الارشيف / مباشر / مباشر

يُطالب محافظ المركزي بتدبير الموارد المالية لتوفير السلع الأساسية

القاهرة - مباشر: طالب الرئيس عبد الفتاح ، طارق عامر محافظ البنك المركزي، بضرورة توفير الموارد المالية اللازمة لإتاحة السلع الأساسية للمواطنين والحفاظ على استقرار أسعارها.. وفقاً لبيان صحفي.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بحسب البيان، أن الرئيس طالب محافظ المركزي بالعمل على خفض الدين العام وزيادة الاحتياطي النقدي، مع مراعاة محدودي الدخل والفئات الأولى بالرعاية وعدم تأثرهم بأي إجراءات إصلاحية.

وارتفع الدين العام المحلي نتيجة زيادة إصدارات أذون وسندات الخزانة ليصل إلى 2.49 تريليون جنيه بنهاية مارس 2016.

ويضغط الدين العام على الإنفاق الحكومي ويكلف الخزانة العامة نحو 244 مليار جنيه خلال العام المالي المنتهي في 30 يونيو 2016، مقابل نحو 292 مليار جنيه متوقع خلال العام المالي الحالي.

وأضاف علاء يوسف، أن طارق عامر أكد على أن البنك المركزي يعمل على توفير الموارد النقدية اللازمة لتوفير احتياجات المواطنين من سلع أساسية ودواء وطاقة.. وفقاً للبيان.

وتابع :"محافظ البنك المركزي أوضح أن الاتفاق المبدئي بين وصندوق النقد الدولي يسير وفقاً لما هو مخطط له تمهيداً لإقراره من جانب ادارة الصندوق".. بحسب البيان.

وتراجع احتياطي النقد الأجنبي من 36 مليار قبل يناير 2011 إلى 15.54 مليار في نهاية يوليو 2016.

وتسعى لتوفير الدولار عبر جميع القنوات المفتوحة أمامها في ظل تراجع السياحة، والصادرات، وتحويلات المصريين في الخارج.

ونجحت في التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي بشأن الحصول على 12 مليار على مدار 3 سنوات، فيما تعتزم الحكومة إصدار سندات دولارية بقيمة تتراوح بين 3 إلى 5 مليارات .

قال الرئيس المصري عبدالفتاح ، في كلمته خلال افتتاح مشروع إسكان بمدينة الاسكندرية، إن بلاده تعكف حالياً على تنفيذ برنامج لزيادة المعروض من السلع الأساسية لضبط الأسعار خلال شهرين.

كان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء قد كشف أن الرقم القياسي لأسعار المستهلكين (التضخم) ارتفع خلال شهر أغسطس إلى 16.4% على أساس سنوي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من مباشر من خلال الرابط التالي مباشر ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا