مصر العربية / مصر العربية

7 مناطق صغيرة.. آخر ما تبقى لـ«داعش» في الموصل

أفاد مصدر عسكري عراقي، اليوم السبت، بأنَّ سبع مناطق صغيرة هي آخر ما تبقى لتنظيم الدولة "داعش" في الجانب الغربي لمدينة الموصل.

وقال جبار حسن النقيب في الجيش العراقي، في تصريحاتٍ لـ"الأناضول"، إنَّ مناطق سوق النجفي والسوق الصغير في منطقة باب الطوب بالإضافة إلى منطقتي الشهوان والخاتونية في منطقة رأس الكور، ومنطقتي الإمام إبراهيم والقليعات في حي الميدان ومنطقة الساعة في باب الجديد هي آخر المناطق التي تخضع لسيطرة تنظيم "الدولة" في الموصل.

وأضاف أنَّ اشتباكات عنيفة تدور منذ أيام بين القوات الأمنية وعناصر التنظيم فيما تبقى من جيوب للتنظيم في المدينة القديمة.

من جانبه، صرَّح تحسين عبد المقدم في الشرطة الاتحادية التي تقاتل ضمن محاور في المدينة القديمة: "الحديث عن انتهاء المعارك خلال الساعات المقبلة غير دقيق وقد نحتاج من أسبوع إلى أسبوعين لإكمال تحرير ما تبقى من الموصل القديمة والشرطة الاتحادية تتقدم ببطء في هذه المناطق لعدم امتلاكها أسلحة متطورة تتوفر لدى جهاز مكافحة الإرهاب".

وأوضح: "لدينا مناطق شعبية ممتدة على ضفاف نهر دجلة على مسافة كيلومتر واحد وهي الميدان والشهوان وصولًا إلى الجسر الخامس".

وتابع: "المعارك صعبة في تلك المناطق فالمركبات لا تدخلها لضيق الأزقة، فضلًا عنة وجود أكثر من عشرة آلاف شخص محاصرين داخلها وما زال التنظيم ينشر القناصة على أسطح المنازل المتهالكة وبالتالي علينا توخي الحذر".

ويربط بين ضفتي دجلة خمسة جسور خرجت كلها عن الخدمة بفعل قصف التحالف أثناء المعركة في الجانب الشرقي للمدينة العام الماضي.

وبدأت القوات العراقية حملة عسكرية لتحرير الموصل في أكتوبر الماضي، واستعادت الشطر الشرقي منها في يناير الماضي، إثر معارك شرسة، وشنَّت هجومًا جديدًا في فبراير الماضي، لاستعادة الشطر الغربي من المدينة.

ويقول قادة الجيش العراقي إنَّ أيامًا قليلة تفصلهم عن إعلان النصر النهائي على تنظيم "الدولة" في الموصل باستعادة السيطرة على كامل المدينة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من مصر العربية من خلال الرابط التالي مصر العربية ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا