رياضة / صدى البلد

الاتحاد الفرنسي يحقق في ادعاءات التمييز العنصري ضد



أعلن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، اليوم الجمعة، أن لجنة الأخلاقيات بصدد نظر ادعاءات التمييز العنصري الموجهة إلى نادي ، حامل لقب الدوري.

وأشار الاتحاد إلى أن لجنة الأخلاقيات لديها سلطة إحالة إلى اللجنة التأديبية بالرابطة الفرنسية لكرة القدم للمحترفين، إذا لزم الأمر.

وفي وقت سابق اليوم، طالبت وزيرة الرياضة الفرنسية روكسانا مارسينينو، مسؤولي كرة القدم بالتحقيق في ادعاءات بشأن اعتماد نادي سان جيرمان على معايير عرقية في عمليات اكتشاف المواهب.

وقالت مارسينينو "لا يمكن التسامح إزاء التمييز بين أشخاص أو مواهب على أساس ألوان بشرتهم أو عرقيتهم".



وأضافت الوزيرة أنها طالبت مسؤولي الاتحاد الفرنسي لكرة القدم ورابطة دوري المحترفين بنظر القضية "بأسرع شكل ممكن".

وكان نادي قد اعترف مساء أمس الخميس، بوجود ممارسات غير قانونية من قبل مكتشفي المواهب، وذلك بعد أن أشار تقرير إلى وجود تصنيفات عرقية للاعبين مستقبليين للفريق تعتمد على أصولهم.

لكن النادي أكد أن تلك الممارسات، التي كشفها موقع "ميديا بارت" الإخباري الفرنسي، في تقرير استقصائي، بدأت من جانب مسؤول استقطاب مواهب خارج باريس دون علم إدارة النادي.

وذكر موقع "ميديا بارت"، أن مسؤولين عن اكتشاف المواهب من خارج باريس، قاموا بتصنيف اللاعبين الشبان على أسس عرقية، وتقسيمهم إلى لاعبين من أصول فرنسية ولاعبين من أصول شمال إفريقية ولاعبين أفارقة ذوي بشرة سمراء ولاعبين من أصول كاريبية.

وذكر النادي أن "نماذج ذات محتوى غير شرعي"، استخدمت من قبل مكتشفي المواهب بين عامي 2013 و2018.

وذكر الموقع أنه استند في تقريره إلى وثائق من مضبطة اجتماع تم تسريبها، وأصر خلاله مسؤول اكتشاف المواهب من خارج باريس، على "التوازن" على أساس أنه يتم اكتشاف الكثير من اللاعبين من إفريقيا والكاريبي في باريس.

وأعلن أنه بدأ تحقيقات داخلية فور إبلاغه بالادعاءات، من جانب صحفيين.

ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا صدى البلد لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا