مصر العربية / مصر العربية

مصدر أمريكي يؤكِّد إطلاق طلقات إنذار قبل «ضربة الأسد».. ولافروف يشكك

أكَّد مصدر بوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" أنَّ التحالف بقيادة الولايات المتحدة طلب من روسيا عبر قناة الاتصال العسكري القائم بين البلدين وقف تقدُّم قوات متحالفة مع النظام السوري صوب قاعدة التنف بعد أن لوحظ تحركها.

 

وقال المصدر، في حديث لوكالة "إنترفاكس"، حسب "روسيا اليوم"، الجمعة: "توجّه التحالف إلى روسيا على الفور عبر قناة تجنب وقوع الحوادث، بعد أن لاحظنا تقدم القوات المتحالفة مع النظام السوري نحو التنف".

 

وأضاف: "العسكريون الروس حاولوا إقناع هذه القوات بوقف التقدُّم نحو التنف، وقوات التحالف أطلقت طلقات إنذار قبل توجيه الضربات إلى القافلة الموالية للحكومة السورية في التنف".

 

وتابع: "البنتاجون لا يملك المعلومات حول سقوط قتلى من المدنيين نتيجة إغارة التحالف على قوات متحالفة مع دمشق في منطقة التنف الحدودية مع الأردن والعراق"، مؤكِّدًا عدم انقطاع الاتصالات بين العسكريين الأمريكيين والروس بشأن بعد هذه الغارة.

 

وكان الخارجية الروسي سيرجي لافروف قد أكَّد  - في وقت سابق من اليوم - أنَّه لا يعلم بإبلاغ الجانب الأمريكي موسكو بتحرك القافلة صوب التنف قبل الغارة، وقال: "لا أعلم أنَّ مثل هذا الإنذار تمَّ فعلًا".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من مصر العربية من خلال الرابط التالي مصر العربية ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا