رياضة / Sport360

الجولة الثالثة تبتسم لمصر ومحمد صلاح.. وخسارة استثنائية وحيدة



يبحث منتخب عن فوز جديد هو الثاني له في تصفيات كأس أمم أفريقيا عندما يستقبل نظيره السوازيلاندي “إي سواتيني حاليا” ضمن منافسات المجموعة العاشرة.

حيث فاز منتخب في الجولة الثانية بنتيجة 6-0 على النيجر، ويأمل في مواصلة انتصارات بلقاء الجولة الثالثة اليوم.

وتحمل الجولة الثالثة لتصفيات أمم أفريقيا على مدار سنوات طويلة، ذكريات سعيدة للفراعنة، لم تشوبها سوى خسارة وحيدة تلقاها منتخب حسن شحاتة على يد جنوب أفريقيا.

بيد أن الجولة الثالثة إجمالا تحمل الفأل الحسن لمنتخب بشكل عام ومحمد صلاح بشكل خاص على المستوى التهديفي.

ففي تصفيات كأس أمم أفريقيا 2017 التي أقيمت بالجابون خطف منتخب تعادلا ثمينا من عقر دار مضيفه النيجيري “1-1” في الثواني الأخيرة بفضل هدف الذي سجله من تمريرة ، بينما كان أحد أبطال المباراة حمادة طلبة مدافع السابق الذي أنقذ هدفا محققا من أمام خط المرمى من النيجيري فيكتور موزيس.

أما تصفيات أمم أفريقيا 2015 فقيادة شوقي غريب لم يكن منتخب موفقا في مجموعته التي ضمت تونس والسنغال وبتسوانا إذ خسر 4 مباريات وفاز في 2 فقط، من بينها انتصار على بتسوانا بنتيجة 2-0 في جابوروني وأيضا ظهر أيضا في السجل التهديفي إلى جانب بتسجيل هدفي اللقاء.

لكن الجولة الثالثة من تصفيات كأس أمم أفريقيا 2012 كانت تحمل ذكريات غير سارة في آخر حقبة المعلم حسن شحاتة بالخسارة من جنوب أفريقيا 1-0 في جوهانسبرج بهدف متأخر عن طريق كاتليجو مفيلا.

ولم تصادف صعوبة في تصفيات أمم أفريقيا 2008 بالفوز على موريتانيا في القاهرة 3-0 حملت الأهداف توقيع محمد ، وبلال سيديبيه “في مرماه” وحسام غالي.

اقرأ المزيد



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا Sport360 لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا