الارشيف / المواطن / المواطن

مراهق يلقي نفسه من الطابق 23 ليبهر فتاةً


سقط شاب مراهق من شرفة الطابق الثالث والعشرين بعد أن قام بقفزة بهلوانية يحاول فيها إثبات شجاعته "ليُبهر فتاة" لكنه نجا بعد أن هبط جسده على سقف تاكسي من نوع "رينو".

وبالرغم من هول السقوط إلا أن الشاب ألكساندر شادرين، البالغ من العمر 16 عاماً كان لايزال واعياً عند وصول الإسعاف!.

وقال شهود العيان -بحسب تقرير نشرته صحيفة ميرورالبريطانية- إن الشاب الروسي تسلَّق جدار شرفة منزله الواقع بمدينة نوفوسيبيرسك بسيبيريا كي يثبت شجاعته لصديقته.

لكنه لم يستطيع التمسُّك بالجدار لفترة طويلة فسقط إلى موت محقق لولا وجود "رينو لوغان" واقفة بالأسفل والتي تلقت الصدمة.

وتقول التقارير أن شادرين يعاني من "جراح خطيرة" لكن حالته مستقرة وهو الآن بوحدة العناية المركزة.

توضح الصور التي أُخذت للمشهد سقف السيارة وقد التوى والزجاج الخلفي قد تحطَّم.

لكن حسب التقارير فقد أنقذت السيارة "الرينو" هذا الشاب حيث "عملت كوسادة لتلطيف وقع الصدمة".

يقول فرع لجنة التحقيق الروسية بمدينة نوفوسيبيرسك النظير الروسي لمكتب التحقيق الفيدرالي الأميركي إن الشاب "تسلَّق جدار الشرفة وتمسَّك به لفترة لكنه لم يستطع التمسُّك به لفترة أطول فسقط فوق السيارة الواقفة بالأسفل".

وذكرت جريدة التايمز السيبيرية بأن السائق لم يكن موجوداً بالسيارة حينها.

وأدلى الشهود بشهاداتهم بما في ذلك أقارب الشاب إلى المحققين.

لكن لم يتم الإفصاح عن هوية أقارب الشاب وهوية الفتاة التي كان يحاول إبهارها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من المواطن من خلال الرابط التالي المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا