الارشيف / مباشر / مباشر

سعيد محمد الطاير يلتقي الأعمال والتطوير في مملكة الدنمارك

 استقبل سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، ترولز لوند بولسن، الأعمال والتطوير في مملكة الدنمارك والوفد المرافق له، في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية"، في منطقة سيح الدحل في دبي.

 

ورحب  سعيد محمد الطاير في بداية اللقاء بمعالي الوزير الدنماركي والوفد المرافق، مؤكداً على حرص الهيئة على تبادل أفضل الخبرات والتجارب مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة حول العالم في مجال الطاقة المستدامة والاقتصاد الأخضر.

 

وسلط الضوء على أبرز إنجازات ومبادرات ومشاريع الهيئة التي تنسجم مع رؤية القيادة الرشيدة والتي تولي اهتماماً كبيراً بتنويع مصادر الطاقة نظراً لأهميتها في تحقيق التوازن بين التنمية والبيئة للحفاظ على حق الأجيال القادمة في التمتع ببيئة نظيفة وصحية وآمنة. 

 

وقد التقط سعيد محمد الطاير وترولز لوند بولسن صورة تذكارية أمام  معلم للوحة تحمل صورة  صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء حاكم دبي، مصنوعة من الألواح الكهروضوئية، وتجسد رؤية سموه في توسيع آفاق استخدام الطاقة الشمسية لتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز مكانة إمارة دبي كمركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر وضمان مستقبل مستدام للأجيال القادمة. 

 

وتنتج اللوحة طاقة بقدرة 4 كيلووات، وقد تم ربطها بشبكة هيئة كهرباء ومياه دبي، وذلك ضمن مبادرة " دبي"، التي أطلقتها الهيئة دعماً لمبادرة "دبي الذكية"، التي أعلنها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، لجعل إمارة دبي أذكى وأسعد مدينة في العالم. 

 

وتهدف مبادرة " دبي"، إلى ربط الطاقة الشمسية في المنازل والمباني، وتشجيع أصحاب المنازل والمباني على تركيب ألواح كهروضوئية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، وربطها مع شبكة الهيئة.

 

وقد نوه إلى استراتيجية الانتقال إلى اقتصاد صديق للبيئة، وقال الطاير: "تتجلى استراتيجيتنا في الانتقال إلى اقتصاد صديق للبيئة، وذلك من خلال إنشاء "صندوق دبي الأخضر" بقيمة تصل إلى 27 مليار ، وتحفيز الاستثمارات الخضراء والنمو الأخضر، بهدف تشجيع الاستثمارات الخضراء والنمو الأخضر. وينسجم "صندوق دبي الأخضر" مع كل من رؤية 2021 واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 واستراتيجية إدارة الطلب على الطاقة واستراتيجية للتنمية الخضراء والأهداف المتعلقة بالمناخ وفق استراتيجية خفض الانبعاثات الكربونية ومساهمة دولة العربية المتحدة الوطنية المحددة في خفض الانبعاثات العالمية (NDCs)."

 

ويعد التمويل الأخضر يعد أحد المسارات الرئيسة الخمس التي ترتكز عليها استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، وهي: البنية التحتية، والبنية التشريعية، والتمويل، وبناء القدرات والكفاءات، وتوظيف مزيج الطاقة الصديق للبيئة. 

 

وتهدف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 إلى تحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، بما يسهم في جعل دبي ضمن المرتبة الأولى عالمياً بين المدن الأقل في البصمة الكربونية بحلول 2050. 

 

وسيساهم صندوق دبي الأخضر في توفير وتشجيع تمويل المبادرات الخضراء الحيوية في دبي من خلال القروض الخضراء. كما يلعب الصندوق دوراً محفزً في السوق جنباً إلى جنب مع المؤسسات المالية، بما يسهم في بناء وتسريع القطاع الأخضر. 

 

وأنشأت هيئة كهرباء ومياه دبي "الاتحاد لخدمات الطاقة" (اتحاد إسكو) لتوفير فرص استثمارية وافرة وواعدة للشركات المتخصصة في عقود أداء كفاءة الطاقة إلى جانب المؤسسات المالية، وموردي المعدات والتكنولوجيا الخضراء. ويجري العمل على إعادة تأهيل أكثر من 30 ألف مبنى في إمارة دبي لضمان كفاءة استخدام الطاقة وذلك ضمن استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والمياه لتخفيض الاستهلاك بنحو 30% بحلول 2030، واستراتيجية خفض الانبعاثات الكربونية من خلال مبادرات وبرامج لخفض هذه الانبعاثات بنحو 16% بحلول عام 2021.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من مباشر من خلال الرابط التالي مباشر ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا