رياضة / صدى البلد

يسخر من : إما أن تجعلنا نبكي أو نضحك



أشاد أسطورة كرة القدم الأرجنتيني السابق دييجو أرماندو ، بالمستوى الذي أظهره المنتخب البرازيلي في المباراة التي فاز فيها أمس الإثنين 2-0 على نظيره المكسيكي، في دور الستة عشر لبطولة 2018 بروسيا، مؤكدًا أن منتخب "السامبا" مرشح للفوز باللقب تحت قيادة مدربه أدينور ليوناردو باتشي "تيتي".

وقال : "استمتعت لأنني رأيت اليوم فريقًا برازيليًا صلبًا للغاية في طريقه نحو اللقب، يروق لي تيتي، المكسيك حاولت تحقيق الفوز كما فعلت أمام ألمانيا، المكسيك قدمت كل شيء، لا يمكن طلب شيء أخر من المكسيك".

وأضاف خلال ظهوره في برنامج "من يد رقم 10" الذي تبثه قناة "تيليسور" التليفزيونية في فنزويلا: "ولكن، ماذا يحدث؟ لاعبو الوسط البرازيليون واللاعبون الأربعة في الدفاع هم وحوش، يلتحمون ويركضون ويمررون، الجميع يشارك في اللعب".

وعلى الرغم من تألق النجم دا سيلفا الذي سجل الهدف الأول وصنع الهدف الثاني، لكنه اشتهر في هذه النسخة من المونديال بردود فعله المبالغ فيها، وادعائه الشعور بالألم بعد كل مخالفة تحتسب له، وهو ما أشار له في حديثه، قائلًا: "يجب أن نقول لنيمار: إما أن تجعلنا نبكي أو تجعلنا نضحك، وذلك لأنه عندما دهسه اللاعب المكسيكي كان هذا أمر يدعو للبكاء، ولكن بعد رؤيته يركض بعدها فكان ذلك أمر مضحك، كيف يكون هذا الأمر؟، إما أن يحصل اللاعب المكسيكي على بطاقة صفراء أو هو محض ادعاء من قبل ".

وعاد مجددًا للإشارة إلى سقوط الأرجنتين أمام فرنسا في دور الستة عشر للمونديال بنتيجة 3-4، وهي الهزيمة التي لا تزال تؤلم أسطورة الكرة العالمية السابق.

وتابع قائلًا: "يا ليت الرب يمنحني القوة من أجل العودة للملعب، السنوات والحياة تمر بالنسبة للجميع، وأنا أصبحت في الـ57 وأرى منتخب بلادي يتعرض للطمة من قبل فريق، لا أعتقد أنه أحد أفضل الفرق في البطولة، ينتابني شعور سيء وأنا أرى كل ما بنيناه بمجهود كبير يتم تدميره بسهولة كبيرة".

وردًا على سؤال عما إذا كان سيقبل مد يد العون لمنتخب بلاده إذا طلب منه ذلك، أجاب قائلًا: "نعم، وسأقوم بذلك مجانًا".



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا صدى البلد لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا