صحة / المرسال almrsal

اخبار الصحة التغيرات الجلدية في الثلث الأخير من الحمل

نظرة عامة :
قد تحدث التغيرات الجلدية و الطفح الجلدي في اي وقت خلال فترة الحمل. و لكن التغيرات الجلدية الرئيسية يمكن ان تظهر في نهاية فترة الحمل و التي تشمل :
– توسع الأوردة ( الدوالي ) .
– الطفح الجلدي .
– الشامات العنكبوتية .
– علامات التمدد.

توسع الأوردة ( الدوالي ) :
الدوالي هي عروق مكبرة تشبه الحبال الملتوية ، و يمكن ان تكون حمراء ، او زرقاء ، او نفس لون البشرة . و غالبا ما توجد في الساقين ، و لكنها يمكن ان توجد ايضا على الفرج ، و التي تعرف باسم دوالي الفرج .
الدوالي هي أكثر شيوعا في النساء أكثر من الرجال ، و تظهر في كثير من الاحيان خلال فترة الحمل صورة اكبر مما كانت عليه في الأوقات الأخرى. و يمكن ان تحدث خلال اي وقت من الحمل ، و لكنها قد تزداد سوءا خلال الثلث الأخير من الحمل . حيث انه في هذه المرحلة ، تتسبب الهرمونات في تمدد الأوردة حتى تتمكن من حمل المزيد من الدم . و أيضا ، لأن الرحم يستمر في التوسع ، فإنه يضغط على الوريد الأجوف السفلي ، الوريد الذي يخمل الدم من الساقين و القدمين إلى القلب .

على الرغم من ان الدوالي لا تعتبر مشكلة طبية ، قد تكون مؤلمة . و يتضمن عدد قليل من الطرق للحد من توسع الأوردة :
– عدم الوقوف لفترات طويلة .
– الحفاظ على الساقين مرتفعين كلما امكن ذلك .
– الحفاظ على ارتداء الجوارب الضاغطة .

و من المرجح تحسن الدوالي بعد ولادة الطفل ، و لكن اذا لم يحدث ذلك التحسن ، هناك العديد من خيارات العلاج المختلفة التي يمكن مناقشتها مع الطبيب .

الشامات العنكبوتية :  الشامات العنكبوتية تشبه الدوالي ، حيث ان سبب حدوثها هو تمدد الأوعية الدموية . و مع ذلك ، تحدث الشامات العنكبوتية في الأوعية الدموية الصغيرة التي تقع مباشرة تحت سطح الجلد .
سوف تظهر الشامات العنكبوتية كخطوط حمراء رفيعة متفرعة من نقطة مركزية . و نادرا ما تكون هذه الشامات مؤلمة ، و لكن بعض الناس لا يحبون مظهرها . و في معظم الأوقات سوف تختفي بعد الولادة .

الطفح الجلدي :  الطفح الجلدي اثناء الحمل عبارة عن آفات حمراء مميزة مصاحبة للشعور بالحكة . و يميل الطفح الى ان يكون موجودا في علامات التمدد ، و ذلك على الرغم من انه يمكن ايضا ان يكون موجودا على الفخذين و الأرداف و الذراعين . و اسباب حدوث هذا الطفح لا تزال غير معروفة ، و لكنها ليست خطيرة بالنسبة للأم او الطفل ، و لا داعي للقلق منها .

بالنسبة لمعظم النساء ، يختفي هذا الطفح بعد الولادة ، و عادة ما يحدث فقط اثناء الحمل الأول . اذا كنت تعاني من هذا الطفح الجلدي و كان الأمر مزعج لك ، يمكنك الاستحمام مع دقيق الشوفان او صودا الخبز حيث يمكن ان يوفروا بعض الراحة ، و استخدام مرطبات الجلد . و يمكن ايضا ان يكون التحدث مع طبيبك مفيد ، حيث يمكن ان يصف لك مضادات الهيستامين اذا لزم الامر .

علامات التمدد :
علامات التمدد من التغيرات الجلدية الشائعة جدا اثناء فترة الحمل . و عادة تكون تلك العلامات التي تقع على الجلد حمراء او بيضاء . و غالبا ما توجد هذه العلامات على الثديين و البطن و أعلى الفخذين .
يحتوي الجلد على الألياف التى تسمح له بالتمدد و النمو . و مع ذلك ، فإن التمدد و النمو الذي يحدث في الجلد اثناء فترة الحمل يحدث بسرعة جدا مما قد يتسبب في كسر الألياف مسببا هذه العلامات .

و عادة ما تكون علامات التمدد عند ظهورها لأول مرة ذات اللون الارجواني او الاحمر ، و ذلك لظهور الاوعية الدموية الموجودة في الادمة . و عادة ما تتلاشى هذه العلامات بعد الولادة ، و لكن قد يكون من الصعب القضاء عليها نهائيا.

و أخيرا :  معظم التغيرات الجلدية التي تحدث خلال فترة الحمل يمكن ان تختفي بعد الولادة . و يمكنك العناية الخاصة بجلدك اثناء هذه الفترة للحد من هذه التغيرات الطارئة . و يفضل التحدث مع طبيبك اذا كانت هذه التغيرات الجلدية غير مريحة ، او اذا كان لديك اي مخاوف منها . و يمكن ايضا ان يصف لك علاج ، و التأكد من ان هذه التغييرات ليست من اعراض حالة اكثر خطورة .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من المرسال almrsal من خلال الرابط التالي المرسال almrsal ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا