موازين نيوز / موازين نيوز

مارادونا يواجه قطر بالحقيقة ويقول: اعترفوا بالخطأ وكأس العالم لا تشترى

رياضية

منذ 2017-07-01 الساعة 16:21 (بتوقيت بغداد)

متابعة ـ موازين نيوز

وجّه الأرجنتيني دييجو مارادونا، أسطورة كرة القدم العالمية والمدير الفني لنادي الفجيرة، طلقات صراحة من دبي حول فضائح تنظيم قطر لمونديال 2022، وذلك بعد عودته مباشرة من كوبا في رحلة خاصة استغرقت عدة أيام، وقبل أن يطير إلى روسيا للقاء الرئيس بوتين للتحدث عن مونديال روسيا 2018. 

واوضح مارادونا في حوار مع صحيفة الاتحاد الاماراتية وتابعته / موازين نيوز / ، أنه على القطريين أن يدركوا أن كرة القدم، خاصة العالم، يجب ألا تُشترى بالرشاوى، وأن الشفافية يجب أن تكون كاملة في كل النواحي، لأن عصر الظلام واللعب من "تحت الطاولة "انتهى مع مغادرة بلاتر لبيت الكرة الكبير، وهو مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" .

تصريحات مارادونا  جاءت بعد المعلومات الكثيرة التي تحصل عليها من تقارير مختلفة حول العالم، لعل أبرزها ما قاله مؤخراً المحقق الأميركي السابق مايكل جارسيا، والذي انتشر في كل بقاع الأرض وتحدث عنها الكثيرون بشكل يسيء للعبة الشعبية الأولى قبل الأشخاص.

وتساءل مارادونا عن السبب في قيام الاتحاد الدولي لكرة القدم باختيار دولتين بشكل مباشر لتنظيم مونديالي 2018، و2022، فهي المرة الأولى التي يتم فيها الاقتراع على تنظيم بطولتين معاً، قائلاً: "هذا الأمر مثار ريبة وشك كبيرين، يدفعني إلى القول إن الرشوة كانت كبيرة لأعضاء الاتحاد الدولي في هذا الشأن، وهنا أقصد الرشوة من الجانب القطري لعدد كبير من مسؤولي الاتحاد الدولي، وهو ما بدأ يتكشف يوماً بعد الآخر" .وأضاف: "تابعت التقرير الأخير للمحقق الأميركي جارسيا والتجاوزات الكبيرة من الجانب القطري في التعامل مع كرة القدم بهذا الشكل التجاري القاتل لمتعة كرة القدم، وأطالب بأن نُبعد متعة كرة القدم عن الرشاوى وغسيل الأموال الذي يطاردها في الكثير من الأماكن " .

ووجه مارادونا رسالة قوية لقطر قائلاً: "لابد أن تكونوا أكثر شفافية ووضوحاً فيما يقال بشأن ما قدمتموه من أموال طائلة لمسؤولين بدأ يتكشف القناع عنهم يوماً بعد الآخر"، وأقول للمسؤولين عن ملف مونديال قطر 2022، بأن أمامكم متسعاً من الوقت لتوضيح كل الأمور في هذا الشأن، حيث يجب عليكم قول الصدق والصراحة، وما تم تقديمه لكل المسؤولين، وتصويتي سيكون بـ "لا" لتنظيم قطر لمونديال 2022 إذا لم تتعاملوا معنا بشفافية كبيرة في هذا الشأن، وعلى قطر أن تقول لمن دفعت الرشاوى، والمبالغ المدفوعة، ولن أتهاون في هذا الأمر بحكم علاقتي حالياً مع "فيفا" والدور الذي منحني إياه رئيس الاتحاد الدولي إنفانتينو الذي يبحث عن شفافية كاملة للعبة خلال السنوات المقبلة، بعد سنوات من ظلام الرشاوى في هذا الصرح الكروي الكبير.

انتهى

 م ح ن

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من موازين نيوز من خلال الرابط التالي موازين نيوز ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا