المواطن / المواطن

القبض على"شاهنده" أشهر قواد بالإسكندرية

اكتشف "محمد" عبر مواقع التواصل الاجتماعى، رغبة الكثيرين فى أن يكونوا مثله فسافر إلى بعض الدول العربية، بالاتفاق مع رجال من راغبى المتعة الجنسية الحرام، وهناك سمع المطالبات بإحضار فتيات مصريات، مقابل حصوله على مبالغ مالية باهظة، وعاد ليحمل حلم الثراء السريع للفتيات اللاتى يستقطبهن، بعد معرفة ظروفهن الصعبة، ووعدهن بالسفر إلى دول الخليج والعمل هناك فى الدعارة مقابل مبالغ مالية كبيرة، ويحصل على نسب مالية كبيرة من كل فتاة ينجح فى إقناعها وتسفيرها.

وكشفت التحريات برئاسة شريف التلوانى، وإشراف شريف عبد الحميد، مدير إدارة البحث الجنائى أن المتهم يستقطب الفتيات بمساعدة اثنين آخرين، مستغلًا حاجتهن المادية، وظروفهن المعيشية الصعبة، ويسفرهن إلى الخارج، وتسهيل دعارتهن لراغبى المتعة الجنسية الحرام، ومن بينهن "ص. س" التى أكد خطاب من مصلحة الجوازات والهجرة سفرها بتاريخ أكتوبر 2016 وعودتها يناير 2017، وسفرها مرة أخرى نهاية يناير ولم ترجع حتى الآن.

وتعود الواقعة عندما وردت معلومات قد وردت للواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، من سيدة تدعى "أ. ح. ف" 32 سنة، أكدت فيه تحريض المتهم "محمد. ا. ب" وشهرته "شاهندة" على سفرها للخليج للعمل فى مجال الدعارة، وأنه نجح فى تسفير فتاة تدعى "صابرين. س" 22 سنة العام الماضى، مقابل مبالغ مالية طائلة.

وعقب تقنين الإجراءات، والتحريات اللازمة التى أجراها النقيب على زلهف، والنقيب خالد كتات، تم التأكد من صحة البلاغ، وتبين أن المتهم وكل من "م. ا" و"م. ع"، كونوا تشكيلًا دوليًا للإتجار بالبشر عن طريق استقطاب الفتيات ذوات الظروف المعيشية الصعبة لتسفيرهن للدعارة مقابل مبالغ مالية طائل

وضُبِطَ المتهم "محمد. ا. ب" الشهير بـ"شاهندة" 38 سنة، وبالكشف عنه تبين أنه سبق ضبطه فى القضية رقم 24338 لسنة 2009 جنح أول العامرية، تسهيل دعارة، والقضية 14667 لسنة 2014 جنح الجمرك، ممارسة فجور، وبحوزته ثلاث حوالات بالدولار من إحدى شركات تحويل الأموال، وحوالة من أحد البنوك بمبالغ مالية بالدولار، وتحرر المحضر رقم 6274 جنح الجمرك، وأحيل المتهم إلى النيابة العامة التى تولت التحقيق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من المواطن من خلال الرابط التالي المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا