الارشيف / مباشر / مباشر

فندق ديوكس دبي يستعد لتقديم أفضل مستويات الضيافة البريطانية

سيساهم افتتاح أول فندق دولي لعلامة "ديوكس كوليكشن"، الذي يعتبر فندقها الرئيسي ديوكس لندن وجهة رائجة لدى السياح الخليجيين، في إضفاء قسمة مضافة على المشهد الفندقي الفخم في دبي. حيث سيقدم فندق ديوكس دبي لمسة مميزة من الضيافة البريطانية الأصيلة لجميع الزوار والضيوف.

ويقع الفندق الذي تملكه وتشغله "سيفن تايدز" الرائدة في تطوير العقارات الفاخرة والتي تتخذ من العربية المتحدة مقراً لها على جذع جزيرة النخلة، وسيضم عند تشغيل بشكل كامل أكثر من 400 موظف من أنحاء العالم والذين يجب أن يكونوا جميعاً متقنين لأصول الضيافة البريطانية.

وبهذا السياق قال عبدالله بن سليم الرئيس التنفيذي لشركة "سيفن تايدز":"تعتبر دبي حالياً رابع أشهر وجهة سياحية في العالم، وهي مدينة عالمية ومقصد للأثرياء والمشاهير، ويتوقع هؤلاء المسافرون القادمون من أنحاء العالم الحصول على خدمة مميزة وعلينا أن نكون على مستوى هذه التوقعات ليس فقط لتجسيد قيم علامة ’ديوكس‘ الصارمة وللحصول على ولاء الضيوف، بل للمنافسة أيضاً وبنجاح في سوق الضيافة والفنادق في دبي والتي تتسم بمستواها التنافسي المرتفع".

 ومن جانبها قالت ديبرا دوغا المدير التنفيذي لعلامة "ديوكس كوليكشن": "سيركز برنامجنا التدريبي المكثف على جوهر الخدمة البريطانية العظيمة، ومع وصول الموظفين الجدد من البلدان القريبة والبعيدة فإنه من المهم أن نوضح لهم مفهوم الخدمة البريطانية العظيمة وترسيخ قيم علامة ’ديوكس‘ في أذهانهم والتأكيد على قيمة التناغم نظرياً وعملياً".
 
وترتكز فلسفة ديوكس بالتأكيد على أحدث نتائج أبحاث العملاء، حيث وجدت دراسة حديثة لمؤسسة "ووكر" أن تجربة العميل بحلول العام 2020 ستكون أهم من السعر والمنتج من ناحية تميز العلامة التجارية، كما كشف مؤشر رضا العملاء البريطانيين لعام 2015 أن 60% من المستهلكين البريطانيين يفضلون وجود توازن بين السعر والخدمة، وأنهم لن يقبلوا مستويات متدنية من الخدمة مقابل أقل.
 
وأضافت ديبرا بالقول: "موضة الخدمة الجيدة لا تختفي أبداً ولا يمكنني تذكر أن أحد العملاء كان سعيداً بدفع مبلغ أقل مقابل الخدمة السيئة".

وقد استقبلت دبي 1.2 مليون سائح بريطاني عام 2015 ليشكلوا بذلك ثالث أكبر سوق سياحي لها نظراً لما تتمتع به من أجواء مشمسة وشواطئ خلابة ومراكز تسوق فاخرة ومعالم سياحية فخمة، إضافة إلى أهميتها كمركز تجاري معفي من الضرائب وسهولة الوصول إليها، حيث تسير طيران لوحدها عشر رحلات يومياً بين لندن ودبي.
 
وأضافت قائلة:" باتت دبي وجهة سياحية رائجة بين السياح البريطانيين ولا شك أن تجربتنا في استقبال الضيوف من دولة ومنطقة الخليج في فندق ’ديوكس لندن‘ ساعدنا على تحديد الفرص المناسبة لتصدير علامتنا التجارية إلى هذه المنطقة".
 
ويتكون ديوكس دبي من 15 طابقاً يضم 279 غرفة منها 64 جناحاً إضافة إلى طابق الدوقة الخاص بالنساء الذي يضم 20 غرفة، فضلاً عن 227 شقة فندقية مفروشة بالكامل وست مطاعم متميزة ومرافق ترفيهية خضراء تشمل شاطئاً خاصاً ونادياً صحياً.

ويمكن للضيوف الاستمتاع بتناول الطعام في ست مطاعم فريدة ومنها مطعم الفندق المميز "ذي جريت بريتش ريستورانت - جي بي آر" الذي سيقدم تحت اشراف الشيف التنفيذي مارتن كايل مأكولات بريطانية معاصرة بطابع غير رسمي.

 كما يقدم ديوكس دبي نكهة هندية في مجموعة مطاعمه بإطلاق أول فرع دولي لمطعم "خيبر" الذي يتخذ من مومباي مقراً لمجموعته العائلية والذي سيتخصص بالمطبخ التقليدي لشمال الهند.
 
وتشمل المطاعم الأخرى "ذي تي لاونج" الذي يقدم شاي العصرية البريطاني التقليدي ومطعم المشاوي على طريقة مانهاتن "ويست 14" الحائز على جوائز الذي فاز طاهيه التنفيذي كلايف بيريرا بجائزة "النجم الذواقة" في جوائز رواد الضيافة 2016.
 
وتضم مناطق الترفيه الخضراء في الفندق ثلاث مسابح داخلية وخارجية، بما فيها المسبح اللامتناهي والنهر البطيء ومركز اللياقة البدنية والشاطئ الخاص ونادي الأطفال.
 
وبالنسبة للشقق الفندقية الـ 227 وهي شقق استديو وشقق بغرفة نوم واحدة فهي تستهدف العائلات والضيوف المقيمين لفترات طويلة وهي مفروشة بالكامل وتتكون من 185 استوديو و42 شقة من غرفة نوم واحدة.
خسائر بقيمة 421 مليون درهم (114.59 مليون ) بالربع الثاني من عام 2015.
 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من مباشر من خلال الرابط التالي مباشر ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا