الارشيف / أخبار مصر / البداية albedaiah

«الهلالي»: مبادرة للاستثمار في التعليم مع القطاع الخاص.. والحكومة ضاعفت ميزانية بناء المدارس

الهلالي الشربيني

Saturday, October 1, 2016 - 15:34

عقد الدكتور الهلالي الشربيني، التربية والتعليم والتعليم الفنى، اليوم السبت، مؤتمرًا صحفيًا خلال زيارته دمياط، بحضور الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، محافظ دمياط، وأعضاء النواب عن المحافظة، والمهندس يسرى سالم، مدير الهيئة العامة للأبنية التعليمية، وعدد من القيادات التعليمية بالمحافظة.

استعرض "الهلالى"، جهود الوزارة لتطوير العملية التعليمية فى ضوء استراتيجية الوزارة 2014/2030، مؤكدا تحديد 10 محاور للعملية التعليمية، تشمل (الإدارة التعليمية ـ المناهج ـ اﻻرتقاء بالمعلم ـ الطالب ـ الأبنية التعليمية ـ الأنشطة التربوية ـ المشاركة المجتمعية ـ التربية الخاصة ـ التعليم الفنى ـ محو الأمية)، للعمل على تطويرها، من أجل بناء مستقبل ، وإعادة صياغة وبناء الشخصية المصرية على أساس علمى.

وأشار الوزير، فيما يتعلق بحل أزمة الكثافة الطلابية فى المدارس، إلى أن هناك (42%) من المدارس ذات معدلات كثافة طلابية مرتفعة، مشيرًا إلى أننا نحتاج إلى (١٥٥) ألف فصل بتكلفة تقترب من (50) مليار جنيه؛ للتغلب على مشكلة الكثافة الطلابية بالمدارس، وإلغاء الفترة الثانية، ومواجهة احتياجات المناطق المحرومة والزيادة السكانية السنوية، لافتًا إلى أن (53%) من مدارس دمياط بها كثافات عالية، و(16%) بها تعدد فترات.

وأضاف الوزير، أن الحكومة ضاعفت الميزانية المخصصة لبناء المدارس، كما أن الوزارة بالتوازى أطلقت مبادرة الاستثمار فى التعليم عن طريق الشراكة مع القطاع الاستثمارى.

وبالنسبة للتعليم الفنى، أوضح الوزير، أن الوزارة تعمل على التوسع فى نظام التعليم المزدوج، حيث تستهدف تطوير وإعادة تأهيل نسبة (100%) من مدارس التعليم الفنى خلال (5) سنوات بنهاية عام 2021، وتطوير (50%) من مدارس التعليم الصناعى والزراعى والفندقى بإجمالى (435 مدرسة)، وتحويلها إلى مدارس للتعليم المزدوج حتى نهاية 2018، كما تستهدف إنشاء (200) مدرسة داخل مصنع للتعليم المزدوج بنهاية عام 2018، لافتا إلى أنه بالفعل جرى إنشاء (40) مدرسة حاليًا، كما أنه جارٍ تطوير (435) مدرسة مستهدفة بنهاية 2018 وفق معايير الجودة الأوروبية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من البداية albedaiah من خلال الرابط التالي البداية albedaiah ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا