أخبار مصر / صدى البلد

اليوم ... أبوالعينين يتسلم جائزة نوبل المتوسطي



يتسلّم اليوم رجل الأعمال محمد أبو العينين، الرئيس الشرفي للجمعية البرلمانية المتوسطية، رئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي، جائزة الاقتصاد والدبلوماسية الدولية في دول البحر المتوسط لعام 2018، من منظمة البحر المتوسط العالمية.

وتُعد جوائز تلك المنظمة، واحدة من أكثر الجوائز المرموقة عالميًا، حيث يُطلق عليها «نوبل المتوسطي».

وحصل على تلك الجائزة، ملوك ورؤساء دول وشخصيات مؤثرة فى العالم، أبرزهم "الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، والشيخ صباح الأحمد الجابر أمير الكويت، وبان كي مون، الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة، والرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، وملك الأردن الراحل الحسين بن طلال، وخوان كارلوس ملك إسبانيا الأسبق.

وأكد «ميشيل كاباسو» رئيس منظمة البحر المتوسط العالمية، أن تحصل على هذه الجائزة، للمرة الثانية في تاريخها، حيث كانت المرة الأولى عام 2003، عندما فاز بها الروائي العالمي نجيب محفوظ، بينما هذا العام فاز بها رئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي، محمد أبو العينين.



وأضاف "كاباسو" أن لجنة التحكيم التي تمثل 42 دولة حول المتوسط، اختارت «أبو العينين» كأحد الشخصيات البارزة فى العالم اقتصاديًا وسياسيًا واجتماعيًا، حيث يمتلك تاريخًا حافلًا من العطاء، واستطاعت مجهوداته- عبر سنوات- التقريب بين شعوب المتوسط، إلى جانب جهوده الكبيرة في مجال الدبلوماسية، ودفاعه القوي في المحافل الدولية عن "الحقوق الأساسية للإنسان، والسلام، والعيش المشترك، وقبول الآخر، ونبذ التعصب، وبناء البيت المجتمعي الواحد"، بالإضافة إلى القضايا المهمة التي تهدّد مجتمعاتنا.

ومنظمة البحر المتوسط العالمية، هي واحدة من أشهر وأعرق المؤسسات العالمية التي تهتم بتعزيز التعاون فى شتى المجالات بين دول المتوسط، وتمنح جوائزها كل عام للمساهمين بقوة في التواصل وتعزيز التعاون بين دول المتوسط، وذلك منذ عام 1996، وذلك فى فئات مختلفة من بينها «الدبلوماسية الدولية، والاقتصاد، والثقافة، والفن، والعلوم.. وغيرها»، حيث يفوز بها كل من يُساهم بإيجابية في "الحد من التوتر، وكسر الحواجز الثقافية، وتطوير القيم المشتركة فى منطقة البحر المتوسط".

ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا صدى البلد لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا