أخبار مصر / صدى البلد

مسافرون: عودة السياحة الإنجليزية لسيناء التحدي الأكبر في بورصة لندن



أكد الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر وعضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء، أن التحدي الأقوى لنا في بورصة لندن هذا العام هو عودة السياحة الإنجليزية الى مرة أخرى بنسبها العادية ورفع الحظر عن مدينة شرم الشيخ. 

وأضاف عبد اللطيف،في تصريحات صحفية له اليوم،إن مشاركة في بورصة لندن في هذا التوقيت بعد بدء عودة السياحة البريطانية من جديد لمصر رغم تحذيرات السفر لشرم الشيخ ولكن يشارك بجوار في البورصة قرابة 185 دولة حول العالم كما أن حجم التبادل السياحي في بورصة لندن يتعدي 3 مليارات إسترليني بين جميع الدول المشاركة وكل هذا يزيد من معدلات الحجوزات ولكن لابد من ابتكار برامج سياحية جديدة جاذبة تجمع بين السياحة الشاطئية والنيلية والكلاسيكية فمن الممكن إعداد برامج سياحية ثقافية تجمع بين زيارة المتاحف والمعابد والتحرك من خلال الرحلات النيلية عبر النايل كروز أو توفير برامج سياحة شاطئية متنوعة لأكثر من مدينة في وقت واحد مثل الغردقة وشرم الشيخ وتكون أسعارها مناسبة.

وشدد عاطف على ضرورة عقد عدد من اللقاءات والمؤتمرات الصحفية في الجناح المصري ببورصة لندن وتسليط الضوء على ما تم من أنشطة سياحية واكتشافات أثرية وافتتاح العديد من المطارات لربط بالعالم كله وكذلك عمل تصور كامل للتسويق للمتحف المصري الكبير بالرماية ودعوة وسائل الإعلام والعالم في افتتاحه لما له من أهمية عالمية كبري.

ونوه رئيس جمعية مسافرون إلى أن معرض لندن مهم للحجوزات الشتوية الوافدة لمصر خلال الموسم المقبل وحتى أوائل شهر مايو 2019،مؤكدا أن السياحة البريطانية قبل ثورة 25 يناير 2011 كانت تأتى في المرتبة الثانية بعد السياحة الروسية من حيث الأهمية.

وأشار رئيس جمعية مسافرون إلى أن بورصة لندن من اعرق وأقوى البورصات السياحية العالمية وهي فرصة للتبادل السياحي والثقافي وتبادل النقل الجوي والبحري وكل ما يتعلق بتحرك البشر على كوكب الأرض بخلاف التبادل السياحي، ويشارك فيها قرابة 6 آلاف صحفي وإعلامي وقناة تليفزيونية يقومون بتغطية ونقل فعاليات البورصة إلى جميع أنحاء العالم.

وتابع رئيس جمعية مسافرون للسياحة أن شعار الدورة الحالية للبورصة هو كيف نهتم بالسياحة الرقمية وكيف نحدث أنواع السياحة ونستخدم التكنولوجيا في المنظومة السياحية عالميا وإعطاء السائح كل ما يريده من معلومات وبيانات وحجوزات عبر الانترنت وأيضا لأول مرة تشترك وزارة الآثار ضمن الجناح المصري في بورصة لندن وهذا يدل على اهتمام الدولة بعالم السياحة والطيران والسفر وكل هذا الحشد ممثل في وزارات السياحة والآثار والطيران والإعلاميين والقطاع الخاص في يؤكد اهتمام الدولة بالسياحة وإدراكها لأهميتها الحالية.

ونوه عاطف عبد اللطيف إلى أن توقيت بورصة لندن يأتي بالتزامن مع انعقاد منتدى الشباب الذي سيقام في نفس الفترة في شرم الشيخ برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي ومشاركة جنسيات من أكثر من 113 دولة وشخصيات هامة ستحضر وشباب من جميع أنحاء العالم وهذا رسالة هامة جدا للعالم بجمال وطبيعة وعراقة واستقرار بشكل عام وشرم الشيخ بشكل خاص كما ان شباب العالم المشاركين هم خير سفراء لنقل الصورة المصرية للعالم من خلال ما يشاهدونه ونشر تواجدهم وصورهم في عبر وسائل السوشيال ميديا.

وقال أإ البورصة هذا العام لها مذاق خاص ومهمة لمصر لان تشهد حالة من تحسن المناخ العام للدولة المصرية وهذا يساعد المتواجدين في البورصة على عمل شغل واتفاقات كثيرة نتيجة للاستقرار الأمني والسياسي والاقتصادي الكبير الناتج عن خطة الإصلاح الاقتصادي للدولة وزيارة الرئيس السيسي للعديد من دول العالم ولقاء القادة والزعماء وإعادة إلى طبيعتها ومكانتها الريادية وكذلك زيارة العديد من الشخصيات العالمية لمصر سواء المشاركين في مهرجان الجونة السينمائي مؤخرا أو زيارة قرينة الرئيس الأمريكي ميلانيا ترامب لمصر وكل هذا سيكون موجود في الخلفية لدى المشاركين في البورصة السياحية بلندن هذا العام ويعطينا أرضية قوية للتسويق والترويج للمقصد السياحي المصري .

وشدد على ضرورة استعداد لحجم السياحة المنتظر قدومها من خلال الخدمات الفندقية وزيادة رحلات الطيران والبنية الأساسية من طرق ومستشفيات وغيرها وتفعيل الحصول على التأشيرة أون لاين وتوفير التمويل لعمليات الإحلال والتجديد للفنادق وتدريب العمالة بالقطاع السياحي.



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا صدى البلد لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا