إعلام دوت اورج / إعلام.أورج

كيف اعترف “الفيشاوي” بحبه لسمية الألفي؟

أحمد حسين صوان

كشفت الفنانة سمية الألفي، عن بداية قصة الحب التي جمعتها بالفنان فاروق الفيشاوي، موضحة أن المخرجة فاطمة المعدول استعانة بها لتجسيد دور “السندريلا” في أحد قصور ثقافة الطفل، عندما كانت طالبة بكلية الآداب، وأسندت دور “البرنس” إلى “الفيشاوي” عندما كان طالبًا بالمعهد العالي للفنون المسرحية.

قالت “الألفي” خلال حوارها مع الإعلامية راغدة شلهوب، ببرنامج “فحص شامل” الذي يُبث عبر فضائية “الحياة”، مساء الأربعاء، إنه خلال مشاركتهما في ذلك العمل، اعترف “الفيشاوي” بحبه لها، وأهداها شوكولاتة ولبان ووردة، ثم قادمهم النقاش من جاردن سيتي، إلى منزلها في المنيل، سيرًا على الأقدام.

تابعت إنه خلال سيرهما في الشارع، أشار لها “الفيشاوي” بإصبعه، نحو رجل يحمل عددًا من “طاولات” الخبز على رأسه، وهو يقود الدراجة، قائلًا لها: “هو ده المصري بجد”، موضحة أنها استشعرت تجاه “الفيشاوي” بإنه مُفكر عظيم، مشيرة إلى إنه احبها بعد مرور شهر تقريبًا، من بداية تعرفه عليها.

أضافت أنهما تزوجا بعد مرور أشهر قليلة، وكانت حياتهما تفوق قصة “السندريلا”، موضحة أن العلاقة كانت قائمة على الصداقة، والمحبة، والتعاون، مؤكدة إنه لازال يتعاملا معًا بعد الانفصال، قائلة: “جدع وراجل وابن بلد وطيب، وبه كل صفات الفارس، وعمره ما طلع من حياتي”.

أوضحت “الألفي” أن “الفيشاوي” لا يحب القيود، هو يعشق أن يكون حرًا منطلقًا ولا يرتبط بشيء، قائلة: “أنا استحملته 16 سنة”، مؤكدة أن الإنسان لا يستطيع أن يظل محبوسًا داخل “قفص ذهبي” طوال حياته، مشيرة إلى أن طبيعة “الفيشاوي” تكره القيود، مضيفة أنها انشغلت عنه إلى حد ما بعدما رزقها الله بأبناءها أحمد وعمر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من إعلام.أورج من خلال الرابط التالي إعلام.أورج ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا