الارشيف / مباشر / مباشر

انطلاق فعاليات معرضي أبوظبي للأقلمة وأبوظبي للمعدات بمشاركة عالمية واسعة

 

افتتح سعادة محمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، اليوم بمركز أبوظبي الوطني للمعارض فعاليات الدورة الافتتاحية لمعرض أبوظبي للأقلمة، المتخصص في قطاع التدفئة والتهوية والتكييف والتبريد، ومعرض أبوظبي للمعدات، وهو المعرض الأول من نوعه في إمارة أبوظبي والمتخصص في الأدوات والمعدات الصناعية وذلك بحضور كل من سعادة إبراهيم محمود المحمود، النائب الاول لرئيس ادارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وعددا من اعضاء ادارة الغرفة وسعادة محمد هلال المهيري مدير عام الغرفة وحميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" ومجموعة الشركات التابعة لها بالإنابة.


وقام سعادة محمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، بجولة تفقدية على الأقسام والأجنحة المشاركة بالمعرض، واستمع خلالها لشرح موجز من المشاركين والعارضين عن أبرز المنتجات والحلول التي يقدمونها للعملاء والزوار.


وتشهد فعاليات المعرضين اللذين سيستمران حتى الـ5 من أكتوبر الجاري مشاركة واسعة من عدد من الشركات المتخصصة والعارضين من مختلف أنحاء العالم، وتنظمها شركتا "دوم للمعارض" و"يورو إكسبو"، وبدعم من أبوظبي الوطنية للمعارض، وغرفة أبوظبي للتجارة والصناعة، وموقع فعاليات أبوظبي كشركاء رئيسيين.


وقال سعادة محمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أن المعرضين يشكلان فرصة سانحة لتعزيز القطاع الصناعي وتنويع النشاط الاقتصادي في إمارة أبوظبي في ظل المشاركة الواسعة من قبل العديد من الشركات المحلية والإقليمية والدولية المتخصصة في قطاع التدفئة والتهوية والتكييف والتبريد وقطاع الأدوات والمعدات الصناعية وتواجدها تحت سقف واحد مما يكون له انعكاسات إيجابية على قطاع الأعمال ويفتح المجال أمام الشركات والزوار للاستفادة من التقنيات والحلول المبتكرة التي تساهم في تعزيز كفاءة استهلاك الطاقة.

ومن جانبه، قال أنطوان جورج، مدير عام دوم للمعارض: "يكتسب تنظيم هذين المعرضين أهمية خاصة في ظل العدد الكبير من المشاريع التطويرية والبنية التحتية العملاقة التي يتم تنفيذها في دول التعاون الخليجي عامة وفي دولة بصفة خاصة مما يفتح آفاقاً تجارية وصناعية واسعة أمام الشركات المشاركة، والترويج لمنتجاتهم التي تتطابق مع معايير الاستدامة البيئية  وتسهم في تقليل معدل استهلاك الطاقة فضلاً عن مناقشة مختلف المواضيع التي تخص قطاع التدفئة والتهوية والتكييف والتبريد وقطاع الأدوات والمعدات الصناعية."


وأضاف: "أن معرضي أبوظبي للأقلمة وأبوظبي للمعدات نجحا في استقطاب كبار المصنعين والموردين والمتخصصين من دول ذات خبرة طويلة في القطاع الصناعي مما يتيح فرصة ثمينة لرفد القطاع بأحدث المنتجات الابتكارات من كبريات الشركات الدولية والمحلية والاستفادة من تجارب الآخرين فضلاً عن الالتقاء بالعملاء والممثلين التجاريين من القطاعات ذات العلاقة تحت سقف واحد".


ويهدف معرض أبوظبي للأقلمة 2016 إلى منتجات وحلول جديدة صديقة للبيئة في قطاع المناخ وسلسلة التبريد، وهو أحدث مبادرة أطلقتها إمارة أبوظبي لتسليط الضوء على كفاءة الطاقة والاستدامة البيئية. ويتمحور المعرض حول ثلاثة مواضيع هي المناخ الداخلي (التدفئة والتهوية والتكييف والتبريد)، وتبريد العمليات، وتكنولوجيا سلسلة التبريد. كما يلقي المعرض الضوء على أحدث الابتكارات التي من شأنها أن تحدث فرقاً في السعي نحو تحقيق كفاءة الطاقة، وتحسين نوعية الهواء الداخلي، وسلامة الأغذية، والترابطية.


وتشهد الدورة الأولى للمعرض بمشاركة أكثر من 5000 خبير في القطاع إضافة إلى أبرز صنّاع القرار والمتخصصين من مؤسسات عالمية رائدة، بما في ذلك جمعية مصنّعي أجهزة التكييف والتبريد (ISKID) في تركيا، و"يوروفينت" التي تعد الجمعية الأوروبية البارزة للمناخ الداخلي (التدفئة والتهوية والتكييف والتبريد) وتبريد العمليات وتقنيات سلسلة التبريد.


من ناحيته، يقام معرض أبوظبي للمعدات بالتزامن مع معرض أبوظبي للأقلمة، ويركز المعرض على تلبية مجموعة واسعة من متطلبات القطاع بما في ذلك معدات البناء، والمعدات الصناعية، والمعدات المنزلية، والمعدات الشخصية، وأدوات البستنة، وأدوات السلامة، ومعدات الإضاءة. ويجتذب المعرض أكثر من 6000 زائر ومتخصص في القطاع من ودول التعاون الخليجي.


يذكر أن معرض أبوظبي للمعدات استطاع اجتذاب بعض من أبرز الأسماء في القطاع، ومنها المجلس الألماني الإماراتي المشترك للصناعة والتجارة، والجمعية الألمانية لمصنّعي الأدوات، وشركات "روبرت بوش"، و"ستانلي"، و"بلاك أند ديكر"، و"ديوالت"، و KNIPEX-Werk Wuppertal، و"ويكون".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من مباشر من خلال الرابط التالي مباشر ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا