها مؤخرًا، بعد اكتشافها أن الحياة لا طعم لها بدونهم، وبدأت حالتها النفسية تشهد تحسنًا بطيئًا، لكن سرعان ما ساءت حالتها مجددًا.

فاجئت “ريم” أصدقاءها، صباح أمس، باستخدامها خدمة البث المباشر، الموجودة على موقع “”، وذلك أثناء إقبالها على الانتحار، ربما قد يكون ذلك بغرض أن تصبح واحدة من مشاهير السوشيال ميديا، أو بالفعل تعرضها لحالة نفسية سيئة، حيث اتبعت طريقة ضخ الهواء في العروق، من خلال “حقنة”، وذلك خلال تواجدها في أحد الكافيهات، بمدينة السادس من أكتوبر، وهو ما آثار حالة من القلق العام لدى أصدقاءها، الذين ترجّوها أن تهدأ، ولا تنهي حياتها بيدها، إلا أن نداءاتهم بائت بالفشل.

حاولت تلك الفتاة، أكثر من 5 دقائق، أن تضع الإبرة داخل أحد “عروقها”، إلا أنها فشلت في ذلك، حتى كشفت عما بداخلها، من خلال “البث المباشر”، وأوضحت أن تعرضها لبعض الأصدقاء، وعدم وقوف أحدًا منهم بجانبها، هي أحد الأسباب التي دفعتها للانتحار.

1020

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من إعلام.أورج من خلال الرابط التالي إعلام.أورج ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا