الارشيف / رياضة / الخليج

العين يتأهل إلى دور المجموعات بعرض «تجاري»

  • 1/2
  • 2/2



العين:عاطف صيام

حقق العين ممثل الإمارات في دوري ابطال آسيا في نسخته الجديدة لعام 2018-2019 المطلوب بفوزه المستحق على ضيفه فريق المالكية البحريني بثنائية السويدي ماركوس بيرج والبرازيلي كايو يوم أمس الأول في مباراة «الملحق الآسيوي» ليكمل «الزعيم» عقد المجموعة الرابعة التي تضم الهلال السعودي والريان القطري والإستقلال الإيراني.
وستكون ضربة البداية لممثل الوطن أمام زعيم الكرة الهلال في الثالث عشر من شهر فبراير/ شباط الحالي في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة.
صعود العين لمرحلة المجموعات لم يكن مفاجأة بل كان متوقعاً حتى أثناء سير المباراة وذلك بسبب فارق الإمكانيات وقلة خبرة المنافس في التعامل مع مثل هذه المباريات بجانب أنها المشاركة الأولى للمالكية في تاريخه، لذلك قدم «الزعيم» عرضا تجاريا، حيث بدا أحيانا مستهترا ليقينه من التأهل.
ظهر بطل البحرين بصورة غير متوقعة وأحرج العين في الشوط الأول الذي انتهي سلبياً وكان قريباً من التسجيل لولا يقظة الحارس خالد عيسى، وتحمل الدفاع والحارس عبد الكريم فردان عبء الهجوم العيناوي الذي أهدر العديد من الفرص بسبب التسرع واللعب الفردي في بعض الأحيان، وكالمتعاد كما هو الحال في الفترة الأخيرة كان المصري حسين الشحات هو الورقة الرابحة للزعيم من خلال تحركاته المزعجة نحو الأمام بلا مركزية وتسبب في صنع الهدف الأول الذي مهد الطريق للفوز الغالي.
من جانبه، أبدى الكرواتي زوران ماميتش مدرب العين سعادته بتأهل فريقه إلى مرحلة المجموعات من مسابقة دوري أبطال آسيا لعام 2018، و في الوقت نفسه أبدى انزعاجه بسبب إصابتي أحمد برمان في الكتف وعمر عبدالرحمن، مشيراً إلى أن اللاعبين سيخضعان إلى أشعة مغناطيسية للوقوف على تفاصيل الإصابة والوقت الذي يحتاجه كلاهما، متمنياً أن يعودا سريعاً إلى قائمة فريقه.
وقال زوران في المؤتمر الصحفي: سيطرنا على معظم مجريات اللقاء وأهدرنا العديد من الفرص، وتحسن الأداء في الشوط الثاني وسجلنا هدفين ولكن بعدها لم نلعب بالطريقة المطلوبة، وأعتقد أن كرة القدم إذا لم تلعبها بالشكل الصحيح ربما تسبب لك بعض المشاكل.
وتابع: المالكية كما ذكرت في المؤتمر السابق فريق متطور ويضم لاعبين شباباً يمتازون بالسرعة وقد لاحت لهم فرصتان في الشوط الأول وأعتقد أننا محظوظون بعدم استقبال شباكنا لأي هدف.
وذكر زوران ان عمر عبد الرحمن لا يحتاج مني للحديث عن إمكانياته الفنية وأهميته بالنسبة لنا إلا انه لم يكن في يومه وكانت لديه العديد من الكرات الخاطئة واستغربت جداً من اختياره من جانب لجنة الاتحاد الآسيوي كأفضل لاعب في المباراة وهذا الأمر ليس جيداً لعموري وإنما جيداً بالنسبة لنا بأن يتم اختيار افضل لاعب من فريقي.
وعن رأيه عمن يستحق نجومية المباراة قال زوران: من عادتي لا أحب تقييم لاعب بعينه وإنما أنظر للأداء الجماعي وكل اللاعبين أدوا المطلوب منهم في أرضية الميدان وحققوا النتيجة المطلوبة.
وحول ما قاله للاعبين بين الشوطين عندما كانت النتيجة سلبية قال: طالبت اللاعبين بإظهار روح القتال والجدية واللعب بسرعة والتركيز وعدم التعامل مع الفرص المتاحة بالتسرع.
وعن عدم الدفع بأحمد خليل قال: «اللاعب لم يشارك في عدة مباريات خلال الشهور الماضية وشارك في المباريات الثلاث الأخيرة مع الفريق لذلك فضلت الاحتفاظ به ولنفس السبب سحبت حسين الشحات لأن الأخير شارك في دقائق كثيرة خلال مبارياتنا الماضية فكان لابد من منحهما قسطاً من الراحة ولا ننسى أن أمامنا استحقاقات مهمة في كل المنافسات».
وحول رؤيته لفريقه في مرحلة المجموعات بعد أن كان متخوفاً من المشاركة الآسيوية في السابق قال : المؤكد أننا نملك عناصر جيدة من اللاعبين تتمتع بالخبرة والإمكانيات الجيدة وسنستعد بصورة جيدة للمراحل القادمة وهو أمر سابق لأوانه، ونحن لدينا مواجهة مهمة في الدوري أمام عجمان وهو منافس ليس سهلاً قدم مردوداً قوياً في الفترة الأخيرة علينا التركيز عليها للفوز بنقاطها.
أما أحمد صالح الدخيل مدرب المالكية البحريني فبارك الفوز لنادي العين وتأهله لدور المجموعات، متمنياً له التوفيق في مشوار البطولة، وأكد ان خبرة نجوم الزعيم بجانب أجانبه هما من صنعا الفارق في المباراة وساهما بدرجة كبيرة في خسارة فريقه في مواجهة الملحق الآسيوي وتحوله إلى مسابقة الاتحاد الآسيوي.
وقال الدخيل في المؤتمر الصحفي: فخور جداً بما قدمه لاعبونا الشباب من أداء في المباراة فقد أحرجوا «الزعيم» في كثير من الأوقات خصوصاً في الشوط الأول، وكانت لنا فرصتان لم نحسن استغلالهما وكذلك في ربع الساعة الأخير من المباراة، وفي المجمل قدمنا مباراة جيدة ولكن علينا ان نعترف أيضاً بفارق الإمكانيات والقدرات الفنية التي يمتلكها لاعبو العين إلى جانب المستوى العالي للأجانب وأعتقد ان هذين العاملين هما من صنعا الفارق في المباراة وساهما في فوز الزعيم.
وأشار إلى أن العين يملك أيضاً دكة جيدة بخلاف المتواجدين في أرضية الميدان ولديهم القدرة على قلب النتيجة، وتابع: ارتكبنا بعض الأخطاء بدليل ان الهدفين جاءا من خطأين في التمركز وهو أمر طبيعي لنقص عامل الخبرة، ومثل هذه الأخطاء غير مقلقة بالنسبة لي ويمكن معالجتها، والأهم عندي أن يستمر اللاعبون الشباب بنفس هذه الروح القتالية والطموح، ومن المؤكد أن أداءهم في المباراة يبشر بمستقبل كبير في المنافسات القادمة.
وأكد أن طموحهم بلا حدود في كأس الاتحاد الآسيوي وكل ما يتمناه هو الدعم والاهتمام وهم قادرون على الوصول إلى أبعد نقطة فيه.
وذكر الدخيل أن الهدفين أصابا لاعبيه بنوع من الإحباط لفترة ولكنهم عادوا في ربع الساعة الأخير وخلقوا أكثر من فرصة لم يكتب لها النجاح، واختتم حديثه برضاه التام عما قدمه فريقه في المباراة وهنأ الزعيم بالفوز المستحق.

حماد: المالكية لم يكن سهلاً

عبر محمد عبيد حماد مشرف الفريق العيناوي عن سعادته بصعود الفريق إلى دور المجموعات في دور أبطال آسيا بعد تخطيه فريق المالكية بصعوبة وقال: كنا ندرك أهمية المباراة وصعوبتها في نفس الوقت وكان لابد أن نحقق المطلوب منها كخطوة أولية للوصول إلى مراحل متقدمة في البطولة، اللاعبون كانوا على قدر الثقة والمسؤولية وقدموا أداءً جيداً بالرغم من عدم سهولة المنافس كما صوره البعض، والذي قدم مباراة رائعة وكان نداً في بعض الفترات للعين وأهدر أكثر من فرصة. وتابع: استحققنا الفوز وأضعنا العديد من الفرص وعلينا الاستعداد بقوة للمرحلة القادمة التي تتطلب تركيزاً عالياً من الجميع.

بيرج سعيد بأول أهدافه الآسيوية

أبدى مهاجم العين السويدي ماركوس بيرج سعادته ببلوغ فريقه دور المجموعات بدوري أبطال آسيا بجانب تسجيله أول أهدافه في البطولة الآسيوية وقال: أدينا مباراة جيدة استحققنا فيها الفوز والتأهل لمرحلة المجموعات، فقد وصلنا إلى هدفنا بالصعود وعلينا التركيز على المرحلة المهمة القادمة التي تحتاج إلى جهود مضاعفة.
وتابع: بالتأكيد سعيد بإحراز أول أهدافي في البطولة الآسيوية وأتمنى أن أستمر في تسجيل الأهداف وأساعد فريقي على الفوز وتحقيق أهدافه.

سيد رضا: حارس العين حرمنا من التأهل

أشار لاعب المالكية البحريني سيد رضا عيسى إلى أن حارس العين خالد عيسى حرمهم من تحقيق الفوز والتأهل لدور المجموعات عندما تصدى لأكثر من كرة قبل ان يسجل العين هدفيه، وقال: أعتقد أننا خالفنا التوقعات وقدمنا مباراة جيدة المستوى وأهدرنا فيها العديد من الفرص خصوصاً في الشوط الأول، بل كنا الأقرب للفوز لولا براعة حارس العين الذي حرمنا من الوصول للشباك.
وأضاف: الجميع كان يتوقع أن نخسر بسهولة إلا أننا أحرجنا المنافس العيناوي المتمرس في هذه البطولة.

الجماهير تفضل الشحات

اختار الاتحاد الآسيوي قائد العين عمر عبد الرحمن «عموري» نجماً للقاء بالرغم من أنه لم يكن في يومه ولم يظهر كل قدراته المعروفة بسبب ابتعاده عن اللعب لفترة، في حين اختارت الجماهير العيناوية النجم حسين الشحات نجماً للمباراة بعد المستوى الرائع الذي قدمه حتى موعد استبداله وصنع الهدف الأول للسويدي بيرج الذي مهد للفوز المستحق.



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا الخليج لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا