الارشيف / رياضة / ياللاكورة

عقل المباراة.. خطأ مركب لجوارديولا.. ونقد سباليتي لصلاح قد يكون حلا لبيب

 

في تحليلات عقل المباراة.. رحلة داخل عقول المديرين الفنيين لكلا الفريقين ونجتهد لإبراز النواحي التكتيكية المتخصصة التي كانت موجودة في المباراة ونضيف عليها ما كان يجب أن يكون متواجدا حتي تصل كرة القدم بشكلها المتخصص داخل عقل القارىء.

لا أنكر أنني من محبي جوارديولا والسبب لإنه يجعلنا نعمل دوما .. أفكاره المبتكرة والمتعددة في كل تجعل أي محلل منتظر أية يقودها الأسباني حتي لو كانت أمام فريق درجة رابعة فهناك دائما الجديد ..ولكن هل هذا يمنعنا من نقده ؟ إطلاقا.

الأمر ليس كما يشاع بعد الهزيمة الأولي في إنجلترا  بأنه أخيرا عرف الفارق بين الليجا والبوندزليجا والبريمرليج ..ليس هذها صحيحا علي الإطلاق بيب نفسه تعثر في أولي مبارياته مع وتعثر أيضا في ميونيخ في الدوري الألماني .. جوارديولا ليس خارقا ولا يهزم ولكنه بكل أمانة الأفضل علي الإطلاق.

قبيل قدومه تكررت نفس الأقوال بأنه يتسلم فريقا جاهزا ولا أعلم أين هو هذا الفريق المتكامل فبنظرة بسيطة نجد أن الفريق يفتقد رأس حربة بديل ووسط مهاجم يمكنه الإختراق من العمق والتحول لرأس حربة ( بمعني أدق لايوجد بديل لاجويرو ودي بروين ) ولكن بيب لم يعودنا سوي علي الحلول.

بوتتشينيو يلعب بسون هيونج مين للمرة الأولي هذا الموسم في موقع رأس الحربة وهو لاعب جناح بالأساس ولديه قدره عالية من الركض والضغط .. لا يتمركز في منطقة الجزاء الأمر كان أشبه لتوتنهام ب 4-1-5-0 .. الزيادة في عمق الملعب من قبل السبيرز كانت أكبر من السيتي.. ليس هذا السبب أيضا.

جوارديولا لم يجد دي بروين ولم يجد نوليتيو فحاول أن يؤمن عمق الملعب بتواجد فيرناندو بجوار فيرناندينيو والإعتماد لأول مرة منذ بداية علي هذا الثنائي بشكل أقرب ل 4-2-3-1  ..فيرناندو سيصبح جيدا أن كان الفريق متراجعا ولكنه يصبح بلا دور ولا فائدة لو حاول الفريق بناء اللعب عن طريقه.

لعلك قرأت من قبل عن فكرة سقوط لاعب الإرتكاز بين قلبي الدفاع للخروج من ضغط المنافس أو فكرة 3+7 هنا من المفترض طبقا لدور فيرناندو أن يسقط بين ستونز وأوتامندي ولكن فيرناندو لم يقم بذلك أو بالأدق لا يستطيع ذلك.

دفاعيا الأمر كان كارثي ..فيرناندو لم يقم بإستخلاص أي كرة ولم يكسب إلتحاما ..ستيرلنج قام بإستخلاص كرات أكثر من فيرناندو وفيرناندينيو .. بالطبع أنت تتخيل سوء حالة لاعبي الوسط دفاعيا وهجوميا.

إذن أخطأ جوارديولا في اللعب بفيرناندو بجوار فيرناندينيو بجانب إعتماده عليه في محاولة بناء الهجمات .. الخطأ كانت نتيجته واضحة بسبب تواجد هيونج مين والذي وجد وقتا كافيا للتحرك خلف فيرناندو .. التحرك هو سبب سقوط سيتي.

السبب الرئيسي في تواضع مستوي سيتي أمس في الخسارة وقبلها بالتعادل أمام سيلتك وقبلها بالفوز علي سوانزي بثلاثية رغم إضاعته لثلاثة أهداف أخري هو (تراجع مستوي الركض بدون كرة).

في الوقت الذي كان يتحرك فيه لاميلا واريكسن والي وهيونج مين وسيسوكو وينطلق فيه روز ووالكر علي أطراف الملعب ..كانت تحركات كل لاعبي السيتي أبطأ بكثير من لاعبي توتنهام وتلك هي الأزمة الحقيقية التي يجب علي جوارديولا إيجاد حل سريع لها وإلا سيضطر لأسلوب لعب أخر لا يجيده.

لنكن منطقيين الأمر لا يتعلق بالهزيمة قط ..فهدفي توتنهام الأول منهما أتي عكسيا والثاني من تخبط بين أوتامندي وفيرناندو ولكن الفريق كان يستحق الفوز نظرا لإنه كان الأفضل في كل شىء  .. فكرة بوتتشينيو في اللعب بهيونج مين كمهاجم مع خطأ وجود فيرناندو أمر حسم اللقاء للسبيرز.

لإن أوراقه محدودة عكس ما يقال فإن الحل الوحيد لإبقاء أسلوب جوارديولا فعالا هو إستخدام ورقة إهيناتشيو خلف أجويرو رغم أن ستيرلنج أكثر قدرة علي التمرير تحت ضغط ولكن مانشستر يحتاج لأطراف الملعب وستيرلنج كان الرئة الوحيدة للفريق وفي النهاية تحتاج لعدد جيد من اللاعبين في منطقة الجزاء كي تحرز هدفا.

أخيرا.. لوشيانو سباليتي قال أن صلاح ينتمي للكرة الإنجليزية بشكل أكبر وكما هو معتاد من بعض المدربين عندما يفضلون نقد لاعب قل ( لاعب لا يجيد الواجبات الدفاعية حتي لو كان ذلك هو رأس الحربة  ) فهل يعود للبريمرليج من بوابة ناد يبحث عن خيارات هجومية مثل سيتي؟

للتواصل مع الكاتب على الفيس بوك

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا