إقتصاد / دوت مصر dotmsr

متي تعود السياحة الروسية لمصر؟

تستقبل الأسبوع الجاري وفد من المفتشين الروس من أجل إجراء التفتيش الأمني "النهائي" لإستئناف الرحلات الجوية بين القاهرة وموسكو وعودة السياحة الروسية مرة آخرى، كما يزور الطيران المدني شريف فتحي روسيا من 8 إلى 9 فبراير للقاء عدد من المسؤولين الروس.

ورغم تأكيد النائب طارق رضوان، وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أن روسيا قررت رفع الحظر عن السفر إلى بداية من 23 فبراير بعد التأكد من سلامة إجراءات الأمن والسلامة في جميع مطارات ، وكذلك حالة الوضع الأمني واستقراره، أعلنت وزارة النقل الروسية، مساء أمس الثلاثاء، أنه لم يتم حتى الآن، تحديد استئناف الرحلات الجوية بين روسيا ومصر.

وبحسب وكالة "سبوتنيك" أرسلت وزارة النقل الروسية للحكومة الروسية تقريرا عن تفتيش الخبراء الروس لمطار القاهرة وبالإضافة إلى ذلك، يوجد تقرير في مرحلة الإعداد، عن نتائج عمليات التفتيش في مطاري الغردقة وشرم الشيخ، والذي سيرسل أيضا إلى الحكومة.

وكانت صحيفة "إزفيستيا" الروسية قد كتبت، سابقاً، عن احتمال استئناف الرحلات الجوية بين روسيا ومصر في 23 فبراير.

يذكر أن روسيا قامت، منذ 31 أكتوبر 2015، بتعليق حركة الملاحة الجوية مع ، وفرضت حظراً مؤقتاً على رحلات شركات الطيران الروسية إليها، بعد وقوع أكبر كارثة في تاريخ الطيران الروسي والسوفياتي، عندما تحطمت طائرة "إيرباص-321" التابعة لشركة "كوغاليم آفيا" الروسية للطيران، والتي سقطت أثناء قيامها بالرحلة رقم 9268 وهي مغادرة مدينة شرم الشيخ المصرية إلى مدينة سان بطرسبورغ الروسية، وتحطمت في شبه جزيرة سيناء، وكان على متنها 217 راكباً وسبعة من أفراد الطاقم، لقوا حتفهم جميعاً. وتوصلت لجنة التحقيق الروسية إلى أن عملا إرهابيا كان وراء تحطم الطائرة.

وتعد السياحة الروسية مصدرا مهما لدعم موارد من العملات الصعبة، ومحركا لتنشيط عدة قطاعات أخرى، خصوصا أنها تمثل 50% من إجمالي السياحة الوافدة لمصر.

تستقبل الأسبوع الجاري وفد من المفتشين الروس من أجل إجراء التفتيش الأمني "النهائي" لإستئناف الرحلات الجوية بين القاهرة وموسكو وعودة السياحة الروسية مرة آخرى، كما يزور الطيران المدني شريف فتحي روسيا من 8 إلى 9 فبراير للقاء عدد من المسؤولين الروس.

ورغم تأكيد النائب طارق رضوان، وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أن روسيا قررت رفع الحظر عن السفر إلى بداية من 23 فبراير بعد التأكد من سلامة إجراءات الأمن والسلامة في جميع مطارات ، وكذلك حالة الوضع الأمني واستقراره، أعلنت وزارة النقل الروسية، مساء أمس الثلاثاء، أنه لم يتم حتى الآن، تحديد استئناف الرحلات الجوية بين روسيا ومصر.

وبحسب وكالة "سبوتنيك" أرسلت وزارة النقل الروسية للحكومة الروسية تقريرا عن تفتيش الخبراء الروس لمطار القاهرة وبالإضافة إلى ذلك، يوجد تقرير في مرحلة الإعداد، عن نتائج عمليات التفتيش في مطاري الغردقة وشرم الشيخ، والذي سيرسل أيضا إلى الحكومة.

وكانت صحيفة "إزفيستيا" الروسية قد كتبت، سابقاً، عن احتمال استئناف الرحلات الجوية بين روسيا ومصر في 23 فبراير.

يذكر أن روسيا قامت، منذ 31 أكتوبر 2015، بتعليق حركة الملاحة الجوية مع ، وفرضت حظراً مؤقتاً على رحلات شركات الطيران الروسية إليها، بعد وقوع أكبر كارثة في تاريخ الطيران الروسي والسوفياتي، عندما تحطمت طائرة "إيرباص-321" التابعة لشركة "كوغاليم آفيا" الروسية للطيران، والتي سقطت أثناء قيامها بالرحلة رقم 9268 وهي مغادرة مدينة شرم الشيخ المصرية إلى مدينة سان بطرسبورغ الروسية، وتحطمت في شبه جزيرة سيناء، وكان على متنها 217 راكباً وسبعة من أفراد الطاقم، لقوا حتفهم جميعاً. وتوصلت لجنة التحقيق الروسية إلى أن عملا إرهابيا كان وراء تحطم الطائرة.

وتعد السياحة الروسية مصدرا مهما لدعم موارد من العملات الصعبة، ومحركا لتنشيط عدة قطاعات أخرى، خصوصا أنها تمثل 50% من إجمالي السياحة الوافدة لمصر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من دوت مصر dotmsr من خلال الرابط التالي دوت مصر dotmsr ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا