الارشيف / إقتصاد / دوت مصر dotmsr

وصل سعره إلى 40 قرشا.. من المسؤول عن "الرغيف السياحي"؟

ارتفع رغيف الخبز (السياحي) حسبما يسميه المصريون ووصل  الرغيف إلى 40 قرشا في الأفران البلدي، وكان الرغيف قبل ذلك 25 قرشا، أي جنيه واحد يشتري أربعة أرغفة، فمن المسؤول عن ذلك هل وزارة التموين أم صاحب الفرن؟.

يقول معاون وزير التموين أحمد كمال في تصريح خاص ل"دوت " إن وزارة التموين مسؤولة عن رغيف الخبز المدعم فقط في الأفران التابعة لها ضمن منظومة الخبز، وإن تلك الأفران التي رفعت الخبز السياحي حسب تسميته المعروفه، هي أفران خاصة تشتري الدقيق بالسعر العادي وليس المدعم، وليست تابعة لوزارة التموين.

وأضاف كمال أن وزارة التموين تشرف عليها فقط في إنتاج رغيف خبز مطابق لمواصفات الجودة التي تخص صحة المواطن، ولكن ليس لنا سلطة في محدد له، وصاحب الفرن له أن يحدد السعر الذي يحقق له هامش ربح بناء على التكلفة الخاصة برغيف الخبز.

وبسؤاله عن الجهة التي لها الحق في الرقابة على السعر، رد أحمد كمال بأنه لا يوجد جهة محددة لأن السوق يعمل بالنظام الحر ولا يوجد تسعيرة محددة مفروضة على التجار أو أصحاب الأفران.

ارتفع رغيف الخبز (السياحي) حسبما يسميه المصريون ووصل  الرغيف إلى 40 قرشا في الأفران البلدي، وكان الرغيف قبل ذلك 25 قرشا، أي جنيه واحد يشتري أربعة أرغفة، فمن المسؤول عن ذلك هل وزارة التموين أم صاحب الفرن؟.

يقول معاون وزير التموين أحمد كمال في تصريح خاص ل"دوت " إن وزارة التموين مسؤولة عن رغيف الخبز المدعم فقط في الأفران التابعة لها ضمن منظومة الخبز، وإن تلك الأفران التي رفعت الخبز السياحي حسب تسميته المعروفه، هي أفران خاصة تشتري الدقيق بالسعر العادي وليس المدعم، وليست تابعة لوزارة التموين.

وأضاف كمال أن وزارة التموين تشرف عليها فقط في إنتاج رغيف خبز مطابق لمواصفات الجودة التي تخص صحة المواطن، ولكن ليس لنا سلطة في محدد له، وصاحب الفرن له أن يحدد السعر الذي يحقق له هامش ربح بناء على التكلفة الخاصة برغيف الخبز.

وبسؤاله عن الجهة التي لها الحق في الرقابة على السعر، رد أحمد كمال بأنه لا يوجد جهة محددة لأن السوق يعمل بالنظام الحر ولا يوجد تسعيرة محددة مفروضة على التجار أو أصحاب الأفران.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من دوت مصر dotmsr من خلال الرابط التالي دوت مصر dotmsr ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا