إقتصاد / دوت مصر dotmsr

القمة السنوية الثالثة للسيارات إيجيبت أوتو موتيف برعاية دوت

 يرعى موقع "دوت " القمة السنوية الثالثة للسيارات "إيجيبت أوتوموتيف" الذي تعقدة  مؤسسة "بزنس نيوز"، 13 ديسمبر الجاري بالقاهرة، تحت رعاية ومشاركة وزير التجارة والصناعة طارق قابيل، ووزيرة الاستثمار داليا خورشيد، ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس .

 ويقول مصطفى صقر، رئيس إدارة بزنس نيوز، إن المؤتمر هذا العام سيحظى بمشاركة عربية ودولية من القائمين على صناعة السيارات عالميا وإقليميا؛ حيث سيشارك بالمؤتمر كل من جيف نيمت، رئيس الرابطة الأفريقية لمصنعى السيارات (AAAM)، ومساعد الصناعة والتجارة بالمغرب وسفيري جنوب أفريقيا وألمانيا بالقاهرة، وعدد من ممثلى الشركات العالمية، أبرزهم ألكسندر ويلينج، ممثل مجموعة فولكس فاجن العالمية، وجون مايكل إيسامبرت، ممثل مجموعة بيجو وستروين الفرنسية، وإيساو سيكيوجوتشى، الرئيس التنفيذى لنيسان موتورز إيجيبت، وطارق عطا، المدير التنفيذى لجنرال موتورز وممثلو الشركات المصرية ورابطة مصنعي السيارات.

ويضيف "صقر"، أن المؤتمر سيعرض هذا العام تجربتى جنوب أفريقيا والمغرب فى النهوض بصناعة السيارات؛ بهدف الاستفادة من التجربتين، ونحن نعد لاستراتيجية صناعة السيارات وطرح المشروعات الجديدة فى صناعة السيارات بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وأشار إلى أنه منذ انتهاء مؤتمر العام الماضى، وهناك تواصل مع مجتمع السيارات عبر عقد جلسات عمل لمناقشة كيفية تنفيذ توصيات المؤتمر، ومناقشة العديد من القضايا التى طرحت فى الآونة الأخيرة،  بسبب القرارات الاقتصادية الأخيرة وأثرها على سوق السيارات صناعة وتجارة.

 وأضاف "صقر"، أن القمة السنوية الثالثة لقطاع السيارات تأتى وسط ترقب لإقرار الحكومة استراتيجية تطوير صناعة السيارات فى ، وما تتضمنه من حوافز لتعميق صناعة تصديرية، وأيضا التحديات التى تفرضها على الشركات للاستفادة من المزايا التى تتضمنها.

وقال رئيس المؤتمر، إن استراتيجية صناعة السيارات كانت هى المحور الرئيسى لمناقشات القمتين السنويتين الأولى والثانية، ويمثل بدء تنفيذها هذا العام محركا قويا للسوق خلال الفترة المقبلة، بإتاحة رؤية واضحة لمستقبل الاستثمار فى الصناعة على أسس تنافسية بأهداف تحقق صالح المجتمع والقطاع الخاص.

وتعرض القمة السنوية الفرص المتاحة فى محور قناة السويس للشركات العاملة فى صناعة السيارات، ودور القطاع الخاص فى تخطيط وتنفيذ المنطقة الخاصة بقطاع السيارات والمزايا والتيسيرات المحفزة للاستثمار فى المنطقة.

 وتعد القمة السنوية لقطاع السيارات الملتقى الأكبر فى لأطراف قطاع السيارات من رؤساء الشركات المصنعة والوكلاء والموزعين وشركات الصناعات المغذية والمهتمين والخبراء بصناعة السيارات والحكومة من السادة الوزراء ورؤساء الصناعات والقطاعات ذات الصلة بعمل قطاع السيارات.

 يرعى موقع "دوت " القمة السنوية الثالثة للسيارات "إيجيبت أوتوموتيف" الذي تعقدة  مؤسسة "بزنس نيوز"، 13 ديسمبر الجاري بالقاهرة، تحت رعاية ومشاركة وزير التجارة والصناعة طارق قابيل، ووزيرة الاستثمار داليا خورشيد، ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس .

 ويقول مصطفى صقر، رئيس إدارة بزنس نيوز، إن المؤتمر هذا العام سيحظى بمشاركة عربية ودولية من القائمين على صناعة السيارات عالميا وإقليميا؛ حيث سيشارك بالمؤتمر كل من جيف نيمت، رئيس الرابطة الأفريقية لمصنعى السيارات (AAAM)، ومساعد الصناعة والتجارة بالمغرب وسفيري جنوب أفريقيا وألمانيا بالقاهرة، وعدد من ممثلى الشركات العالمية، أبرزهم ألكسندر ويلينج، ممثل مجموعة فولكس فاجن العالمية، وجون مايكل إيسامبرت، ممثل مجموعة بيجو وستروين الفرنسية، وإيساو سيكيوجوتشى، الرئيس التنفيذى لنيسان موتورز إيجيبت، وطارق عطا، المدير التنفيذى لجنرال موتورز وممثلو الشركات المصرية ورابطة مصنعي السيارات.

ويضيف "صقر"، أن المؤتمر سيعرض هذا العام تجربتى جنوب أفريقيا والمغرب فى النهوض بصناعة السيارات؛ بهدف الاستفادة من التجربتين، ونحن نعد لاستراتيجية صناعة السيارات وطرح المشروعات الجديدة فى صناعة السيارات بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وأشار إلى أنه منذ انتهاء مؤتمر العام الماضى، وهناك تواصل مع مجتمع السيارات عبر عقد جلسات عمل لمناقشة كيفية تنفيذ توصيات المؤتمر، ومناقشة العديد من القضايا التى طرحت فى الآونة الأخيرة،  بسبب القرارات الاقتصادية الأخيرة وأثرها على سوق السيارات صناعة وتجارة.

 وأضاف "صقر"، أن القمة السنوية الثالثة لقطاع السيارات تأتى وسط ترقب لإقرار الحكومة استراتيجية تطوير صناعة السيارات فى ، وما تتضمنه من حوافز لتعميق صناعة تصديرية، وأيضا التحديات التى تفرضها على الشركات للاستفادة من المزايا التى تتضمنها.

وقال رئيس المؤتمر، إن استراتيجية صناعة السيارات كانت هى المحور الرئيسى لمناقشات القمتين السنويتين الأولى والثانية، ويمثل بدء تنفيذها هذا العام محركا قويا للسوق خلال الفترة المقبلة، بإتاحة رؤية واضحة لمستقبل الاستثمار فى الصناعة على أسس تنافسية بأهداف تحقق صالح المجتمع والقطاع الخاص.

وتعرض القمة السنوية الفرص المتاحة فى محور قناة السويس للشركات العاملة فى صناعة السيارات، ودور القطاع الخاص فى تخطيط وتنفيذ المنطقة الخاصة بقطاع السيارات والمزايا والتيسيرات المحفزة للاستثمار فى المنطقة.

 وتعد القمة السنوية لقطاع السيارات الملتقى الأكبر فى لأطراف قطاع السيارات من رؤساء الشركات المصنعة والوكلاء والموزعين وشركات الصناعات المغذية والمهتمين والخبراء بصناعة السيارات والحكومة من السادة الوزراء ورؤساء الصناعات والقطاعات ذات الصلة بعمل قطاع السيارات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من دوت مصر dotmsr من خلال الرابط التالي دوت مصر dotmsr ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا