الارشيف / أخبار مصر / دوت مصر dotmsr

"فتنة مطروح".. الإخوان يقسمون الدعوة السلفية بسبب البابا تواضروس

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

بمجرد أن وصل البابا تواضروس الثاني إلى مطروح، الأربعاء الماضي، وعلقت الدعوة السلفية بمطروح لافتة ترحيب به، قالت فيها: "الدعوة السلفية بمطروح ترحب بقداسة البابا تواضروس"، ثارت أزمة وصفها البعض بـ"الفتنة" بين جناحي الدعوة السلفية بمطروح والإسكندرية.

وبدأت أنصار التيار الإسلامي على وسائل التواصل الاجتماعي في نشر الصورة والتعليق عليها، وقامت صفحات جماعة الإخوان الإرهابية بسكب البنزين على النار للعمل على انقسام السلفيين.

فنشرت صفحة "شباب ضد الانقلاب" التابعة للجماعة الصورة وعلقت عليها، وكذلك عدد من قيادات وشباب الجماعة، ومنهم عبدالرحمن عز وآخرون، ووصفوا الدعوة السلفية بأنها "أرثوذكسية".

البابا في مطروح

وكان الباب تواضروس الثاني قد وصل إلى مرسى مطروح، الأربعاء، في زيارة هى الأولى منذ تنصيبه بطريركا، وعقد اجتماع الأربعاء الأسبوعي بكنيسة السيدة العذراء بمدينة مطروح، وصلي القداس الإلهي صباح الخميس بالكنيسة ذاتها.

واستقبله علاء أبو زيد محافظ مطروح بمقر المحافظة، حيث عقد لقاءا موسعا حضره ممثلو شعب مطروح من العمد والمشايخ والعواقل ونواب البرلمان ومن القيادات والرموز الدينية الإسلامية، فحضر اللقاء ممثلو الدعوة السلفية والأزهر والأوقاف والقيادات التنفيذية والأمنية والشعبية.

برهامي يتبرأ

الضغط الإخواني والإسلامي على وسائل التواصل الاجتماعي أجبر نائب رئيس الدعوة السلفية، ياسر برهامي، على الظهور والتبرأ من استقبال سلفيي مطروح للبابا.

فخرج برهامي على مؤيديه فى درس دينى بمحافظة الإسكندرية، وقال: "من فعلوا ذلك أعلنوا تبرؤهم من الدعوة السلفية بعد خلافهم معنا و قالوا لنا لا دخل لنا بالعمل الجماعي معكم ولا بالمؤسسية مع أنهم يفرضوها على من معهم".

وأضاف برهامي:" تركهم للدعوة أدى إلى إضعافهم إلى هذا الحد الذي فرض عليهم أن يرحبوا بما سموه قداسة البابا وهذا الاسم لا يجوز قطعا ويقينا فنحن لا نقدس إلا ما قدسه الله وهذا من عقائد التوحيد والإيمان".

واستطرد برهامي حديثه فى الدرس، قائلا:"نحن نجاهد منذ سنوات طويلة لكي لا ينفصل هؤلاء عن الدعوة ولكن هم من يصرون على الانفصال، زور وبهتان أن يقال أن الدعوة السلفية هى من قامت بعمل ذلك، الدعوة السلفية ليست هذه المجموعة ولا هؤلاء القوم الذين فعلوا ذلك".

سلفيو مطروح: رسالة طمأنة

وبدوره قال مسؤول الدعوة السلفية بمحافظة مطروح، الشيخ علي غلاب، في تصريحات صحفية، إن الزيارة الباب أعطت رسالة طمأنة ومشرفة عن المحافظة، وأكد أنه لا يتبع أي إداريا أو تنظيميا الدعوة السلفية بالإسكندرية، وقال عن اللافتات أنها أمرا طبيعيا.

الإسكندرية ترد

فما كان من الدعوة السلفية بالإسكندرية، إلا أن أكدت في صفحاتها ومواقعها على أن الشيخ على غلاب مستقيل من الدعوة السلفية، وقالت صفحة برهامي أن سبب استقالة غلاب مساندته لجماعة الإخوان واعتصام رابعة بعد 30 يونيو.

غلاب والإخوان

بالفعل استقال غلاب في 25 أغسطس 2013، من عضوية الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، ووقتها أرجع أسباب الاستقالة لـ"خروج الهيئة عن مسارها الذي بدأت به، وعدم حياديتها وانحيازها العملي إلى بعض الفصائل دون البعض، وخروجها من وظيفتها التنسيقية".

لكن إدارة الدعوة في مركز رأس الحكمة بمطروح رفض هذه الاستقالة، وقال في بيان له وقتها، وأكدت أن الدعوة السلفية برأس الحكمة تتبع إدارة الدعوه السلفية بمحافظة مطروح برئاسة الشيخ على غلاب كما هو الحال منذ بداية الدعوه، وكذلك أعلن إدارة الدعوة في مطروح بإجماع أعضائه رفض بيان غلاب، قائلا "نعلن رفض بيان فضيلة الشيخ المربي المفضال على طه غلاب بشأن تخليه عن إدارة الدعوة السلفية بمطروح ونعلن تمسكنا بالعمل تحت قيادته وتوجيهاته الحكيمة".

وفي ديسمبر 2013 قرر إدارة الدعوة السلفية العام، برئاسة الشيخ محمد عبد الفتاح، إنهاء قرار تجميد عضوية رئيس إدارة الدعوة السلفية بمحافظة مطروح الشيخ على غلاب وعودته لإدارة المحافظة، وهو ما أبقى التوتر بين إدارة الدعوة السلفية ومقره الإسكندرية وقياداتها في مطروح بسبب موقف الشيخ علي غلاب ودعمه للإخوان طيلة ثلاث سنوات، إلا أن أزمة لافتة البابا صدرت الصراع من جديد.

بمجرد أن وصل البابا تواضروس الثاني إلى مطروح، الأربعاء الماضي، وعلقت الدعوة السلفية بمطروح لافتة ترحيب به، قالت فيها: "الدعوة السلفية بمطروح ترحب بقداسة البابا تواضروس"، ثارت أزمة وصفها البعض بـ"الفتنة" بين جناحي الدعوة السلفية بمطروح والإسكندرية.

وبدأت أنصار التيار الإسلامي على وسائل التواصل الاجتماعي في نشر الصورة والتعليق عليها، وقامت صفحات جماعة الإخوان الإرهابية بسكب البنزين على النار للعمل على انقسام السلفيين.

فنشرت صفحة "شباب ضد الانقلاب" التابعة للجماعة الصورة وعلقت عليها، وكذلك عدد من قيادات وشباب الجماعة، ومنهم عبدالرحمن عز وآخرون، ووصفوا الدعوة السلفية بأنها "أرثوذكسية".

البابا في مطروح

وكان الباب تواضروس الثاني قد وصل إلى مرسى مطروح، الأربعاء، في زيارة هى الأولى منذ تنصيبه بطريركا، وعقد اجتماع الأربعاء الأسبوعي بكنيسة السيدة العذراء بمدينة مطروح، وصلي القداس الإلهي صباح الخميس بالكنيسة ذاتها.

واستقبله علاء أبو زيد محافظ مطروح بمقر المحافظة، حيث عقد لقاءا موسعا حضره ممثلو شعب مطروح من العمد والمشايخ والعواقل ونواب البرلمان ومن القيادات والرموز الدينية الإسلامية، فحضر اللقاء ممثلو الدعوة السلفية والأزهر والأوقاف والقيادات التنفيذية والأمنية والشعبية.

برهامي يتبرأ

الضغط الإخواني والإسلامي على وسائل التواصل الاجتماعي أجبر نائب رئيس الدعوة السلفية، ياسر برهامي، على الظهور والتبرأ من استقبال سلفيي مطروح للبابا.

فخرج برهامي على مؤيديه فى درس دينى بمحافظة الإسكندرية، وقال: "من فعلوا ذلك أعلنوا تبرؤهم من الدعوة السلفية بعد خلافهم معنا و قالوا لنا لا دخل لنا بالعمل الجماعي معكم ولا بالمؤسسية مع أنهم يفرضوها على من معهم".

وأضاف برهامي:" تركهم للدعوة أدى إلى إضعافهم إلى هذا الحد الذي فرض عليهم أن يرحبوا بما سموه قداسة البابا وهذا الاسم لا يجوز قطعا ويقينا فنحن لا نقدس إلا ما قدسه الله وهذا من عقائد التوحيد والإيمان".

واستطرد برهامي حديثه فى الدرس، قائلا:"نحن نجاهد منذ سنوات طويلة لكي لا ينفصل هؤلاء عن الدعوة ولكن هم من يصرون على الانفصال، زور وبهتان أن يقال أن الدعوة السلفية هى من قامت بعمل ذلك، الدعوة السلفية ليست هذه المجموعة ولا هؤلاء القوم الذين فعلوا ذلك".

سلفيو مطروح: رسالة طمأنة

وبدوره قال مسؤول الدعوة السلفية بمحافظة مطروح، الشيخ علي غلاب، في تصريحات صحفية، إن الزيارة الباب أعطت رسالة طمأنة ومشرفة عن المحافظة، وأكد أنه لا يتبع أي إداريا أو تنظيميا الدعوة السلفية بالإسكندرية، وقال عن اللافتات أنها أمرا طبيعيا.

الإسكندرية ترد

فما كان من الدعوة السلفية بالإسكندرية، إلا أن أكدت في صفحاتها ومواقعها على أن الشيخ على غلاب مستقيل من الدعوة السلفية، وقالت صفحة برهامي أن سبب استقالة غلاب مساندته لجماعة الإخوان واعتصام رابعة بعد 30 يونيو.

غلاب والإخوان

بالفعل استقال غلاب في 25 أغسطس 2013، من عضوية الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، ووقتها أرجع أسباب الاستقالة لـ"خروج الهيئة عن مسارها الذي بدأت به، وعدم حياديتها وانحيازها العملي إلى بعض الفصائل دون البعض، وخروجها من وظيفتها التنسيقية".

لكن إدارة الدعوة في مركز رأس الحكمة بمطروح رفض هذه الاستقالة، وقال في بيان له وقتها، وأكدت أن الدعوة السلفية برأس الحكمة تتبع إدارة الدعوه السلفية بمحافظة مطروح برئاسة الشيخ على غلاب كما هو الحال منذ بداية الدعوه، وكذلك أعلن إدارة الدعوة في مطروح بإجماع أعضائه رفض بيان غلاب، قائلا "نعلن رفض بيان فضيلة الشيخ المربي المفضال على طه غلاب بشأن تخليه عن إدارة الدعوة السلفية بمطروح ونعلن تمسكنا بالعمل تحت قيادته وتوجيهاته الحكيمة".

وفي ديسمبر 2013 قرر إدارة الدعوة السلفية العام، برئاسة الشيخ محمد عبد الفتاح، إنهاء قرار تجميد عضوية رئيس إدارة الدعوة السلفية بمحافظة مطروح الشيخ على غلاب وعودته لإدارة المحافظة، وهو ما أبقى التوتر بين إدارة الدعوة السلفية ومقره الإسكندرية وقياداتها في مطروح بسبب موقف الشيخ علي غلاب ودعمه للإخوان طيلة ثلاث سنوات، إلا أن أزمة لافتة البابا صدرت الصراع من جديد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من دوت مصر dotmsr من خلال الرابط التالي دوت مصر dotmsr ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا