إعلام دوت اورج / إعلام.أورج

سمية الألفي: “حضنت” الفيشاوي لحظة الطلاق

أحمد حسين صوان

قالت الفنانة سمية الألفي، إنها لم تضبط الفنان فاروق الفيشاوي، في علاقة مع سيدة أخرى، خلال فترة زواجهما، موضحة أنها لم تكن تراقبه، لكن أصدقاءها كانوا يوفروا لها معلومات متعلقة بالمكان، والسيدة التي يتواجد معها، بهدف توجهها إليه ومواجهته بالخيانة.

أضافت “الألفي” خلال حوراها مع الإعلامية راغدة شلهوب، ببرنامج “فحص شامل” الذي يُبث عبر فضائية “الحياة”، مساء الأربعاء، أن حبها له، جعلها تتراجع عن مواجته، قائلة: “هو أغلى عندي من أني أحطه في موقف زي ده”، مؤكدة أنها تقبلت خيانة “الفيشاوي” لها، مبررة ذلك بأن الخيانة تكون مشاعر وليس جسد، حيث إن الخيانة الجسدية أمرٌ طبيعيٌ.

تابعت أن الحب كان يسيطر على علاقتهما أثناء زواجهما، حيث إن الحب دفعها للتسامح، وهذا أعطاه فرصة لخوض المغامرات، والعلاقات مع الآخريات، قائلة: “كويس إنه انبسط”، موضحة أن ذلك لم يؤثر على علاقتهما آنذاك، وصارت تحبه وكان فارسًا في نظرها، مشيرة إلى أن نقطة ضعفه هى النساء، فهو يضعف دائمًا أمام السيدات التي يبدون إعجابهن له، قائلة: “أنا عذرته”.

أكدت “الألفي” إن درجة حبهما لبعض كانت متساوية، ولم تُغار عليه من معجباته سواء أحضان أو قبلات، قائلة: “مش بيبوسهم بجد”، مشيرة إلى أن “الفيشاوي” قال لها إن الفنان يضع شيئًا عازلًا على شفتيه بهدف القبلات من المعجبات، قائلة: “صدقت عشان كنت عاوزة أصدق”.

أشارت إلى أنها اتخذت قرار الانفصال بعد 16 عامًا تقريبًا، بسبب تعرضها للإكتئات والضغط النفسي، حيث كانت مسئولة عن تربية الأطفال، ومتابعتهم طول الوقت بجانب عملها، موضحة إنها حضنت “الفيشاوي” خلال لحظة الطلاق، وبكا معًا، لصعوبة القرار

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من إعلام.أورج من خلال الرابط التالي إعلام.أورج ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا