الارشيف / موازين نيوز / موازين نيوز

"الشرق الأوسط": العبادي يوجه بإحالة أعضاء مجلس المفوضين إلى النزاهة



سياسية

منذ 2018-05-17 الساعة 10:20 (بتوقيت بغداد)

متابعة – موازين نيوز

نشرت صحيفة "الشرق الأوسط"، الخميس، تقريرا تطرقت فيه إلى توجيه صدر من رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، يقضي بإحالة أعضاء مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى هيئة النزاهة للتحقيق معهم، بشأن عدم الاستعانة بشركة فاحصة ورصينة للتأكد من دقة أجهزة العد والفرز.

وذكرت الصحيفة في تقريرها الذي صدر اليوم الخميس، واطلعت عليه /موازين نيوز/، أنه "رغم التأكيدات التي سبقت إجراء الانتخابات بأنها ستجري بطريقة سلسة وخالية من التزوير نظراً لاعتماد أجهزة العد والفرز الإلكترونية، وأن نتائجها ستُعلَن بعد ساعات قليلة من إغلاق الصناديق، فإن المشكلات الفنية التي رافقت عمليات العدّ والفرز وتأخر إعلان النتائج بعد مرور أربعة أيام من إجراء الانتخابات، تركت المزيد من علامات الاستفهام، ودفعت جهات سياسية كثيرة إلى التشكيك بالنتائج المعلَنَة والمطالبة بالعودة إلى طريقة العد اليدوي".

وتابع التقرير، "وجاءت أخبار قرار رئيس الوزراء حيدر العبادي بإحالة مجلس المفوضية إلى (هيئة النزاهة)، لتزيد طين النتائج الانتخابية بِلّة، وكانت مصادر حكومية رفيعة أبلغت (الشرق الأوسط)، أول من أمس، عن إحالة العبادي أعضاء مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات على خلفية عدم الاستعانة بشركة فاحصة ورصينة للتأكد من دقة أجهزة العد والفرز، ولم تنفِ المفوضية موضوع إحالتها للنزاهة".

هذا وطالب رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، أول أمس الأربعاء، المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بـحسم الطعون الخاصة بانتخابات محافظة كركوك وبسرعة لتلافي انعكاساتها على الوضع الأمني، مشدداً على أنه من غير المسموح الإطالة بهذا الموضوع لأنه يعرِّض أمن البلاد للخطر.

ونوه العبادي، إلى أن مفوضية الانتخابات لم تجلب شركة فاحصة رصينة رغم كل ما قدمته الحكومة لها من تسهيلات وتخصيصات مالية.

ومع مرور الوقت وتأخر إعلان النتائج والتباين الكبير في الأرقام الصدارة عن مفوضية الانتخابات والمتداول في وسائل الإعلام ومواقع التواصل المختلفة بشأن أعداد المقاعد التي حصلت عليها الائتلافات الفائزة، تتزايد الدعوات لإعادة النظر في النتائج، واللجوء إلى آلية العدِّ اليدوي وعدم الاكتفاء بآلية العد الإلكتروني التي اعتمدتها مفوضية الانتخابات في الدورة الحالية لأول مرة.

من جانبه، أكد عضو مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، سعيد الكاكائي، في مؤتمر صحافي عقده أمس الأربعاء، إن هناك شكوكاً وخروقاً بشان نزاهة النتائج الاولية للانتخابات لافتاً إلى رفع مذكرة مكونة من ثلاث نقاط إلى المفوضية، لكنها لم ترد أي جواب.

وطالب الكاكائي، أعضاء المفوضية بالاستجابة لشكوى وطلب الكيانات وتسليمها الصور الإلكترونية لأوراق الاقتراع.

وصوت العراقيون، السبت 12 أيار 2018، لإختيار برلمان جديد، وتعد هذه الإنتخابات الأولى بعد هزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي، فيما أعلنت المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات، أن نسبة المشاركة في الإنتخابات بلغت 44%.انتهى29/6ن



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا موازين نيوز لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى