أخبار مصر / دوت مصر dotmsr

أبرزها الكتب والتغذية.. وزارة التعليم تُعلن عن خطة تقشف


أصدر الدكتور الهلالي الشربيني، التربية والتعليم والتعليم الفني، الكتاب الدوري رقم "1" لسنة 2017 بشأن ترشيد الإنفاق الحكومي إلى أقصى درجة ممكنة.

وقالت وزارة التعليم، في بيان اليوم الخميس، إن تنفيذ برنامج الحكومة للإصلاح الاقتصادي، يستهدف رفع معدلات النمو، وتحسين مستوى المعيشة لجميع المواطنين، بناءً على ما تم إقراره بجلسة اللجنة الوزارية الاقتصادية، برئاسة المهندس رئيس الوزراء، يتعين الالتزام بترشيد الإنفاق الحكومي إلى أقصى درجة ممكنة.
وجاءت خطة ترشيد الإنفاق كالآتي:" الالتزام التام بأحكام المادة (15) من القانون رقم (8) لسنة 2016 بربط الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2016/2017، وإحالة أي تجاوز لأحكام المادة المذكورة إلى جهات التحقيق أولًا بأول"، الحد من شراء أية مستلزمات، أو خامات، أو قطع غيار، وخلافه، قبل التحقق من عدم وجود الصنف المطلوب شراؤه بالمخازن، من خلال مسئول المخازن بتوقيعه على أمر الشراء.

ونصت الخطة على الالتزام بترشيد الإنفاق على الإنارة داخل المكاتب، ومحاسبة المسئول عن ذلك، التوجيه باستبدال اللمبات العادية باللمبات الموفرة للطاقة "L.E.D"، ربط صرف الأغذية المدرسية للطلبة بكشوف الحضور والانصراف اليومية، بما يضمن صرف التغذية المدرسية، وفق أعداد الحضور الفعلية دون أية زيادة.

وتضمنت الخطة الحد من الصرف على الأدوات الكتابية، والمكتبية، ونفقات الطبع، وشراء الكتب، والمجلات، والجرائد، بحث إمكانية تبادل المكاتبات داخل الجهة الإدارية الواحدة إلكترونيًّا ما أمكن ذلك، توفيرًا للأدوات الكتابية، وكذا الحد من استخدام نوعية الورق الفاخر، الحد من الصرف على نفقات الضيافة، والعلاقات العامة، والحفلات، والاستقبال، سواء في المؤتمرات، أوالندوات، والدورات التدريبية.

وأشار الكتاب الدوري، إلى ضرورة إمكانية اتباع وسائل ترشيد إضافية تسهم فى الحد من الإنفاق العام بقدر المستطاع، مع التأكيد على أهمية عدم الإخلال بمستوى أداء الخدمات المؤادة.

اقرأ أيضًا:

كاميرات مراقبة في المطبعة السرية بوزارة التعليم وتحريات عن العاملين


أصدر الدكتور الهلالي الشربيني، التربية والتعليم والتعليم الفني، الكتاب الدوري رقم "1"  لسنة 2017 بشأن ترشيد الإنفاق الحكومي إلى أقصى درجة ممكنة.

وقالت وزارة التعليم، في بيان اليوم الخميس، إن تنفيذ برنامج الحكومة للإصلاح الاقتصادي، يستهدف رفع معدلات النمو، وتحسين مستوى المعيشة لجميع المواطنين، بناءً على ما تم إقراره بجلسة اللجنة الوزارية الاقتصادية، برئاسة المهندس رئيس الوزراء، يتعين الالتزام بترشيد الإنفاق الحكومي إلى أقصى درجة ممكنة.
وجاءت خطة ترشيد الإنفاق كالآتي:" الالتزام التام بأحكام المادة (15) من القانون رقم (8) لسنة 2016 بربط الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2016/2017، وإحالة أي تجاوز لأحكام المادة المذكورة إلى جهات التحقيق أولًا بأول"، الحد من شراء أية مستلزمات، أو خامات، أو قطع غيار، وخلافه، قبل التحقق من عدم وجود الصنف المطلوب شراؤه بالمخازن، من خلال مسئول المخازن بتوقيعه على أمر الشراء.

ونصت الخطة على الالتزام بترشيد الإنفاق على الإنارة داخل المكاتب، ومحاسبة المسئول عن ذلك، التوجيه باستبدال اللمبات العادية باللمبات الموفرة للطاقة "L.E.D"، ربط صرف الأغذية المدرسية للطلبة بكشوف الحضور والانصراف اليومية، بما يضمن صرف التغذية المدرسية، وفق أعداد الحضور الفعلية دون أية زيادة.

وتضمنت الخطة الحد من الصرف على الأدوات الكتابية، والمكتبية، ونفقات الطبع، وشراء الكتب، والمجلات، والجرائد، بحث إمكانية تبادل المكاتبات داخل الجهة الإدارية الواحدة إلكترونيًّا ما أمكن ذلك، توفيرًا للأدوات الكتابية، وكذا الحد من استخدام نوعية الورق الفاخر، الحد من الصرف على نفقات الضيافة، والعلاقات العامة، والحفلات، والاستقبال، سواء في المؤتمرات، أوالندوات، والدورات التدريبية.

وأشار الكتاب الدوري، إلى ضرورة إمكانية اتباع وسائل ترشيد إضافية تسهم فى الحد من الإنفاق العام بقدر المستطاع، مع التأكيد على أهمية عدم الإخلال بمستوى أداء الخدمات المؤادة.

اقرأ أيضًا:

كاميرات مراقبة في المطبعة السرية بوزارة التعليم وتحريات عن العاملين

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من دوت مصر dotmsr من خلال الرابط التالي دوت مصر dotmsr ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا