إعلام دوت اورج / إعلام.أورج

التوقعات الفلكية لنجوم فى 2017

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4


“كذب المنجمون ولو صدقوا” .. مقولة نعرفها جميعًا وأغلبنا يؤمن بها ورغم ذلك لا أحد يستطيع مقاومة إغراء فكرة التنبؤ بالمستقبل، أن يُحدثك شخصٌ ما عن الغيب ويقول لك هذا سيحدث وهذا لن يحدث فحتى إذا كنت لا تصدقه سيجذبك حديثه على الأقل من باب الفضول أو تُحركك الغريزة البشرية التى لا تخشى شيئًا مثلما تخشى المستقبل وتخاف من المجهول، لذلك يجد المنجمون وقارئو الكف وضاربو الودع رواجًا كبيرًا بين الناس رغم فساد بضاعتهم ولا منطقيتها.

هذه مقدمة لا بد منها حتى تعلم عزيزى القارىء أننى لست واحدًا منهم ولا أحب أن أكون، رغم أننى فى هذا المقال سأبدو كذلك، وللتوضيح فهى مجرد توقعات لما قد تشهده الساحة الفنية وما قد يحدث لأهم نجومها فى العام الجديد، وهى توقعات مبنية على سابق معرفة بتاريخهم الفنى ومتابعة جيدة لخطواتهم السابقة، وهو ما يجعل التنبؤ بالخطوة القادمة ليس أمرًا صعبًا إلى هذا الحد.

عمومًا هذا مقال يجب أن تقرأه مرتين، واحدة الآن والثانية فى نهاية العام حتى ترى بنفسك هل حدث حقًا ما توقعته أم لم يحدث، ومن يدرى .ربما أكون وقتها قد تركت الكتابة واتجهت إلى العمل فى التنجيم، وربنا فتحها عليا وبقيت (دجال) قد الدنيا !

1- آخر للزعيم

هذا العام سنكون على مع المسلسل الأخير لعادل إمام، الذى لن يتحمل اتساع الفجوة بينه وبين منافسيه من النجوم الشباب، الأكثر منه نجاحًا ورواجًا ونسب مشاهدة، قد نسمع عن ابتعاده أو اعتزاله للتمثيل، وربما يفاجئنا بعودته للسينما ملعبه الأساسى بفيلم أخير، وربما تكون بداية جديدة له فى السينما.

2- إختفاء

سيعود يحيى الفخرانى للإختفاء مرةً أخرى بعد ظهور خاطف فى العام الماضى، مكتفيًا بعروض مسرحيته الجميلة (ليلة من ألف ليلة) التى ستتواصل فى العام الجديد.

3- عام محمود حميدة

نستطيع من الآن أن نسميه عام محمود حميدة ونحن مطمئنين، النجم المُخضرم الذى يزداد توهجًا عامًا بعد الآخر سيحقق النجاح بأكثر من عمل سينمائى، وأيضًا بمسلسله (الأب الروحى) والمنتَظر عرضه قريبًا.

4- نجوم من زمن فات

الأسوأ من أن تفشل هو ألا يشاهدك أحد من الأساس، وهذا للأسف ما سيحدث لنجوم كبار بحجم حسين فهمى وميرفت أمين فى مسلسلهم الجديد (قصر العشاق) الذى سيتوه وسط زحام دراما ، وده فى حالة نجاحه أصلاً فى حجز مكان له على الخريطة الرمضانية ولم يتم استبعاده.

5- كلاكيت تانى مرة

يسرا ستحاول استغلال نجاح العام الماضى وتكراره مرة أخرى مع نفس المخرج هانى خليفة فى مسلسلها الجديد (على سلم الخدامين) وهو ما سيحدث بالفعل، ولكن بدرجة أقل بكثير من العام الماضى.

6- العودة

سيعود لنجاحه الجماهيرى المعتاد مرة أخرى فى (كفر دلهاب) بعد اهتزازه نسبيًا العام الماضى فى () وعمرو يوسف سيعود للتراجع قليلاً فى أعمال متوسطة النجاح بمسلسله (نقطة ومن أول السطر) بعد نجاحه الساحق العام الماضى فى (جراند اوتيل).

7- محمد

النجم الأول لدراما العام الماضى، قد لا نراه فى هذا العام بسبب أدائه للخدمة العسكرية، ولكنه سيتواجد سينمائيًا فمن المُنتظر أن يُ له أكثر من عمل سينمائى، وستحقق أفلامه بالطبع ضخمة، وبعيدًا عن هذا النجاح الجماهيرى المتوقع فهذا العام سيكون مصيريًا لرمضان لأنه سيوضح مدى قابليته للاستمرار فى النجاح على المدى البعيد.

8- لا جديد

أحمد السقا سيقدم مسلسلاً جديدًا قديمًا، بأداء تمثيلى مُعاد ومُعتاد، مُتوقع منه ولا جديد فيه، ولكن هذا لا يمنع أن المسلسل نفسه ربما ينجح جماهيريًا بالفعل، أو يشهد بزوغًا لبعض النجوم المشاركين للسقا فى البطولة.

9- وداعًا للنكد

ستبعتد نيللى كريم أخيرًا عن الأجواء الدرامية القاتمة، والتى اعتادت تقديمها فى السنوات الأخيرة، حتى اشتهرت بالكآبة، ستقدم عملًا متوازنًا مع أحمد فهمى (لأعلى ) لن يحقق نفس نجاح أعمالها السابقة، ولكنه فى المُجمل لن يكون خطوة إلى الخلف.

10- زيبق ولاد العام

العودة بقوة .. سيكون شعار كريم عبد العزيز فى 2017 بعد اختفائه التام فى العام الماضى، مسلسله المخابراتى المنتظر (الزيبق)
مع شريف منير، سيعيد للأذهان تجربتهم الناجحة فى (ولاد العم) وعمومًا هو عمل تتوافر له كل عناصر النجاح الجماهيرى وهو غالبًا ما سيحدث، ونفس الأمر ينطبق على عودته للسينما بعد غيابه الطويل عنها منذ فيلمه الأخير (الفيل الأزرق)

11- نهاية مسرح

سنشهد هذا العام نهاية ما يسمى بمسرح أو تياترو ، بعد أن يدرك أشرف عبد الباقى أخيرًا أن الناس بالفعل قد أصابها الملل، وأنه لم يعد هناك أى جديد ليقدمه، أما مسلسله الرمضانى (عائلة زيزو) فلن يختلف مصيره كثيرًا عن مسلسله السابق الذى لا أحد يتذكره.

12- لا تراجع ولا استسلام

بعزيمة لا تلين وإصرار لا ينفد سيواصل مصطفى شعبان، وستواصل مى عز الدين، تواجدهم الدرامى فى تقريبًا بنفس الأعمال الفنية ونفس الأداء التمثيلى، ونفس الاستظراف والإفيهات والأفورة والتشنجات وعلى المتضرر اللجوء إلى باقى القنوات.

13- الطريق إلى سناب شات

مرور الكرام .. هذا ما سيحدث لسمية الخشاب ومسلسلها (الحلال) الذى ربما تفكر بعده فى الإتجاه إلى إنستجرام وسناب شات لتنافس فيفى عبده، والتى تحقق هناك نجاحات ساحقة وتتمتع بجماهيرية عريضة وتحتاج بالتأكيد لمن ينافسها.

14- تحذير

نُحذر من الآن من مشاهدة مسلسلأت (العودة) لمحمد رجب وخالد سليم و (لعبة الصمت) لياسر جلأل وعلا غانم و (السبع صنايع) لأيتن عامر ومى سليم، فإذا أردت مشاهدتها فعليك أن تفعل ذلك على مسئوليتك الشخصية، وافتكر أنى قولتلك بلاش.

15- القادمون من الخلف

المنطقة الدافئة أو منطقة وسط الجدول بتعبير كرة القدم، تلك التى ستتواجد بها أسماء مثل عمرو سعد وطارق لطفى وحسن الرداد، فمهما كانت درجة نجاحهم فمن الصعب أن يتصدروا المشهد، وفى حالة فشلهم فلن ينزلقوا كثيرًا إلى الأسفل، هم سيبقوا مخلصين تمامًا لهذه المنطقة فى هذا العام بنجاحات متوسطة، وربما يكون طارق لطفى أكثرهم نجاحًا بمسلسله (بين عالمين) الذى قد يشكل خطوة أكبر فى مشواره وتجربته الثالثة مع البطولة المطلقة.

16- فوضى البطولة المطلقة

الضربة القاضية ستكون من نصيب أسماء مثل محمد فؤاد وحمادة هلال وأمير كرارة وباسم سمرة، والأخير لا أعلم لماذا يصر على إهدار موهبته فى تقديم أعمال فنية ضعيفة، وعمومًا هذا العام سيشكل نقطة فارقة فى فوضى البطولة المطلقة، لأن أسماء أخرى كثيرة، سيكون هذا العام بداية لنهاية مسيرتها مع أدوار البطولة.

17- المظاليم

الأعمال قليلة البخت والتى ستتوه وسط زحام ، وستحقق نجاح
أكبر عند عرضها الثانى، سيكون أبرزها مسلسلات مثل (فوبيا) لخالد الصاوى و (جوه الصندوق) لإياد نصار ومحمد فراج.

18- حرب الكوميديا

التنافس الأشرس هذا العام سيكون بين الأعمال الكوميدية، وبدون شقيقتها إيمى، ستجد صعوبة كبيرة فى احتلال الصدارة مثلما فعلت العام الماضى بمسلسل (نيللى وشيريهان) بسبب تواجد العديد من الأسماء الجماهيرية، وهو الامر الذى لم يحدث فى الماضى فكانت الامور اسهل نسبيا.

19- خلصانة بثلاثي

العقبة الأولى فى طريق دنيا، ستكون (خلصانة بشياكة) والذى سيشهد عودة أحمد مكى فى ثوبه الجديد، بعيدًا عن (الكبير أوى) لأول مرة منذ فترة طويلة، وبتعاونه لأول مرة أيضًا مع الثنائى شيكو وهشام ماجد، بعد انفصالهم عن أحمد فهمى.

20- وثنائى وابن زعيم

أحمد فهمى بدوره شكَّل ثنائيًا آخر مع أكرم حسنى، وسيتواجد بقوة بمسلسل (هو وهى وهو) مع وجود محمد عادل إمام، القادم بنجاحاته السينمائية ليقدم تجربته الأولى فى البطولة على الشاشة الصغيرة بمسلسل (لمعى القط).

21- محمد هنيدى

هناك أيضًا احتمالية لتواجد النجم محمد هنيدى، بمسلسل (أبيه فتحى) وهو ما سيزيد من حدة المنافسة، على أى حال هى كلها أعمال مُبَشِرة وستحقق نجاحات متفاوتة، وإن كان الرهان الأكبر على مكى، وفى النهاية المشاهد هو المستفيد من هذا التنافس، وهو من سيحسم هذا الصراع حتى لا يُصاب بتخمة كوميدية إذا أفرط فى مشاهدة كل هذه المسلسلات.

22- يا حلاوة

بعد الثنائى المصرى عمرو يوسف وأمينة خليل فى (جراند أوتيل) سيكون مراهقى ومراهقات مواقع التواصل ومحبى الأجواء الرومانسية وكل أعضاء صفحة (احتواء) على مع ثنائى تونسى متميز بين هند صبرى وظافر العابدين، ومسلسلهم (حلاوة الدنيا) وأظن مفيش حلاوة أكتر من كدة، انبسطوا.

23- تامر وياسمين

أما ثنائية تامر حسنى وياسمين عبد العزيز فهى وإن كانت مضمونة النجاح الجماهيرى لشعبيتهم الكبيرة، إلا أننى لا أتوقع لها الكثير من النجاح على المستوى الفنى، وهو كلام سيغضب بالطبع محبى تامر حسنى، والذين يرونه فنانًا شاملاً لم يجود الزمان بمثله.

24- الأفضل

الجزء الثانى من (الجماعة) و (واحة الغروب) و (حتى لا تطفىء الشمس) للثنائى الرائع تامر حبيب ومحمد شاكر خضير وبطولة محمد ممدوح وأمينة خليل، هى الأعمال الدرامية الأهم لهذا العام والتى ستجمع بين الحسنيين وهو النجاح الفنى والنجاح جماهيريًا.


25- عام منة شلبى ومفاجأة روبى

منة شلبى ستكون نجمة هذا العام، بمشاركتها فى (واحة الغروب) وفيلم (الأصليين) لمروان حامد، أما روبى فهى مفاجأة 2017 بدور سيتحدث عنه الجميع مع المخرج أسامة فوزى ومسلسل (دم مريم)، منى ذكى ستعود للاختفاء، وغادة عبد الرازق ستواصل الإنهيار وهى تجتَر نجاحاتها السابقة وتحلم بتكرارها مرةً أخرى.

26- صدمة العام

أكبر صدمة فنية ستكون من نصيب الفنان هانى سلامة، الذى سيكتشف مدى تراجع شعبيته عندما لا يهتم الكثيرون لوجود من بطولته وسط هذه المعمة الرمضانية.

27- سيد رامز بيومى

سنشهد ظهور متعدد ومعتاد للفنان المتألق سيدٱ رجب، أما بيومى فؤاد فسنصل إلى مرحلة الشعور بافتقاده إذا صادفنا ًا او مسلسلاً أو حتى إعلانًا لا يشارك به، و رامز جلال سيزداد سخافة وبرنامجه سيزداد نجاحًا

أضف تعليق

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من إعلام.أورج من خلال الرابط التالي إعلام.أورج ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا