أخبار مصر / دوت مصر dotmsr

فيديو| يبرز انفراد "دوت " عن هيكلة ماسبيرو

أبرز الإعلامي في حلقة برنامجه "كل يوم"، على فضائية ONe الأربعاء، انفراد "دوت مصر" بشأن هيكلة ماسبيرو.

وقال أديب موجها كلامه للمسؤولين "الآن فقط اكتشفوا إن عندهم ثروة اسمها ماسبيرو، وفكروا يأجروا الاستوديوهات ويستفادوا منها، ويهيكلوا قنوات".

ونشر "دوت " يوم الأربعاء الماضي انفرادا بعنوان "تفاصيل خطة هيكلة ماسبيرو وموعدها.. "خفض مرتبات وتأجير استديوهات"، نقلا عن مصدر حكومي مسؤول بأن هناك جهات رقابية بدأت في إعداد تصور كامل بشأن تطوير ماسبيرو، وسيتم رفع تقرير شامل بمشاركة الرقابة الإدارية إلى الرئيس عبد الفتاح ، ورئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل.

وأضاف المصدر لـ"دوت " أنه فور اعتماد الهيئة الوطنية للإعلام ستحل محل اتحاد الهيئة العامة الإذاعة والتلفزيون، مضيفا أنه يتم الآن تقييم عدد من قنوات التلفزيون المصرى، وأنه سيتم حدوث حالة من الاندماج، بالإضافة إلى أنه سيتم السماح بمشاركة القطاع الخاص حيث أن هناك عروض من مستثمرين مصريين للمشاركة فى تطوير ماسبيرو، ولكن تم تأجيل البت فى الأمر حتى الربع الأول من العام الجديد عام 2017.

وتابع المصدر أن الحكومة اتخذت قرارا نهائيا بخفض ميزانية الأجور وعدد العاملين بماسبيرو، وقامت وزارتي التخطيط والمالية بتشكيل لجنة تعمل لإعادة هيكلة الأجور للعاملين داخل مبنى ماسبيرو، حيث أن هناك أشخاص تتقاضى مرتبات كبيرة ولا تحضر إلا يوما واحد بالمبنى وتعمل باقى الأيام بالقنوات الفضائية، وأنه سيتم القضاء على هذه الظاهرة، مشددا أن من يعمل فى قنوات فضائية لن يعمل فى التلفزيون المصرى وسيقوم بتوقيع إقرار على ذلك.

وأوضح المصدر أنه بحلول 2020 سيتم لإعادة هيكلة الأعداد الكبيرة للموظفين داخل المبنى حيث أن هناك أشخاص سيتم التفاوض معهم على المعاش المبكر وهناك عمليات نقل ستتم، بالإضافة إلى منع أي تعيينات جديدة فى المبنى إلا بقرار من رئيس الوزراء شخصيا وبتوقيعه.

وكشف المصدر أنه سيتم استغلال استديوهات الدور الأول لتأجيرها لعدد من القنوات الخاصة التى قدمت عروض من قبل من الحكومة وعلى رأسها قنوات فضائية كبيرة من بينها DMC بالإضافة إلى هناك معدات أيضا طلبت قنوات فضائية استغلالها ودفع مبالغ كبيرة لدولة.

وتابع المصدر أن خطة هيكلة ماسبيرو سيتم وضعها من خبراء وأساتذة بالجامعات المصرية، حيث أنه سيتم التطوير من خلال مستثمرين القطاع الخاص، الذين سيدخلون بعد موافقة الجهات الأمنية، ولكن سيظل لدولة اليد العليا فى ماسبيرو، وسينحصر دور المستثمر الخاص في جلب الإعلانات وتطوير المحتوى بما يتناسب مع الدولة.

أبرز الإعلامي في حلقة برنامجه "كل يوم"، على فضائية ONe الأربعاء، انفراد "دوت مصر" بشأن هيكلة ماسبيرو.

وقال أديب موجها كلامه للمسؤولين "الآن فقط اكتشفوا إن عندهم ثروة اسمها ماسبيرو، وفكروا يأجروا الاستوديوهات ويستفادوا منها، ويهيكلوا قنوات".

ونشر "دوت " يوم الأربعاء الماضي انفرادا بعنوان "تفاصيل خطة هيكلة ماسبيرو وموعدها.. "خفض مرتبات وتأجير استديوهات"، نقلا عن مصدر حكومي مسؤول بأن هناك جهات رقابية بدأت في إعداد تصور كامل بشأن تطوير ماسبيرو، وسيتم رفع تقرير شامل بمشاركة الرقابة الإدارية إلى الرئيس عبد الفتاح ، ورئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل.

وأضاف المصدر لـ"دوت " أنه فور اعتماد الهيئة الوطنية للإعلام ستحل محل اتحاد الهيئة العامة الإذاعة والتلفزيون، مضيفا أنه يتم الآن تقييم عدد من قنوات التلفزيون المصرى، وأنه سيتم حدوث حالة من الاندماج، بالإضافة إلى أنه سيتم السماح بمشاركة القطاع الخاص حيث أن هناك عروض من مستثمرين مصريين للمشاركة فى تطوير ماسبيرو، ولكن تم تأجيل البت فى الأمر حتى الربع الأول من العام الجديد عام 2017.

وتابع المصدر أن الحكومة اتخذت قرارا نهائيا بخفض ميزانية الأجور وعدد العاملين بماسبيرو، وقامت وزارتي التخطيط والمالية بتشكيل لجنة تعمل لإعادة هيكلة الأجور للعاملين داخل مبنى ماسبيرو، حيث أن هناك أشخاص تتقاضى مرتبات كبيرة ولا تحضر إلا يوما واحد بالمبنى وتعمل باقى الأيام بالقنوات الفضائية، وأنه سيتم القضاء على هذه الظاهرة، مشددا أن من يعمل فى قنوات فضائية لن يعمل فى التلفزيون المصرى وسيقوم بتوقيع إقرار على ذلك.

وأوضح المصدر أنه بحلول 2020 سيتم لإعادة هيكلة الأعداد الكبيرة للموظفين داخل المبنى حيث أن هناك أشخاص سيتم التفاوض معهم على المعاش المبكر وهناك عمليات نقل ستتم، بالإضافة إلى منع أي تعيينات جديدة فى المبنى إلا بقرار من رئيس الوزراء شخصيا وبتوقيعه.

وكشف المصدر أنه سيتم استغلال استديوهات الدور الأول لتأجيرها لعدد من القنوات الخاصة التى قدمت عروض من قبل من الحكومة وعلى رأسها قنوات فضائية كبيرة من بينها DMC بالإضافة إلى هناك معدات أيضا طلبت قنوات فضائية استغلالها ودفع مبالغ كبيرة لدولة.

وتابع المصدر أن خطة هيكلة ماسبيرو سيتم وضعها من خبراء وأساتذة بالجامعات المصرية، حيث أنه سيتم التطوير من خلال مستثمرين القطاع الخاص، الذين سيدخلون بعد موافقة الجهات الأمنية، ولكن سيظل لدولة اليد العليا فى ماسبيرو، وسينحصر دور المستثمر الخاص في جلب الإعلانات وتطوير المحتوى بما يتناسب مع الدولة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من دوت مصر dotmsr من خلال الرابط التالي دوت مصر dotmsr ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا