حضارم نت / حضارم نت

ولد الشيخ: تحالف الحوثي وصالح لم يتعاملوا حتى الآن مع الجانب الأمني واعتراض الحكومة يمكن حله

كتب : حضارم نت ـ الجزيرة 01/04/2017 06:58:11

قال مبعوث المتحدة الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد إن الوقت قد حان لعودة الأطراف اليمنية إلى طاولة الحوار، ودعاها إلى تقديم تنازلات من أجل التوصل إلى حل سلمي.

 

وأضاف في تصريح خاص للجزيرة على هامش ندوة نظمها معهد الشرق الأوسط في واشنطن أن اليمن مهدد بالمجاعة، ويحتاج إلى توصل الأطراف لحل سلمي تفاديا لما وصفها بالكارثة الإنسانية، وأشار في هذا الإطار إلى المجاعة تتهدد سبعة ملايين شخص، وأن هناك ما يزيد عن 19 مليون يمني يحتاجون إلى مساعدات إنسانية.

 

كما قال ولد الشيخ أحمد إن ما يراه على الأرض الآن هو تفاقم للحرب وليس واقع سلام، خاصة مع الحديث عن تدخل عسكري محتمل في الحديدة على ساحل البحر الأحمر غربي اليمن، في إشارة إلى عملية عسكرية محتملة لاستعادة المدينة ومينائها من الحوثيين وحليفهم علي عبد الله صالح.

 

واعتبر المبعوث الأممي أنه ستكون للتدخل العسكري المحتمل في الحديدة مخاطر جدية بوصف الحديدة أكبر ميناء تصل منه المساعدات الإنسانية.

 

وبشأن مواقف الأطراف اليمنية من مقترحاته التي عرضها في وقت سابق على الرئيس عبد ربه منصور هادي في عدن وعلى الحوثيين وحزب صالح بصنعاء، قال ولد الشيخ إن الحكومة اليمنية كانت معترضة على خريطة الحل، خاصة فيما يتعلق بهيكلة مؤسسة رئاسة الجمهورية، معتبرا أنه يمكن حل الخلاف بهذا الشأن على طاولة الحوار.

 

وأضاف أن الحوثيين ومعسكر صالح لم يتعاملوا حتى الآن مع الجانب الأمني متمثلا في الانسحاب من المدن وتسليم السلاح، وقال إن هذا أيضا يضعف أي حل مستقبلي، وكان المبعوث الأممي جدد الأربعاء في بيان عقب جلسة مغلقة لمجلس الأمن الدولي مطالبته المجلس باستخدام ثقله الدبلوماسي لدفع الأطراف اليمنية من أجل تقديم تنازلات.

 

يذكر أن الرئيس هادي أكد في القمة العربية التي عقدت في الأردن ضرورة التزام الحوثيين وحلفائهم بالمرجعيات الثلاث، وهي القرار الدولي 2216 والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني اليمني، للتوصل إلى تسوية للأزمة اليمنية. وترفض مليشيا الحوثي وحزب صالح تنفيذ القرار الدولي، ويطالبان بترتيبات أمنية لا تحقق ما يدعو إليه القرار من انسحاب وتسليم للسلاح.

 

 

التعليقات

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من حضارم نت من خلال الرابط التالي حضارم نت ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا