الارشيف / أخبار مصر / دوت مصر dotmsr

إعلان تشكيل ائتلاف "حق الشعب" داخل البرلمان

أعلن عدد من أعضاء النواب، بدء تشكيل ائتلاف جديد تحت قبة البرلمان تحت اسم "ائتلاف حق الشعب".

وقال النائب مصطفى كمال الدين حسين، في مؤتمر صحفي بمقر المجلس حضره عدد من النواب، بينهم محمد أنور السادات وسمير غطاس وصلاح منصور وأسامة شرشر، إن أكثر من 40 نائبا وقعوا على الانضمام للائتلاف حتى الآن، وإن عددا كبيرا من النواب أبدوا رغبتهم في الانضمام، منهم: شخصيات كبيرة ومؤثرة ولها وزنها في المجلس، وسيتم الإعلان عن أسماء أعضاء الإئتلاف الأسبوع المقبل.

وأضاف حسين، أن "الائتلاف ليس موجها ضد أحد، وأننا معاونون للمجلس والحكومة إذا كان المسار صحيحا، ولكن المسؤولية تجاه الشعب ووجود أخطاء في مسار البرلمان والحكومة استدعت الوقوف صفا واحدا وتجاوز الخلافات السياسية، للتعبير عن أولويات مجتمعنا وهمومه ومشكلاته وقضاياه، ونصحح المسار طبقا للدستور؛ ليعود البرلمان لدوره الطبيعي في إقرار السياسة العامة للدولة والرقابة والتشريع كما ينبغي، وبما يحقق آمال وتطلعات الشعب المصري".

وتابع حسين أن الباب مفتوح للجميع للانضمام للائتلاف سواء من المستقلين أو الحزبيين، ولكن بعيدا عن أي قيود أيديولوجية كتلك التي ينتهجها "إئتلاف 25-30" كي يكون الإئتلاف صوتا حقيقيا معبرا عن المواطن وسندا يلجأ إليه وقت الحاجة.

واعتبر حسين أن ائتلاف دعم يحاول الوصول بالمجلس إلى ما كانت عليه الأمور من تجاوزات إبان وجود الحزب الوطني في السلطة.

وحول مصادر التمويل، أكد حسين أن الائتلاف ليس له مصادر تمويل خارجية، وأن تمويله سيكون من اشتراكات الأعضاء، وسيكون للائتلاف مقر ثابت ومكاتب.

من جانبه، أكد النائب محمد أنور السادات، ضرورة استخدام البرلمان صلاحياته التي نص عليها الدستور، معتبرًا أن اللائحة بها "عيوب كثيرة وتم تمريرها في ظروف معينة، ما يستدعي إعادة النظر فيها".

وأشار السادات إلى أن الموقعين على الانضمام للائتلاف يضمون ممثلين لأحزاب الوفد والمحافظين والإصلاح والتنمية والديمقراطي الاجتماعي.

من جهته، قال النائب أسامة شرشر إن "الائتلاف وليد، وأن الهدف هو تصحيح المسار داخل البرلمان، مع العمل على ضمان عدم تكرار تجربة أحمد عز والإخوان"، مشددا على أن الائتلاف تحت التأسيس يرفض المال السياسي.

وطالب شرشر النائب أكمل قرطام، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين، التراجع عن استقالته من عضوية المجلس، والانضمام للائتلاف.

أعلن عدد من أعضاء النواب، بدء تشكيل ائتلاف جديد تحت قبة البرلمان تحت اسم "ائتلاف حق الشعب".

وقال النائب مصطفى كمال الدين حسين، في مؤتمر صحفي بمقر المجلس حضره عدد من النواب، بينهم محمد أنور السادات وسمير غطاس وصلاح منصور وأسامة شرشر، إن أكثر من 40 نائبا وقعوا على الانضمام للائتلاف حتى الآن، وإن عددا كبيرا من النواب أبدوا رغبتهم في الانضمام، منهم: شخصيات كبيرة ومؤثرة ولها وزنها في المجلس، وسيتم الإعلان عن أسماء أعضاء الإئتلاف الأسبوع المقبل.

وأضاف حسين، أن "الائتلاف ليس موجها ضد أحد، وأننا معاونون للمجلس والحكومة إذا كان المسار صحيحا، ولكن المسؤولية تجاه الشعب ووجود أخطاء في مسار البرلمان والحكومة استدعت الوقوف صفا واحدا وتجاوز الخلافات السياسية، للتعبير عن أولويات مجتمعنا وهمومه ومشكلاته وقضاياه، ونصحح المسار طبقا للدستور؛ ليعود البرلمان لدوره الطبيعي في إقرار السياسة العامة للدولة والرقابة والتشريع كما ينبغي، وبما يحقق آمال وتطلعات الشعب المصري".

وتابع حسين أن الباب مفتوح للجميع للانضمام للائتلاف سواء من المستقلين أو الحزبيين، ولكن بعيدا عن أي قيود أيديولوجية كتلك التي ينتهجها "إئتلاف 25-30" كي يكون الإئتلاف صوتا حقيقيا معبرا عن المواطن وسندا يلجأ إليه وقت الحاجة.

واعتبر حسين أن ائتلاف دعم يحاول الوصول بالمجلس إلى ما كانت عليه الأمور من تجاوزات إبان وجود الحزب الوطني في السلطة.

وحول مصادر التمويل، أكد حسين أن الائتلاف ليس له مصادر تمويل خارجية، وأن تمويله سيكون من اشتراكات الأعضاء، وسيكون للائتلاف مقر ثابت ومكاتب.

من جانبه، أكد النائب محمد أنور السادات، ضرورة استخدام البرلمان صلاحياته التي نص عليها الدستور، معتبرًا أن اللائحة بها "عيوب كثيرة وتم تمريرها في ظروف معينة، ما يستدعي إعادة النظر فيها".

وأشار السادات إلى أن الموقعين على الانضمام للائتلاف يضمون ممثلين لأحزاب الوفد والمحافظين والإصلاح والتنمية والديمقراطي الاجتماعي.

من جهته، قال النائب أسامة شرشر إن "الائتلاف وليد، وأن الهدف هو تصحيح المسار داخل البرلمان، مع العمل على ضمان عدم تكرار تجربة أحمد عز والإخوان"، مشددا على أن الائتلاف تحت التأسيس يرفض المال السياسي.

وطالب شرشر النائب أكمل قرطام، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين، التراجع عن استقالته من عضوية المجلس، والانضمام للائتلاف.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من دوت مصر dotmsr من خلال الرابط التالي دوت مصر dotmsr ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا