أخبار مصر / دوت مصر dotmsr

ساويرس.. الرابح اقتصاديًا الخاسر سياسيًا

  • 1/2
  • 2/2

مع نهاية عامي 2016 وبداية 2017 ربح رجل الأعمال نجيب ساويرس، على المستوى الاقتصادي وهذا ما يبرع فيه، أما على المستوى السياسي فخسر معركته في حزب المصريين الأحرار لصالح عصام خليل، رغم أنها مستمرة ومن المحتمل أن تصل لأروقة المحاكم.

اقتصاد

نشرت مجلة "فوربس" الأمريكية تقريرا عن المليارديرات الأفارقة خلال 2016، وقالت الصحيفة إن رجل الأعمال نجيب ساويرس كان أكبر رابح في خلال 2016، حيث زادت ثروته الصافية بقيمة 700 مليون ، لتصل إلى 3.7 مليار .

وكان رجل الأعمال المصري، نجيب ساويرس، قال في تغريدة له على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" في نهاية العام الماضي "معرفش بالنسبة لكم سنة 2016 دي كانت إيه؟ بالنسبة لي سنة مهببة من كل ناحية.. لما نشوف 2017 دي شكلها إيه.. أرجو متكونش أكثر هبابا!".

وأصبح "ساويرس"، سابع أغنى شخص في أفريقيا بعدما كان العاشر في نوفمبر 2015، بينما حافظ على موقعه كثاني أغنى مصري، بحسب قائمة فوربس لأغنى المليارديرات في أفريقيا لعام 2016، والتي نشرتها المجلة أمس الاثنين.

وأشار التقرير إلى أن ناصف ساويرس، الشقيق الأصغر لنجيب، ورئيس إدارة أوراسكوم للإنشاءات، يعد ثاني أكثر الرابحين في خلال العام الماضي، حيث زادت ثروته بقيمة 400 مليون خلال العام، ووصلت إلى 5.3 مليار ، بما يحفظ له موقعه كأغنى أغنياء ، ويحتل المرتبة السادسة في قائمة أثرياء أفريقيا.

وضمت قائمة ملياردرات إفريقيا لعام 2016، 6 رجال أعمال مصريين، وهم الأثرى في البلاد، وجاءوا على الترتيب كالآتي: ناصف ساويرس، نجيب ساويرس، محمد منصور، ياسين منصور، يوسف منصور، أنسي ساويرس، وبلغ مجموع ثراوتهم 15 مليار أمريكي، حسبما رصد تقرير مجلة "فوربس".

سياسة

وعقد "المصريين الأحرار" في 30 ديسمبر 2016، المؤتمر العام للحزب، بحضور عدد من قياداته، على رأسهم الدكتور عصام خليل رئيس الحزب والعميد علاء عابد رئيس الهيئة البرلمانية للحزب، وسط تعتيم إعلامي، حيث لم يسمح للصحفيين بحضور المؤتمر؛ منعًا لنقل الخلافات والمشاكل التي تعصف بالحزب على مدار الأسبوعين الماضيين بين الأمناء برئاسة ساويرس، وبين المكتب السياسي للحزب، حيث تحول الخلاف إلى حرب تصريحات في وسائل الإعلام، وسط تبادل للاتهامات بتخريب الحزب من الجانبين.

وفي المؤتمر تم تعديل اللائحة ، وشملت المادة 31 والخاصة بمدة رئيس الحزب، والتي تنص على أن يكمل رئيس الحزب دورة كاملة، ولا يترك منصبه إلا في حالة الاستقالة أو وقوع عذر يمنعه من اكتمال دورته.

ووفقا لقرار حل الأمناء، فإن رجل الأعمال نجيب ساويرس سيخرج من تشكيل الحزب بشكل رسمي.

قال سلامة الجوهري، عضو حزب المصريين الأحرار، إنه تم حل أمناء المصريين الأحرار، خلال المؤتمر العام للحزب.

وأفاد "الجوهري"، في تصريح خاص لـ"دوت "، أن الحزب سيبحث عن مقر جديد، نظرا لتوقف رجل الأعمال نجيب ساويرس عن تقديم الدعم المالي للحزب بعد خروجه من التشكيل.

وأعلن عصام خليل، رئيس الحزب، في المؤتمر أنه تبرع بمقر جديد وسيكون في الجديدة.

ساويرس

وقال نجيب ساويرس في تغريده عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "لا تأسفن على غدر الزمان ، لطالما رقصت على جثث الأسود كلاب.. لاتحسبن برقصها تعلو على أسيادها، تبقى الأسود أسوداً والكلاب كلاب".

وقال أمناء المصريين الأحرار، في بيان يوم 31 ديسمبر 2016، إنه يرفض بشكل قاطع هذا الانقلاب غير المشروع يقصد "حل مجلي الأمناء" وندد بمن قاموا به والذين يزعمون عملهم لصالح الدولة دون أن يدركوا أن مشروع الأساسي في هذه المرحلة هو إتمام التحول الديموقراطي الذي لا بديل له.

وأضاف المجلس:"يحتفظ أمناء الحزب بحقهم الكامل في إحباط هذا الانقلاب قانونيا عن طرق لجنة الأحزاب المنوط بها تصحيح العوار المؤسسي وعن طريق القضاء الإداري معا"، وندين محاولة الطعن في أشخاص الأمناء الذين ترفعوا عن المناصب التنفيذية في الحزب واقتصر دورهم علي مراقبة التزامه بالمبادئ التي قام عليها.

اقرأ أيضًا:

سنة ساويرس "المهببة" تنتهي بأرباح 700 مليون دولار

مع نهاية عامي 2016 وبداية 2017 ربح رجل الأعمال نجيب ساويرس، على المستوى الاقتصادي وهذا ما يبرع فيه، أما على المستوى السياسي فخسر معركته في حزب المصريين الأحرار لصالح عصام خليل، رغم أنها مستمرة ومن المحتمل أن تصل لأروقة المحاكم.

اقتصاد

نشرت مجلة "فوربس" الأمريكية تقريرا عن المليارديرات الأفارقة خلال 2016، وقالت الصحيفة إن رجل الأعمال نجيب ساويرس كان أكبر رابح في خلال 2016، حيث زادت ثروته الصافية بقيمة 700 مليون ، لتصل إلى 3.7 مليار .

وكان رجل الأعمال المصري، نجيب ساويرس، قال في تغريدة له على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" في نهاية العام الماضي "معرفش بالنسبة لكم سنة 2016 دي كانت إيه؟ بالنسبة لي سنة مهببة من كل ناحية.. لما نشوف 2017 دي شكلها إيه.. أرجو متكونش أكثر هبابا!".

وأصبح "ساويرس"،  سابع أغنى شخص في أفريقيا بعدما كان العاشر في نوفمبر 2015، بينما حافظ على موقعه كثاني أغنى مصري، بحسب قائمة فوربس لأغنى المليارديرات في أفريقيا لعام 2016، والتي نشرتها المجلة أمس الاثنين.

وأشار التقرير إلى أن ناصف ساويرس، الشقيق الأصغر لنجيب، ورئيس إدارة أوراسكوم للإنشاءات، يعد ثاني أكثر الرابحين في خلال العام الماضي، حيث زادت ثروته بقيمة 400 مليون خلال العام، ووصلت إلى 5.3 مليار ، بما يحفظ له موقعه كأغنى أغنياء ، ويحتل المرتبة السادسة في قائمة أثرياء أفريقيا.

وضمت قائمة ملياردرات إفريقيا لعام 2016،  6 رجال أعمال مصريين، وهم الأثرى في البلاد، وجاءوا على الترتيب كالآتي: ناصف ساويرس، نجيب ساويرس، محمد منصور، ياسين منصور، يوسف منصور، أنسي ساويرس، وبلغ مجموع ثراوتهم 15 مليار أمريكي، حسبما رصد تقرير مجلة "فوربس". 

سياسة

وعقد "المصريين الأحرار" في 30 ديسمبر 2016، المؤتمر العام للحزب، بحضور عدد من قياداته، على رأسهم الدكتور عصام خليل رئيس الحزب والعميد علاء عابد رئيس الهيئة البرلمانية للحزب، وسط تعتيم إعلامي، حيث لم يسمح للصحفيين بحضور المؤتمر؛ منعًا لنقل الخلافات والمشاكل التي تعصف بالحزب على مدار الأسبوعين الماضيين بين الأمناء برئاسة ساويرس، وبين المكتب السياسي للحزب، حيث تحول الخلاف إلى حرب تصريحات في وسائل الإعلام، وسط تبادل للاتهامات بتخريب الحزب من الجانبين.

وفي المؤتمر تم تعديل اللائحة ، وشملت المادة 31 والخاصة بمدة رئيس الحزب، والتي تنص على أن يكمل رئيس الحزب دورة كاملة، ولا يترك منصبه إلا في حالة الاستقالة أو وقوع عذر يمنعه من اكتمال دورته.

ووفقا لقرار حل الأمناء، فإن رجل الأعمال نجيب ساويرس سيخرج من تشكيل الحزب بشكل رسمي.

قال سلامة الجوهري، عضو حزب المصريين الأحرار، إنه تم حل أمناء المصريين الأحرار، خلال المؤتمر العام للحزب.

وأفاد "الجوهري"، في تصريح خاص لـ"دوت "، أن الحزب سيبحث عن مقر جديد، نظرا لتوقف رجل الأعمال نجيب ساويرس عن تقديم الدعم المالي للحزب بعد خروجه من التشكيل.

وأعلن عصام خليل، رئيس الحزب، في المؤتمر أنه تبرع بمقر جديد وسيكون في الجديدة.

 

ساويرس

وقال نجيب ساويرس في تغريده عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "لا تأسفن على غدر الزمان ، لطالما رقصت على جثث الأسود كلاب.. لاتحسبن برقصها تعلو على أسيادها، تبقى الأسود أسوداً والكلاب كلاب".

 

وقال أمناء المصريين الأحرار، في بيان يوم 31 ديسمبر 2016، إنه يرفض بشكل قاطع هذا الانقلاب غير المشروع يقصد "حل مجلي الأمناء" وندد بمن قاموا به والذين يزعمون عملهم لصالح الدولة دون أن يدركوا أن مشروع الأساسي في هذه المرحلة هو إتمام التحول الديموقراطي الذي لا بديل له.

وأضاف المجلس:"يحتفظ أمناء الحزب بحقهم الكامل في إحباط هذا الانقلاب قانونيا عن طرق لجنة الأحزاب المنوط بها تصحيح العوار المؤسسي وعن طريق القضاء الإداري معا"، وندين محاولة الطعن في أشخاص الأمناء الذين ترفعوا عن المناصب التنفيذية في الحزب واقتصر دورهم علي مراقبة التزامه بالمبادئ التي قام عليها.

اقرأ أيضًا:

سنة ساويرس "المهببة" تنتهي بأرباح 700 مليون دولار

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من دوت مصر dotmsr من خلال الرابط التالي دوت مصر dotmsr ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا