الارشيف / مباشر / مباشر

"ايتيدا" تختتم مشاركتها الناجحة في "جيتكس 2016" بصفقات لشركات تكنولوجيا المعلومات المصرية بقيمة 2.1 مليون


اختتمت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" مشاركتها الناجحة في الدورة السادسة والثلاثين من "أسبوع جيتكس للتكنولوجيا"، أحد الفعاليات الدولية المتخصصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات على مستوى العالم والذي أقيم مؤخراً في إمارة دبي، والتي أثمرت عن عقد صفقات استثمارية وتجارية بقيمة إجمالية بلغت 2.1 مليون أمريكي لشركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المصرية المشاركة تحت مظلتها. وتشكل الصفقات الجديدة دفعة قوية لدفع عجلة سوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المصري، الذي يتوقع أن يصل حجمه نحو 10 مليار أمريكي بحلول نهاية العام الجاري وفقاً للإحصائيات الصادرة عن "البيانات الدولية العالمية" (IDC).

وشهد الجناح الرئيس لـ "ايتيدا" إعلان "أوجي تيك" المصرية التوسع في السوق الخليجي وذلك بافتتاح فرع لها في دبي في سبيل تقديم خدماتها للقطاع الحكومي والخاص في السوق الإماراتي، استكمالاً لنجاح فرعها الإقليمي الأول في قطر.

وبالمقابل، استقطب جناح الشركات المصرية الناشئة أعداداً كبيرة من الزوار، وسط اهتمام واسع من نخبة من رجال الأعمال الإقليميين والدوليين وأكثر من 130 مستثمر جاد، حيث بحثوا آفاق عقد سلسلة من الصفقات والشراكات الاستراتيجية وإتمام عمليات استحواذ مع الشركات المصرية المشاركة ضمن جناح "ايتيدا" المخصص للشركات الناشئة، والبالغ عددها 8 شركات.

واحتضن جناح "ايتيدا" مراسم توقيع مجموعة من العقود والشراكات التي يتوقع أن تسهم في زيادة حجم مبيعات الشركات المصرية المعنية بخدمات ومنتجات تكنولوجيا المعلومات ومن أبرز تلك العقود توقيع "نايل كود" المصرية اتفاقية شراكة استراتيجية مع مجموعة "القيادية" السعودية تنص على إنشاء "آي.دي" (Integrated Development) وبفروع للشركة في كل والإمارات والسعودية، في خطوة توسعية طموحة ضمن السوق الخليجية بحجم أعمال ومشروعات يقدر بـ 50 مليون ريال سعودي على ان تنفذ تلك المشروعات والأعمال بكوادر وأيادي مصرية. وتأتي الخطوة في الوقت الذي يستعد فيه قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في لتسجيل نمو في حجم السوق يقدر بقيمة 10.9 مليار أمريكي بحلول العام 2019، سيكون معظمه من الإنفاق على خدمات تكنولوجيا المعلومات وحزم البرمجيات التي ستشهد نمواً سنوياً بنحو 9% في المتوسط خلال السنوات المقبلة.

وتعليقاً على الاتفاقية، قالت أسماء حسني، الرئيس التنفيذي لهيئة "ايتيدا": "نهنئ مجموعة القيادية السعودية ونهنئ أنفسنا على عقد الشراكة الاستراتيجية الجديدة التي تمثل إنجازاً جديداً نفخر به، كونه خطوة متقدمة لتوسيع نطاق تواجد واحدة من الشركات المصرية الرائدة ضمن السوق الخليجية، وتقديم أفضل الخدمات لعملائها بإشراف نخبة من الكوادر المصرية المؤهلة وفق أعلى المعايير العالمية وبرامج التدريب الاحترافية، تماشياً مع التزامنا في "ايتيدا" بتنفيذ سلسلة من البرامج المتخصصة والمبادرات الموجهة لسد حاجة الصناعة من المهارات التقنية العالية."

وأضافت حسني: "تندرج الشراكة الاستراتيجية الجديدة وغيرها من الإنجازات ضمن أهداف واستراتيجية الهيئة الرامية إلى خلق فرص للشراكة وزيادة الصادرات المصرية من منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات وتعزيز الاستثمار وفتح جديدة، الأمر الذي يتحقق من خلال مشاركتها ودعمها للشركات المصرية في المعارض والمؤتمرات الدولية، التي من شأنها ضمان التواجد المصري المكثف في المحافل الدولية ذات الصلة بتكنولوجيا المعلومات وتعظيم استفادة جميع الشركات المشاركة من هذه المعارض. ونتطلع بثقة وتفاؤل حيال الصفقات الجديدة التي عقدت خلال "أسبوع جيتكس للتكنولوجيا"، مؤكدين التزامنا المستمر بدعم الشركات المصرية لبناء حضور قوي ضمن الأسواق الإقليمية الواعدة."

من جهته، قال محمد بن حمد العجمي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "القيادية" السعودية: "إن توقيع الاتفاقية مع الجانب المصري يأتي من إيماننا الكامل بالقدرات المصرية الفنية والكوادر البشرية المؤهلة وضرورة تعظيم الاستفادة من تلك الإمكانيات الهائلة وخاصة في المجالات التكنولوجية، مما يعمل على دعم الصناعة والاقتصاد في البلدين ويسهم في تحقيق التكامل بين والدول العربية في صناعة تكنولوجيا المعلومات. ونحن في مجموعة "القيادية" السعودية على استعداد تام للاستثمار في معامل التدريب والأفكار المبتكرة والشركات الناشئة بالمناطق التكنولوجية الجديدة في ، للاستفادة من المنتجات والحلول الإبداعية لتلك الشركات بالشكل الذي يخدم أهدافنا."

وتخللت المشاركة في "أسبوع جيتكس للتكنولوجيا 2016" عقد لقاءات مباشرة بين "ايتيدا" والشركات المصرية المشاركة تحت مظلتها وعدد من أبرز الشركات الدولية. إذ اجتمع وفد رفيع المستوى من "دافرا نتوركس" الأيرلندية مع مسؤولي وممثلي "ايتيدا"، جرى خلاله إلقاء الضوء على المميزات التنافسية التي تتمتع بها في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مع استعراض الحوافز الاستثنائية المقدمة من قبل الهيئة لتشجيع المستثمرين الأجانب على الاستثمار في السوق المصرية. وتم أيضاً بحث آفاق الاستثمار وفرص الأعمال التي يزخر بها قطاع تكنولوجيا المعلومات المصري، إلى جانب مناقشة أوجه التعاون والشراكة والاستثمار في مشروع المناطق التكنولوجية الجديدة. وأعرب مديرو "دافرا نتوركس" عن رغبتهم بتوطيد أطر التعاون المثمر مع الهيئة، في سبيل الدخول في مشاريع مشتركة تخدم تطلعات كلا الجانبين.

واجتمع مسؤولو الهيئة أيضاً بوفد من "إي.إم.سي" (EMC) الأمريكية، التي أكدت عزمها على إتاحة منصاتها التكنولوجية المتطورة مجاناً لتشجيع رواد الأعمال في على المشاركة في مبادرة "مجمعات الإبداع"، وذلك بالتعاون المشترك مع "ايتيدا". وفي لقاء آخر، جرى الاتفاق مع وفد من "آي.بي.إم" (IBM) على التوسع ضمن السوق المصرية من خلال تخصيص جزء من مركز التميز التابع لـ "آي.بي.إم" داخل المناطق التكنولوجية الجديدة، فيما قدمت الشركة عرضاً للشركات التابعة لمبادرة "مجمعات الإبداع" للاستفادة من برنامج "آي.بي.إم بلومكس" (IBM Bluemix). وبالمقابل، أبدت "إماراتك"، الشركة الإمارتية الحكومية المتخصصة في صناعة التعهيد، رغبتها في إنشاء مركز اتصال داخل لخدمة عملائها من البنوك العالمية، في إطار التنسيق مع "ايتيدا".

كما نتج عن لقاء ممثلي الهيئة مع مسئولي "أوراكل" "Oracle" العالمية البدء في دراسة التوسع في السوق المصري من خلال إقامة مركز إقليمي للحوسبة السحابية في في أحد المناطق التكنولوجية الجديدة، بالإضافة الى الاتفاق مع "أودو" "Oddo" البلجيكية المتخصصة في تطوير تطبيقات الحوسبة السحابية على تدريب الكوادر المصرية على تقديم الاستشارات التقنية على أن يكون لهم الأولوية في التعيين في الشركات المصرية الشريكة ل "Oddo في .

ويجدر الذكر بأنّ هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" قامت برعاية مشاركة 29 مصرية متخصصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات للمرة الحادية عشرة على التوالي خلال "أسبوع جيتكس للتكنولوجيا 2016"، الذي أقيم في الفترة من 16 إلى 20 تشرين الأول/أكتوبر الجاري في "مركز دبي التجاري العالمي". واعتمدت الهيئة على معايير عدة لاختيار الشركات المشاركة تحت مظلتها، وفي مقدمتها خبرة الشركة في السوق المحلي، توافق تخصص الشركة مع توجه الحدث، القدرات التصديرية للشركة، توافر شهادات الجودة، التوافق مع الاستراتيجية، حجم المشاركة في برامج تنمية الصناعة والصادرات بالهيئة والتمثيل الرسمي للشركة في الحدث.

وتواصل "ايتيدا" دفع مسيرة نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذي يعتبر ثاني أكبر قطاع اقتصادي في من حيث النمو، ودعم التوجه الحكومي نحو توطين التكنولوجيا في المجتمع وضمن القطاعات الحكومية والحيوية، في خطوة من شأنها تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية على السواء. وتتبنى الحكومة المصرية استراتيجية عامة لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تستهدف بالدرجة الأولى زيادة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي إلى 70.2 مليار بحلول العام 2019، مقارنة بـ 52 مليار جنيه في العام 2014، فضلاً عن خلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة تصل إلى 300 ألف فرصة خلال السنوات المقبلة.
 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من مباشر من خلال الرابط التالي مباشر ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا