الارشيف / أخبار الكويت / الراي - alrai

صفقة «أمريكانا»... أسبوع الحسم - اقتصاد

مدير الاستحواذ و«المقاصة» يضمنان رفع الحجز عن الأسهم المرهونة مقابل سداد قيمتها

أسهم «أمريكانا» قد تُنقل من حساب البنوك المحلية إلى ممولي الصفقة بعقود رهن جديدة

«نتوقع أن تدخل صفقة (امريكانا) مرحلة الحسم هذا الأسبوع»، بهذه الكلمات علقت مصادر قريبة الصلة بمطبخ الترتيب لصفقة بيع مجموعة «الخرافي» ملكيتها في «امريكانا» وفقاً للسعر المتفق عليه، والبالغ 2.65 دينار للسهم.

وقالت المصادر، إن العملية دخلت الإطار الرسمي بالفعل، وذلك وفقاً لإفصاحات سبق وتقدّمت بها كل من الخير للأسهم والعقارات من جانب كطرف بائع، وشركة «أديبتيو» كطرف مشتر لـ «هيئة الأسواق» وشركة البورصة قبل أيام، لافتة إلى أن مرحلة الحسم، وتسلم 10 في المئة من قيمة الصفقة، من المتوقع أن تتم خلال الأيام القليلة المقبلة (ربما الأسبوع الجاري)، ما لم يستجد جديد في هذا الشأن. وأفادت المصادر أن البنوك المحلية الدائنة للمجموعة ستنقل الأسهم بحسب اتفاق ضمني يُفترض إبرامه مع مدير صفقة الاستحواذ «الاستتثمارات الوطنية» (بصدد التفاوض مع المالك للقيام بهذا الدور)، مشيرة إلى أن ذات الأسهم، ولدى إنجاز العملية سيتم نقلها برهن جديد إلى البنوك التي ستمول العملية لصالح الطرف المشتري، وبما يغطي حجم التمويل المتفق عليه، ما لم تتوافر تمويلات ذاتية لدى «أدبتيو».

وكانت الخير الوطنية للأسهم والعقارات (الذراع الرئيسية لمجموعة الخرافي) كشفت النقاب عن استيفاء كافة شروط صفقة بيع حصتها في «أمريكانا»، الأمر الذي أكدت عليه «أديبتيو» في افصاح بشأن مُضيها قُدماً في التنفيذ طبقاً للقواعد والأنظمة المعمول بها في سوق الكويت للأوراق المالية.

وذكرت المصادر أن خطوات التنفيذ تشمل تقدّم الطرف المشتري من خلال إحدى شركات الوساطة المالية التي استوفت قواعد الرسملة المطلوبة من قبل «هيئة الأسواق» أخيراً، برغبة الشراء عقب دفع 10 في المئة من قيمة العملية، والتي سيتم إيداعها لدى «الكويتية للمقاصة».

وبينت أن العرض قد يتضمن شراء ما دون الـ 30 في المئة، ثم يواصل المالك الجديد الشراء، بما يرفع حصته إلى أكثر من 30 في المئة، ما يتطلب تقديم العرض الإلزامي لشراء ما تبقى من أسهم رأس المال، وبنفس السعر المُعلن سابقاً، ( لشراء 100 في المئة من رأس المال) وذلك خلال الجدول الزمني الذي حدده القانون رقم (7 لسنة 2010) وتعديلاته ولائحته التنفيذية.

واوضحت المصادر أن الترتيب مع البنوك المحلية الدائنة يضمن تسليم الأسهم ورفع الحجز عنها لدى «المقاصة»، مقابل تحويل قيمتها إلى تلك البنوك عقب التنفيذ مباشرة، وذلك بعلم واعتماد الطرف المالك.

وعلمت «الراي» أن هناك صناديق استثمارية جهزت أوراق ملكيتها لكميات من أسهم «أمريكانا» بهدف بيعها من خلال الصفقة المنتظرة، فيما تسملت بعض شركات الاستثمار طلبات رسمية من عملاء لديها لإصدار شهادات تؤكد ملكيتها لأسهم في الكويتية للأغذية تمهيداً للمشاركة في الصفقة.

يُذكر أن الحصة المراد بيعها تبلغ نحو 67 في المئة المملوكة لمجموعة «الخرافي» بقيمة تزيد قليلاً على ملياري ، إلا أن العرض الإلزامي ستفوق قيمته 3 مليارات .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من الراي - alrai من خلال الرابط التالي الراي - alrai ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا