أخبار مصر / نجوم مصرية

انتصارات أكتوبر 1973: موضوع تعبير عن حرب 6 أكتوبر ونشيد عن حرب أكتوبر ومقدمة عن حرب أكتوبر



موضوع تعبير عن حرب 6 أكتوبر المجيدة ونشيد عن حرب أكتوبر ومقدمة عن حرب 6 أكتوبر، يبحث الكثير من أبنائنا طلاب المدارس عن موضوعات تعبير عن حرب 6 أكتوبر، تحتفل جمهورية العربية بانتصارات حرب أكتوبر في اليوم السادس من شهر 10 كل عام، حيث تعتبر يوم 6 أكتوبر يوم عطلة رسمية في جميع القطاعات الحكومية والخاصة، يوم السادس من أكتوبر هو يوم عظيم في تاريخ الشعب المصري، حيث استرد فيها الجيش المصري سيناء الغالية من أيادي الإسرائيليين، ومن خلال حرب أكتوبر المجيدة انتصر المصريون على الصهاينة المغتصبين على أرضنا الغالية في ملحمة عظيمة للجيش المصري الباسل،  لذلك نقدم لكم من خلال هذا المحتوى بحث عن حرب 6 أكتوبر، وموضوع تعبير عن حرب 6 أكتوبر لطلبة المدارس بصورة منظمة تحتوي على أفكار رئيسية تشمل أسباب حرب أكتوبر والأحداث التي تمت خلال حرب أكتوبر وأهم النتائج والانجازات التي ترتبت على انتصارات حرب أكتوبر، كما نقدم نشيد عن حرب أكتوبر ومقدمة عن حرب 6 أكتوبر المجيدة لكي نحيي ذكرى انتصارات أكتوبر في نفوس أولادنا وطلابنا في المدارس.

موضوع تعبير عن حرب 6 أكتوبر

موضوع تعبير عن 6 أكتوبر 1973، مع اقتراب ذكرى أكتوبر يطلب المعلم من الطالب كتابة موضوع تعبير عن أكتوبر، أو كتابة موضوع إنشائي عن انتصارات أكتوبر، لذلك نستعرض لكم موضوع تعبير عن انتصارات أكتوبر يمكنكم الاستعانة بأفكاره أو إعادة صياغته بأسلوبكم الخاص، لذلك نقدم لكم مقتطفات عن حرب اكتوبر ودور الجيش المصري العظيم في التغلب على العدو واسترداد الأرض المغتصبة، حيث افتدى النادي المصري رمال أرضه بروحه ودمه.
 

أفكار بحث عن 6 أكتوبر

من أهم أركان موضوع التعبير أو كتابة أي بحث علمي أن ينقسم إلى مجموعة أفكار أو نقاط رئيسية، وفيما يلي أهم الأفكار الرئيسية التي يرتكز عليها موضوع تعبير عن 6 أكتوبر الذي نقدمه لكم من خلال هذا التقرير.

  1. مقدمة عن حرب 6 أكتوبر
  2. أسباب حرب 6 أكتوبر
  3. إعادة بناء الجيش المصرة بعد نكسة 67.
  4. الأحداث المهمة في  حرب 6 أكتوبر
  5. نتائج حرب 6 أكتوبر.
  6. انتصارات أكتوبر واسترداد العزة والكرامة.

مقدمة عن حرب 6 أكتوبر

خاضت الدول العربية التي لها حدودٌ مع فلسطين وهي ، والأردن، وسوريا حربَين مع إسرائيل، إلا أنه في كل حربٍ خسر العرب جزءاً من أراضيهم، وكانت تنتصر إسرائيل ويعود السبب في ذلك لدعم الدول الغربية لها (لإسرائيل)، وتزويدها بأحدث الأسلحة والمعدّات العسكرية، ولكن  أعادت حرب أكتوبر المجيدة الثقة إلى الجيوش المصريّة، بل وإلى الشعوب العربية بعد أن فشلت في حروبها السابقة، فاستطاع الجيش المصري تحطيم أسطورة الجيش الإسرائيلي المجهز بأحدث الأسلحة، وأحدث الأجهزة في مجال الاتصال والتعبئة.

أسباب حرب ستة أكتوبر سعي كل من وسوريا لاسترداد شبه جزيرة سيناء المصرية، وهضبة الجولان السورية اللتين احتلتهما إسرائيل في حرب 1967م. فشل مساعي السلام الدولية لحل الأزمة بين العرب والإسرائيلين، وخاصة بعد رفض إسرائيل لخطة روجر الثانية التي عرضتها الولايات المتحدة الأمريكية والتي تقضي بانسحاب إسرائيل من الأراضي العربية التي احتلتها في عام 1967م.

إعادة بناء الجيش المصرة بعد نكسة 67

بعد نكسة عام 67 التي أنهزم فيها الجيش المصري شر هزيمة أمام الكيان الصهيوني، أصبح الشعب المصري وجيشه يشعرون بالانكسار والخزي، وكان لابد من الاستعداد لجولة أخرى وحرب أخرى لاسترداد أرض سيناء المسلوبة واسترجاع كرامة شعب دائماً هي أغلى ما يملكه، وبدأ ذلك من خلال حرب الاستنزاف التي استمرت ما يقرب لمدة ثلاث سنوات والنصف والتي كان الهدف من استنزاف قوة الجيش الإسرائيلي وكانت مرحلتها الأولى هى الصمود في وهجه العدو بعد الهزيمة ثم أتت مرحلة المواجهة، والمرحلة الأخيرة التي سبقت الحرب سماها المؤرخون مرحلة الردع، وكان الجيش المصري أثناء تلك الفترة يقوم أيضاً ببناء منظومة الدفاع الجوى لديه من جديد، وشراء بعض الأسلحة والمعدات الروسية وتدريب أفراد القوات المسلحة من أجل أسترجاع الأراضي المصرية بالقوة كما أخذت بالقوة.

الأحداث المهمة في  حرب 6 أكتوبر

كان على الجيش المصري اجتياز قناة السويس بأسرع وقتٍ للوصول إلى تحصينات العدو على الضفة الأخرى للقناة، فبسرعة البرق استطاع سلاح الهندسة المصرية تركيب الجسور على القناة وفتح ممراتٍ لعبور الدبابات المصرية، في الوقت الذي كان به الجيش الإسرائيلي يحتفل بعيد الغفران، حيث كان أغلب الجنود بإجازاتٍ. كان ثاني الحواجز التي يجب أن يقطعها الجيش المصري بعد قناة السويس هو خطٌ ترابيٌّ ضخمٌ من الرمال والأتربة، تم عمله على طول القناة بارتفاعاتٍ تمنع الآليات من اجتيازه، ويحتوي في ثناياه على مستودعاتٍ للدبابات والأفراد، وهو ” خط بارليف”، حيث استطاعت القوات المصرية اجتيازه باستخدام تكنولوجيا غير حربية، وهي خراطيم المياه القوية ودخلت القوات المصرية إلى مواقع التحصينات العسكرية وبدأت المواجهات بعد أن قام سلاح الجو المصري بقصف هذه المواقع مسبقاً لتسهيل مهمة القوات المتقدمة. قد كان لإيمان المقاتل المصري بقضيته، وتوكله على الله الأثر الكبير في منحه العزيمة، والقوة، والطاقة النابعة من داخله، والتخطيط السليم للمعركة، ووضع الخطط السليمة التي يمكن بواسطتها السيطرة على جميع المواقف التي يمكن أن تواجه تقدم الجيش، وعدم ترك الأمور للصدفة، كل ذلك وفر عناصر الانتصار في الحرب. كان للسرية التامة التي تمّ التخطيط بها للمعركة، دور كبير في تحقيق النصر، ممّا وفّر عنصر المفاجأة للعدو، والذي تسبب بارتباكه وتخبطه باتخاذ قراراته. كما كان لاستخدام عنصر التمويه في مراحل الاستعداد للمعركة، دور فعّال في إضعاف العدو، والمثال على ذلك بأن قامت وزارة الزراعة بشراء المضخات الكبيرة التي استخدمت في فتح ثغراتٍ بخط بارليف بسرعةٍ فائقةٍ.

أهم نتائج حرب ستة أكتوبر

  • استرداد السيادة المصرية على قناة السويس، وعودة الملاحة فيها في عام 1975م.
  • استطاعت الدبلوماسية المصرية حصار النفوذ السياسي الإسرائيلي، وفرض العزلة عليه في علاقاته الخارجية وخاصة مع الدول الإفريقية.
  • تحطم أسطورة أنّ الجيش الإسرائيلي لا يقهر، وسقوط خط برليف الدفاعي الذي أقامته إسرائيل على طول الساحل الشرق لقناة السويس.
  • مهدت الحرب الطريق لإبرام إتفاقية كامب ديفيد بين كل من وإسرائيل.

انتصارات أكتوبر واسترداد العزة والكرامة

بعد نهاية الحرب بانتصار مصري واسترجاع جزء من الأرض المسلوبة جلس الجانبين المصري والإسرائيلي على طاولة المفاوضات، وفي 6 نوفمبر عام 1973 وتبادل الأسرى، وانسحبت القوات الإسرائيلية إلي شرق القناة، وبدأت مراحل أخرى من المفاوضات والتحكيم واسترجاع أراضي كاملة، وأسترجع المصريون من ثقتهم بجيشهم واسترجاع كرامتهم التي كانت مهدرة.

نشيد عن حرب أكتوبر 1973

يوجد الكثير من الأناشيد عن انتصارات أكتوبر المجيدة، حيث تغنى بها الكثير من الشعراء المصريين والعرب، حيث يعتبر حرب 6 أكتوبر هو معركة استرداد الكرامة للجيش المصري خاصة بعد نكسة 1967، وكان انتصار المصريين في حرب 6 أكتوبر هو شئ مدهش وصادم لدول العالم بأسره، حيث كان الجيش الإسرائيلي يصور للعالم خط بارليف وكأنه السد المانع والمنيع الذي لا يمكن كسره أو تخطيه، ولكن الجيش المصري الباسل صنع المعجزة واسترد الأرض ورد العزة والكرامة للشعب المصري بأكمله.
 

على اسم التاريخ يقدر يقول ما شاء
وأنا مصرعندي أحب وأجمل الأشياء
باحبها وهي مالكه الأرض شرق وغرب
وباحبها وهي مرميه جريحة ف حرب
باحبها بعنف وبرقة وعلى استحياء
واكرهها وألعن أبوها بعشق زي الداء
واسيبها واطفش في درب وتبقى هي ف درب
وتلتفت تلاقيني جنبها في الكرب
والنبض ينفض عروقي بألف نغمة وضرب
على اسم
النسيم في الليالي وبياعين الفل
ومرايه بهتانة ع القهوة – أزورها – واطل
القى النديم طل من مطرح منا طليت
والقاها برواز معلق عندنا في البيت
فيه القمر مصطفى كامل حبيب الكل
المصري باشا بشواربه اللي ما عرفوا الذل
ومصر فوقفي الفراندة واسمها جولييت
ولما جيت بعد روميو بربع قرن بكيت
ومسحت دمعي في كمي ومن ساعتها وعيت
على اسم
السما الفزدقي وعصافير معدية
والقلة مملية على الشباك – مندية
والجد قاعد مربع يقرا في الجرنال
الكاتب المصري ذاته مندمج في مقال
ومصر قدامه اكتر كلمة مقرية
قريتها من قبل ما اكتب اسمي بإيديا
ورسمتها في الخيال على أبدع الأشكال
ونزلت أيام صبايا طفت كل مجال
زي المنادي وفؤادي يرتجف بجلال
على اسم
النخل في العالي والنيل ماشي طوالي
معكوسة فيه الصـور – مقلوبة وانا مالي
يا ولاد أنا ف حالي زي النقش في العواميد
زي الهلال اللي فوق مدنة بنوها عبيد
وزي باقي العبيد باجري على عيالي
باجري وخطوي وئيد من تقل أحمالي
محنيه قامتي – وهامتي كأن فيها حديد
وعينيا رمل العريش فيها وملح رشيد
لكني بافتحها زي اللي اتولد من جديد
على اسم





ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا نجوم مصرية لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا