أخبار مصر / البداية albedaiah

بعد حملة الاعتقالات والحبس والقضايا.. «ألتراس أهلاوي» يلغي فعاليات إحياء ذكرى شهداء مذبحة بورسعيد: الحق لا يموت

 

أعلنت رابطة مشجعي النادي ، ألتراس أهلاوي، عن عدم تواجدها اليوم لاحياء ذكرى شهداء مجزرة بورسعيد، موضحًا أن على مدار الأيام السابقة يتعرض عدد كبير من أعضاء الجروب لاقتحام منازلهم وإلقاء القبض على بعضهم وبعض ذويهم.

 وقال ألتراس النادي ، عبر بيان على صفحتهم بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، اليوم الأربعاء، إن "علي مدار الايام السابقة يتعرض عدد كبير من اعضاء الجروب لاقتحامات مستمرة من بيوتهم و القبض علي ذويهم في حال عدم تواجدهم".

 وأكد البيان، أن "الامر وصل إلي القبض علي أخ من أعضاء الجروب، وتلفيق التهمة الموجه لأخيه كما هي ناهيك في التهديات المستمرة للمحبوسين بإنهم لم يخرجوا من سجنهم في سجن 15 مايو المشدد في حالة حضور الجروب لاحياء ذكرى الشهداء غدا".

وتابع: "هذا بالاضافة إلي التهديد العلني بالقتل و ملاقاة نفس مصير شهداء بورسعيد يوم ذكراهم، موضحين أن "في الحقيقة لا نفهم بيان الداخليه بخصوص أحداث الذكري، و افادته بأنهم سيكونون في مكان الذكري لمنع الاحتكاك مع قوات الامن".

وأضاف البيان، أن "ذكري تقام منذ 4 سنوات دون تواجد أمني تحضر في السنة الخامسة خوفا من حدوث احتكاكات مع الامن، مشيره إلى أن "ربما لغتكم العربية لتذويقها لا تسعفكم إلى التعبير عن نواياكم السيئة بطريقة مغلفة، لكننا نظن أنفسنا نفهكم جيدا ونفهم مخططكم في تشويه صورة المجموعة والجر بها إلي حرب شوارع لتكملوا مخططكم الذي بدا بحبس أعضاء الجروب، وترحيلهم إلي سجن 15 مايو المشدد في ظرف 24 ساعة بتهمة الدعوة إلي التظاهر والاعتداء علي قوات الامن اليوم، ونعلم جيدا مخططكم، و نعلم حرصكم علي استغلال المشاعر المكبوتة لجماهير في هذا اليوم".

وأوضح البيان، أن "حرص علي التواجد في احياء ذكري شهدائهم في أغراض دنيئة أهدافها تشويه صورة المجموعة و اكمال المخطط و الاتهامات الفارغة لأعضاء المجموعة لأحداث الفوضي التي بدات باحراز وهمية كتيشرتات و 74، و كما أننا أيضا لا ننساق وراء مساعيكم باقامة الذكري الخامسة في حديقة الفسطاط بتعليمات من سيادتكم باغفال كل من له دور في المذبحه و التركيز فقط علي جماهير المصري وبور سعيد، و اغفال دور الابرز في القضية"، موضحين أن "علي كل من فات يعلن الجروب عدم تواجده في أي مكان اليوم لاحياء ذكرى الشهداء، ومهما طال الزمان الحق لا يموت و دوام الحال من المحال".

وكان قد أعلن المحامي الحقوقي مختار منير، إن نيابة غرب القاهرة الكلية، قررت حبس الخمسة شباب المقبوض عليهم من جماهير 15 يوما على ذمة القضية وهم "أحمد إدريس أبو العلي، أحمد خالد عبد الرحمن، محمود مصطفى عبد الدايم، سامح زيدان عزيز، محمد عبد الله علي".

وأضاف منير أن النيابة وجهت للشباب تهم: قيادة والانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، والترويج بالقول والكلام لأغراض تلك الجماعة، وأحرزت محررات ومطبوعات تتضمن ترويجًا لأغراضها معدة للاستخدام.

كما وجهت لشباب الألتراس المحتجزين تهم: حيازة مفرقعات دون أن يكون مرخص بها بالذات والواسطة، والتحريض على التظاهر دون الحصول على التصريح بذلك من الجهات المختصة.

وكانت قوات الامن المركزي قد انتشرت، أمس الثلاثاء، حول محيط النادى بالجزيرة، تحسبا لحضور عناصر من ألتراس أهلاوي لمقر النادي بالحزيرة، وارتكاب أعمال شغب.

ورفضت ادارة النادى ، اقامة تأبين للشهداء فى ملعب التتش، بسبب وجود إصلاحات موسعة داخل الملعب ومقر النادى.

ويذكر أن ألتراس أهلاوي قد أعلنت حضورها لمقر النادي بالجزيرة، أمس الثلاثاء، فى تمام الثالثة عصرا لإحياء ذكرى زملائهم.

 وتعود مذبحة بورسعيد إلى الثاني من فبراير لعام 2012، والتي قتل فيها 72 من مشجعي النادي بإستاد بورسعيد أثناء المباراة المقامة بين والنادي المصري. وكان الإستاد قد شهد إغلاقا لأبوابه الحديدية ونزول الآلاف إلى أرضية الملعب عقب إعلان الحكم انتهاء المباراة مباشرة، وكان بعضهم يحمل سلاحا أبيض وعصيا.

وسبق للواء محمد إبراهيم، السابق، أن أصدر قرارا بعد الواقعة بنقل عصام سمك مدير أمن بورسعيد وقتها إلى ديوان عام الوزارة، وهو الذي كان قد تم تعيينه مديرا لأمن بورسعيد قبل شهر واحد من وقوع المذبحة، وقد صدر بحقه حكم بالسجن لمدة خمس سنوات في 9 يونيو 2015.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من البداية albedaiah من خلال الرابط التالي البداية albedaiah ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا