المواطن / المواطن

بعد مرور 1000 يوم لتوليه الرئاسة.. "المواطن" يرصد إنجازات ""

استعاد لمصر مكانتها الإقليمية والدولية.. والمشاريع القومية بسواعد مصرية
توقيع 24 إتفاقية بترولية جديدة.. وتخفيض مستحقات شركات التنقيب للنصف

أعلن فوز الرئيس عبد الفتاح ، برئاسة الجمهورية في الثالث من يونيو من عام 2014، والدولة المصرية كانت تواجه تحديات كبيرة، قد تكون الأخطر على مدار تاريخها، ليكمل اليوم الأربعاء ألف يومًا له بالرئاسة، ما بين إرهاب أسود يعيث بين ربوعها قتلًا وتخريبًا تنشره جماعة اختارت العنف منهجًا لها، وما بين اقتصاد منهك وجهاز إداري متهالك، ومؤسسات دولة ترهلت بفعل الزمن، بالإضافة إلي موقف سياسي دولي غير معترف بإرادة المصريين، التي حققوها في ثورة الثلاثين من يونيو، ويمارس ضغوطًا هائلة على الدولة المصرية.

ويرصد"المواطن" خلال هذا التقرير، أبرز جهود الرئيس "" منذ توليه المسئولية حتي اليوم:

.. ومواجهة التحديات
عمل الرئيس ، منذ اليوم الأول علي مواجهة التحديات، متسلحًا بثقته فى قدرات المصريين وإصرارهم، فكان العمل على قدم وساق لمعالجة كافة الملفات وبالتوازي.. فما بين العمل على ملف السياسة الخارجية واستعادة لمكانتها، وبين العمل على الملفات وزع الرئيس وقته، وراح يبحث عن حلم المصريين في وطن يليق بهم ويرتقي لمستوي طموحهم في المستقبل.

"أيقونة انجازاته"
خلال فترة لم تتعد الـ60 يومًا، أطلق الرئيس إشارة البدء لحفر الجديدة، كمشروع قومى طموح لتنمية هذا الشريان المائي الهام، الذي يربط المشرق بالمغرب، ويضمن لمصر مكانتها كمركز حيوي للتجارة.

وتخطي هذا المشروع عوائده الاقتصادية المتمثلة في زيادة الدخل القومي، ليصبح علامة بارزة تدل على قدرات المصريين على الإنجاز والتحدي.

وكانت المعدلات الهائلة غير المسبوقة لتنفيذ هذا الحلم بسواعد المصريين، وانتهى الحفر الجاف بنسبة 100 % فى أزمنة قياسية، وبدأت بعد ذلك أكبر عملية تكريك فى التاريخ بإمكانيات 41 كراكة، لتحفر للمصريين قناتهم الجديدة ليعبروا بها إلي المستقبل.

الشبكة القومية للطرق
أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسى، مشروعًا قوميًا أخر لمضاعفة شبكة الطرق التي تم بناءها على مدار التاريخ في عام واحد فقط، وكان الحلم بتنفيذ 3200 كم طرق تعيد رسم خريطة النقل والمواصلات في وتساهم فى التنمية الاقتصادية.

بعض هذه الطرق جعل المصريين يشقون الصخر وينحتون الجبل كما هو الحال فى "هضبة الجلالة البحرية"، وقد تم التنفيذ بمعدلات بلغت حوالى 50 % من الأعمال المستهدفة، وفي أغسطس المقبل يتوج افتتاح الجزء الأكبر من هذه الشبكة، ليكون ذلك إنجازًا جديدًا يبرز عظمة المصريين.

محدودي الدخل.. علي رأس اهتمامات""
أولى السيسى، إهتمامًا كبيرًا بمحدودي الدخل والفقراء، وكان شغله الشغل منذ أن تولى مهام منصبه، هو تحسين أوضاعهم المعيشية في إطار من العدالة الاجتماعية والمساواة، وكانت توجيهات الرئيس للحكومة بإتخاذ كافة السبل لتحقيق ذلك على كافة المستويات ومؤسسات الدولة.

الرئيس والشباب
عبر "السيسى" فى أكثر من مناسبة عن أهمية دور الشباب وضرورة الاستعانة بهم وتأهيلهم لتولى القيادة.. ورعى رئيس الجمهورية مجموعة من الكيانات الشبابية لتمكينهم كل فى قطاعه، حيث التقى بـ"شباب أكاديمية البحث العلمى –شباب المبادرات الجتمعية، ورعايته لمبادرة شباب أسمعونا فيه أمل–شباب الإعلاميين – شباب خريجى الجامعات الأجنبية T20 –شباب الجاليات المصرية بالخارج –شباب المبتكرين فى مجال تكنولوجيا المعلومات".
كما تعد رئاسة الجمهورية مشروعًا لتأهيل الشباب سياسيًا ومجتمعيًا تحت رعاية الرئيس، بقدرة استيعابية حوالي 2000 شاب سنويًا.

وكانت صورة الـ"سيلفي" الشهيرة فى ختام المؤتمر الاقتصادى وسط 800 شاب وشابة من العاملين على إعداد وتنظيم المؤتمر، دليلًا واضحًا على ارتباط الرئيس بالشباب وتشجيعه لهم،كما حرص على وجودهم إلي جواره في كافة المناسبات التي يحضرها.

عمل الرئيس على استعادة لمكانتها الإقليمية والدولية، وبدأ فى ترتيب أوراق الدبلوماسية المصرية لتسترد ريادتها، وبذلت الدولة المصرية جهودًا جبارة فى ملف السياسة الخارجية، حيث نفذ رئيس الجمهورية، على مدار عام 27 زيارة خارجية، شملت دولًا إفريقية وعربية وأوروبية والولايات المتحدة والصين.. كما استقبل 15 من رؤساء وملوك وأمراء الدول.

جهود مكافحة الإرهاب
تم ضبط 254 بؤرة إرهابية، تحرك إخوانى بإجمالي 1671 متهم.. وعدد العناصر التى تم تصفيتها (30) عنصر إرهابى، بالإضافة إلي ضبط 2821 بؤرة إجرامية بإجمالى حوالى 38 ألف متهم، والكشف عن غموض 154 جريمة خطف،وتنفيذ حوالى 6 مليون حكم،وضبط 87 ألف قطعة سلاح أبيض، و464 عبوة ناسفة، 247 سلاح نارى، 182 سلاح خرطوش، 19 حزام ناسف،و 322 قضية تزوير وتزييف.

التوسع في حفر مترو الأنفاق
بدأ في عهد الرئيس ، تشغيل 4 قطارات جديدة على الخط الثانى للمترو، بالإضافة إلي توريد قطارين من إجمالى 20 قطار جديد متعاقد عليهم من الجانب الكورى، بتكلفة بلغت 2.3 مليار جنيه، لصالح الخط الأول "ضغط البرنامج الزمنى ليتم توريد قطار كل شهر بدلًا من قطار كل شهرين".

البترول و10 مليارات
تم توقيع 24 اتفاقية جديدة، بقيمة 10.2 مليار ، وتخفيض مستحقات شركات التنقيب من 6.3 مليار إلي 3.2 مليار ،و توصيل الغاز الطبيعي إلي 700 ألف وحدة سكنية، واستقبال أول سفينة غاز لاستقبال وتخزين شحنات الغاز المسال وإعادته إلي الحالة الغازية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من المواطن من خلال الرابط التالي المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا